آخر تحديث: الخميس 09 يناير-كانون الثاني 2014 06:18 مساءً
الرئيسية أخبار وتقارير شئون حزبية حوارات وجهات فكر وأدب أعلام يمنية اوراق مكتبة
بحث متقدم

عن الكمالي ومقاضاة اللجنة الوزارية
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed أقلام شابة
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دفاعاً عن وعي الشارع
دفاعاً عن وعي الشارع
وطنٌ يثر الشفقة
وطنٌ يثر الشفقة
العنف التربوي (فرض الحجاب)
العنف التربوي (فرض الحجاب)
رابعة - قِصَةُ مُلصق
رابعة - قِصَةُ مُلصق
زواج القاصرات عقود رأس ماليه دينية ،وغياب الدولة المدنية..
زواج القاصرات عقود رأس ماليه دينية ،وغياب الدولة المدنية..
التعليم اليمني في سوقِ النخاسة
التعليم اليمني في سوقِ النخاسة
رأس مال القبيلة -المُسلح-
رأس مال القبيلة -المُسلح-
إسقاط مصلحة شئون القبائل
إسقاط مصلحة شئون القبائل
الحزب والأيديولوجيا
الحزب والأيديولوجيا
الباعة المتجولون
الباعة المتجولون

بحث

  

عن الكمالي ومقاضاة اللجنة الوزارية
الثلاثاء 30 يوليو-تموز 2013 11:52 م

أحبَ الحياةَ رغم قسوتها مناضلا ولم يطلب الموت يوماً فقد طلب الحياة لكل الناس ولن نُخدع مراراً هذه المرة بخط واضح وجميل تحت صورته "تمنى الشهادة فنالها" ...!

هذا ما ينتاب من شعور كل رفاق ومحبي الفقيد عبد الرحمن الكمالي في (ساحة الحُرية) تعز رغم تلك الفترة العصيبة التي قضاها الثوار في ساحة الحُرية من قمع ومن خذلان ومن انقضاض الانتهازين على حلمهم ومشروعهم الإنساني للعدالة والحرية والديمقراطية والمدنية ورغم كل تلك التناقضات التي حملوها والتي تعايشوا معها متمسكين بخيط دقيق يربطهم بحلم ومشروع مشترك فقد تخلقت وتكون روابط اجتماعيه جديدة مختلفة عن الروابط العرقية والمناطقية والحزبية نستطيع القول أنهم عاشوا في مرحله من المراحل ببراءة ثوريه، كانت الثورة وأهدافها هي الرابط الأول بينهم وعلى أساسها ذابت كل تلك الفوارق التي يعيشها المجتمع خارج الساحة ،ومن هنا تأتي رمزيه الرفيق الكمالي كمناضل يُكَنُّ له الاحترام والتقدير من كل التكتلات الثورية بشتى توجهاتها الايدلوجية .

الرفيق الكمالي ضل وعن قصدٍ مرمياً في مشافي صنعاء يتجرع الموت والأسى لشهور ،ككل جرحى الثورة وأحمد سيف حاشد والقصص الطويلة ، ما يؤلم أكثر في الرفيق الكمالي أن أكثر من مره كانت تؤخذ المنحة العلاجية الخاص به وتمنح لشخص آخر من باب السياحة والنقاهة وما كان أسخف عذر قدمه اللجنة الوزارية أنهم لم يجدوا له مقعد مناسب ليتمدد نضراً لحالته المتردية فلم يكن يستطيع أن يجلس على المقعد كشخص طبيعي! منذ أيام وزيادة الضغط على الحكومة من الناشطين على شبكات التواصل من النواب والإعلام وبعض الوزراء وافقت اللجنة الوزارية على منحه هبه علاجيه ولكن بعد فوات الأمان وبعد أن كان الداء قد التهم جسده على مرأى من اللجنة الوزارية ،والتي لم تكف المناشدات تنقطع إليها منذ تدهور حالة الصحية...، إن السبب الرئيس لوفاته ليس المرض أكثر منه إهمال اللجنة الوزارية لحالته الصحية هنا في مشافي صنعاء وتأخير سفريته وهناك الكثير من الجرحى منهم في الطريق إلى الوفاة على شاكلته. لذا يعزم مجموعه من الرفاق والحقوقيين والمهتمين برفع دعوه قضائية ضد اللجنة الوزارية للتحقيق في ملابسات القضية ومحاسبة كل المتورطين في مقتله فهي المسئول الأول عن تدهور حالته الصحية ووفاته فكما أن القتل يكون بشكل مباشر بطلقات ناريه فأنه يكون أيضاً بطريقه غير مباشره كالإهمال وبيع الهبات العلاجية للسياحة والنقاهة وأحياناً لنقل الجهاديين عن طريق تُركيا ومن ثم للحرب في سوريا.

تحتاج هذه الدعوة القضائية دعم شعبي ومؤازره فنحن لا ننتصر للكمالي الذي يرقد الآن بل لكل الجرحى الذي ساقهم الإهمال من قبل إلى مصيره، ولكل الجرحى الذين لم يجدوا حتى ألان أي تحرك من حكومة الوفاق واللجنة والوزارية هناك متورطون في قتل شباب الثورة وهم جرحى ولا يُستبعد أن يكون لهم علاقة بمن قتل الشباب وهم في الساحات أحياء، إن انتصارنا في هذه القضية هو انتصارنا للثورة التي اغمد الجميع سيوف حقدهم فيها . 


تعليقات:

  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.

اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى أقلام شابة
أقلام شابة
الاسلام المعاصر.. بين عقد النقص وفوبيا العلم والتجديد.
لماذا رحلت يا خطاااب
رأس مال القبيلة -المُسلح-
سيرة الهوس عند الشيخ الزنداني
خطاب الصُوفي... وآآحَر قَلباهٌ
الحزب والأيديولوجيا
الـمـزيـد
الرئيسية | من نحن | أخبار اليمن | عربي وعالمي | اقتصاد | الأرشيف اليومي | راسلنا
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020 الاشتراكي نت
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية