Sql ERROR: ErrID: 144 ErrMsg: Table './aleshterader/_session' is marked as crashed and last (automatic?) repair failed File: /RMIT/_portal/_f_makeen_online.php Line: 50 Query: SELECT `a`.`id` FROM `_session` `a` USE INDEX (`_Active`) LEFT JOIN `_session` `b` USING (`id`) WHERE `a`.`_Active`=1 AND `a`.`stime` < '1508375770' LIMIT 0, 1 Sql ERROR: ErrID: 144 ErrMsg: Table './aleshterader/_session' is marked as crashed and last (automatic?) repair failed File: /RMIT/_portal/_f_makeen_online.php Line: 84 Query: SELECT `a`.`id` FROM `_session` `a` USE INDEX (`user_ip`) LEFT JOIN `_session` `b` USING (`id`) WHERE `a`.`user_ip` = '916539771' AND `a`.`_Active` = 1 AND `a`.`stime` < '1508375770' AND `b`.`user_id` = '0' AND `b`.`session_id` = '9l8gu2gr3qbd931fobqqu5hv84' AND `b`.`user_agent` = '7276' AND `b`.`accept_encoding` = '19' ORDER BY `a`.`id` DESC LIMIT 0,1 Sql ERROR: ErrID: 144 ErrMsg: Table './aleshterader/_session' is marked as crashed and last (automatic?) repair failed File: /RMIT/_portal/_f_makeen_online.php Line: 117 Query: INSERT INTO `_session` (`session_id`,`user_id`,`user_code`,`user_ip`,`hostbyaddr`,`country`,`user_agent`,`accept_encoding`,`stime`,`_Active`,`cntr`) VALUES ('9l8gu2gr3qbd931fobqqu5hv84','0','','916539771','ec2-54-161-73-123.compute-1.amazonaws.com', '', '7276','19','1508376670',1, 1) الاشتراكي نت - الف « لجنة » تحقيق و« لعنة »
   آخر تحديث: الخميس 09 يناير-كانون الثاني 2014 06:18 مساءً
الرئيسية أخبار وتقارير شئون حزبية حوارات وجهات فكر وأدب أعلام يمنية اوراق مكتبة
بحث متقدم

الف « لجنة » تحقيق و« لعنة »
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed أقلام شابة
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
عام ثانٍ على كنتاكي
عام ثانٍ على كنتاكي
هوامش عن
هوامش عن "جمعة الكرامة" في ذكراها الأولى
ثورتان في مواجهة المتمرد علي صالح
ثورتان في مواجهة المتمرد علي صالح
يا فجر تعز عجل قليلا !
ثورة بعيداً عن ثرثرة القاعدة
اليمن بعد زين الهاربين !
التزلج على الأنقاض!
اللسواس..ضحية "المركز المقدس"
عن موت يصنع الشجعان
تعز وفاتورة الرجل الأول

بحث

  

الف « لجنة » تحقيق و« لعنة »
السبت 28 ديسمبر-كانون الأول 2013 02:52 ص

.. وتم تشكيل لجنة تحقيق في مجزرة ضبعان في الضالع  بناء على توجيهات رئاسية.

لن نترقب نتائج لجنة التحقيق في جريمة ضبعان في سناح الضالع، فمصيرها كأخواتها من لجان تقصي الحقائق، واقربه الى الذهن مصير لجنة تحقيق " الأشول " في تفجير مستشفى دار العرضي .. !

قد نصحو يوما على خبر : الرئيس اليمني هادي يحطم رقماً قياسيا في تشكيل لجان التحقيق، ويدخل موسوعة غينيس بأطول قائمة لجان تحقيق في العالم خلال العام 2013.

كلما سمعت نبأ حادثة او جريمة في البلاد، يتبادر الى ذهني نبأ تشكيل «لجنة تحقيق» كإجراء يسقط فيه الرئيس واجبه لتهدئة النفوس وتنسيم آني للرأس العام ... وهكذا دواليك .

ليس هناك احصائية دقيقة حول عدد لجان تقصى الحقائق في يوميات الخراب والموت.. فما أكثر لجان التحقيق المُشكلة خلال المرحلة الانتقالية، وما أقلها نتائج تحقيقاتها الى النشر رغم تعاظم مخاطر العنف والاغتيالات والاختطافات .. الخ ..

تبدأ لعنة «لجان التحقيق» بإعلان نبأ تشكيلها بُعيد كل جريمة ومجزرة، وتنتهي كل لجنة مهامها بتقديم تقريرها لرئيس هادى جدا ومتحفظ في كشف نتائجها للرأي العام المُتلهف لمعرفة حقائق تدين زعماء الخراب والموت المحصنين من العدالة .

بعد لعنة «لجان التحقيق»، تأتي لعنة «لجان الوساطة» كواحدة من لعنات عديدة ورثها هادي من سلفه صالح دونما اكتراث بتبعاتها بإعتبارها سياسية عبثية يتم من خلالها تمييع القضايا وتعطيل القانون وتعطيل اجهزة ومؤسسات الدولة وهدر الخزينة العامة لصالح الوسطاء.

ومن عجائب الحكم بأدوات اللادولة منذ عقود، تعد «الوساطة» تجارة رابحة في اليمن، ولها كبار وصغار مُكلفين يجيدون استثمار حاجة صانع القرار لإدارة المرحلة بأقل خسائر متوقعة من خلالهم بعيدا عن مؤسسات الدولة المشلولة في العاصمة

وبين لعنتي « التحقيق» وخالتها « الوساطة»، تضيع الحقائق، وتتفرعن ثقافة اللادولة، كما يُترك المجال لمطابخ صحافة ( مصدر خاص، مصدر موثوق، مصدر مطلع، مصدر مقرب ) ، وغير ذلك من مصادر الدس السياسي والصراع المزمن في البلاد

ومن فرط الاحداث العاصفة، وكثر ايداع اللجان تقريرها في «النهدين»، يخيّل لي بأن الرئيس هادي اضحى أكبر صندوق اسود في العالم لمجمل الحقائق والمعلومات المؤكدة حول مسلسلات الموت والعبث في ارجاء اليمن التعيس .

ورغم تقديري لمبررات الرئيس هادي في التحفظ عن نتائج التحقيقات في مجمل الاحداث والجرائم  في البلاد بهدف النأي بالواقع السياسي من شرور وتبعات المتورطين في تلك الجرائم ، لكن هذه السياسية لم تعد مجدية كما كانت من قبل.


تعليقات:

  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.

اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى أقلام شابة
أقلام شابة
أفعالهم تسيء للإسلام
دفاعاً عن وعي الشارع
رؤية الاشتراكي لحل القضية الجنوبية.. الفرصة الأخيرة
في ذكرى اغتيال الوطن ال11
الـمـزيـد
الرئيسية | من نحن | أخبار اليمن | عربي وعالمي | اقتصاد | الأرشيف اليومي | راسلنا
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017 الاشتراكي نت
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية