آخر تحديث: الخميس 09 يناير-كانون الثاني 2014 06:18 مساءً
الرئيسية أخبار وتقارير شئون حزبية حوارات وجهات فكر وأدب أعلام يمنية اوراق مكتبة
بحث متقدم

في ذكرى اغتيال الوطن ال11
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed أقلام شابة
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
ضبابية....
ضبابية....
بكائية....
بكائية....
وردة   من عصر الأوردة ...
وردة من عصر الأوردة ...
علي ابو الحياء .. الحياة البوم صور
علي ابو الحياء .. الحياة البوم صور
مناجل الحصاد .....
مناجل الحصاد .....
ترويسة الفصل الأول
ترويسة الفصل الأول
عود ثقاب...
عود ثقاب...
حينما يغدو الوطن وطن الاقوياء
حينما يغدو الوطن وطن الاقوياء
اقتراب ...
اقتراب ...
قصيدتان...
قصيدتان...

بحث

  

في ذكرى اغتيال الوطن ال11
الجمعة 20 ديسمبر-كانون الأول 2013 05:44 م

أيام قلائل تفصلنا عن حلول  الذكرى الحادية عشر  لاغتيال  شهيد التسامح  السياسي جار الله عمر والذي اغتالته ايادي الغدر  الاثمة اواخر ديسمبر 2001 م.

جار الله عمر مثل برحيلة خسارة فادحة لكل اليمنيين باعتباره المهندس الأول لما بات يسمى باللقاء المشترك ولما له  من بصمات بارزة وعملاقة  على الصعيد الوطني خلدها التاريخ في أبهى صفحاته .

لذلك فأن شهيد التسامح يحظى بتقدير وحب وأجلال عميق ليس على مستوى حزبنا الخالد بل وعلى الأحزاب والتكتلات الأخرى بالإضافة الى المستقلين.. داخليا وخارجياً فهذه فريدة النقاش الكاتبة المصرية تكتب عن جار الله في أعرق المجلات الثقافية العربية أقتضب هذا المقطع مما كتبت.

"جار الله عمر الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي الذي قتله متطرفون دينيون غيلة أثناء إلقائه خطاباً سياسياً كان يدعو فيه لمصالحة بين التيارات المختلفة من أجل مشروع للنهوض الوطني، وربما قتلوه لأنه كان يبذل جهداً لبناء تحالف واسع يضم القوى الرئيسية في البلاد لإنجاز هذه المهمة، وعلى الرغم من ذلك ازداد حبي لليمن وأهله وارتباطي بهم. 

كان قتل جار الله عمر عام 2002 فاتحة شؤم على اليمن وأهله وحتى على هؤلاء المتطرفين الذين لم يستمعوا لصوت العقل الذي أعلى جار الله من شأنه".

أن جار الله عمر  رائد عظيم من رواد الإنسانية وبما ان الرواد لا يغيبون فأن جار الله عمر هو الأخر حياً في قلوب

الناس .

منذ اسابيع طالعنا على مواقع التواصل الاجتماعي أقبال كبير من مثقفين على أحياء فعالية جار الله عمر قبل أوانه المزمع إقامة في 28 ديسمبر المقبل من منشورات وتغريدات ووضع صور الشهيد في بروفيلات والصور الشخصية... بإجماع على أن اغتيال جار الله اغتيال  الوطن...

نشعر ألف مرة كرفاق ان جار الله عمر لم يمت ,انه يحيا ويعيش بيننا  

لكننا ولا لبرهة  ننسى  قاتليه لا ننسى أن نقول ولا لمرة : لن يمرواااااااااااااااااااا..


تعليقات:
1)
العنوان: قتلته اياد الغدر والمرتزقه الذين لايريدون الخير للوطن
الاسم: محمد الاسودي
قتلته اياد الغدر والمرتزقه الذين لايريدون الخير للوطن
الجمعة 20/ديسمبر-كانون الأول/2013 09:04 مساءً

  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.

اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى أقلام شابة
أقلام شابة
رؤية الاشتراكي لحل القضية الجنوبية.. الفرصة الأخيرة
دفاعاً عن وعي الشارع
الف « لجنة » تحقيق و« لعنة »
ايضاحات مهمة
هادي على مفترق طرق بعد العرضي
القاعدة والعرضي
الـمـزيـد
الرئيسية | من نحن | أخبار اليمن | عربي وعالمي | اقتصاد | الأرشيف اليومي | راسلنا
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020 الاشتراكي نت
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية