Sql ERROR: ErrID: 144 ErrMsg: Table './aleshterader/_session' is marked as crashed and last (automatic?) repair failed File: /RMIT/_portal/_f_makeen_online.php Line: 50 Query: SELECT `a`.`id` FROM `_session` `a` USE INDEX (`_Active`) LEFT JOIN `_session` `b` USING (`id`) WHERE `a`.`_Active`=1 AND `a`.`stime` < '1542481728' LIMIT 0, 1 Sql ERROR: ErrID: 144 ErrMsg: Table './aleshterader/_session' is marked as crashed and last (automatic?) repair failed File: /RMIT/_portal/_f_makeen_online.php Line: 84 Query: SELECT `a`.`id` FROM `_session` `a` USE INDEX (`user_ip`) LEFT JOIN `_session` `b` USING (`id`) WHERE `a`.`user_ip` = '916942890' AND `a`.`_Active` = 1 AND `a`.`stime` < '1542481728' AND `b`.`user_id` = '0' AND `b`.`session_id` = 'p0e3e3bp1v0fku0l2o6s8gmc75' AND `b`.`user_agent` = '10309' AND `b`.`accept_encoding` = '1' ORDER BY `a`.`id` DESC LIMIT 0,1 Sql ERROR: ErrID: 144 ErrMsg: Table './aleshterader/_session' is marked as crashed and last (automatic?) repair failed File: /RMIT/_portal/_f_makeen_online.php Line: 117 Query: INSERT INTO `_session` (`session_id`,`user_id`,`user_code`,`user_ip`,`hostbyaddr`,`country`,`user_agent`,`accept_encoding`,`stime`,`_Active`,`cntr`) VALUES ('p0e3e3bp1v0fku0l2o6s8gmc75','0','','916942890','ec2-54-167-112-42.compute-1.amazonaws.com', '', '10309','1','1542482628',1, 1) الاشتراكي نت - جردة حساب سريعة
   آخر تحديث: الخميس 09 يناير-كانون الثاني 2014 06:18 مساءً
الرئيسية أخبار وتقارير شئون حزبية حوارات وجهات فكر وأدب أعلام يمنية اوراق مكتبة
بحث متقدم

جردة حساب سريعة
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed وجهات
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بيانات الهجاء والندب
بيانات الهجاء والندب
تفكيك النوازع الإمبراطورية
تفكيك النوازع الإمبراطورية

بحث

  

جردة حساب سريعة
الثلاثاء 07 يناير-كانون الثاني 2014 06:52 م

-1-

    قبل أيام قلائل فقط، توقف قلب عـام التناقضات عن النبض ولفـظ أنفاسه الأخـيرة، وارتحل الى رحاب التاريـخ تاركا خلـفة العـديد مـن النجاحات، والاخـفاقات من الأمـل والدمـوع والدماء، وقيـم البـطولات الفردية والجماعية، وبزغ من بين الضباب الـعام الجديد الذي استقبله العالــم في جهاته الأربــع بالاحتـفالات الصاخـبة، الا بعـض الأقـطار المتروكة على قارعة التاريخ المخلصة للسلف. وأيديولوجيته المتخشبة والمحافظة على خصوصياته الزائفة، والتي لم تفلـح سوى في مراكمة الاخفاقات في ما يتعلق بالتنمية والكرامة الانسانية والمساواة والعدالـة الاجتماعية والحريات العامة، واتخام شعوبها بالحروب الكبيرة والصغيرة، ودفعهم بل جرهم  من انوفهم الى عتمات كهوف التاريخ، والمتاجرة بدمائهم، وذبح الأمل في العقول، والمشاعر، والصدور، والتباهي باحتلال ذيل القوائم العالمية في جميع المجالات الحياتية وبشكل سنوي....والواقع ان تسليط نظرة سريعة في هذه الحالة تفضح مدى التناقض والشيزوفينيا التي تعيشها هذه الجماعات المحافظة على التخلف وتنميته، وعلى الرغم من احتقارها وتكفيرها للتقويم الميلادي الا أنها تستخدمه في كل تعاملاتها اليومية.

-2-.

    أبى الجنرالات المُزيفين الذين تملأ صدورهم نياشين هزائمهم العسكرية في حنيش وصعدة ان تمر الأيام الأخيرة من العام دون اهراق مزيدا من الدماء ومراكمة جثث الضحايا، وتلطيخ تاريخهم الملوث أصلا بالجرائم والفساد والتهريب والبلطجة بمزيد من الجرائم، ليثبتوا لمن يُخالجه ادنى شك في وحشيتهم، على أنهم رضعوا الحقد والكراهية من محالب امهاتهم، وتعلموا التمييز الجهوي لإلغاء ما عداهم، قبل تعلم الابجدية، والعمل على تعميق مشاعر الطلاق النهائي بشكل يومي بين الكيانات الجغرافية اليمنية، والحقيقة التي لأمراء فيها ان الجيش والأمن بحاجة الى مأسسة، من خلال احداث ثورة في البنية والوظائف والانتشار، وتحويلهما من مليشيات مُغلقة حُكمت بهما اليمن من قبل طرف أقلي احتكر السلطة والثروة ، الى مؤسستين وطنيتين واخراج المعسكرات من المدن فالجيش في العُموم لا يجيد ولا يُحسن الجوار مع المدنيين واحداث سناح- الضالع الأخيرة نموذجا...

-3-

    مظاهر الاحتجاج الذي يسود الشارع التهامي منذ زمن، يؤكد بالملموس على ان هذا الشارع فقد صبرة التاريخي والى الأبد، وتملكه اصرار غير مسبوق على استعادة حريته وحقوقه المسلوبة، من قبل تحالف قوى تحديث التخلف وديمومته ، من شيوخ القبائل، ووعاظ الإرهاب، والجنرالات الأميين، والمخبرين المبتذلين، على مساحة عقود من الزمن، كما انه نابع من الرغبة الحقيقية التي كبتتها طويلا اليد الثقيلة لأجهزة القوة العسكرية والأمنية وعملائها المحللين، للرد على الاضطهاد والإذلال والقمع والقهر والهيمنة والتمييز، من قبل المركزية الصنعانية شديدة الوطاءة ومسئوليها عديمي الكفاءة، الذين لم يفلحوا الا بالنهب المتوحش للأملاك العامة والخاصة وصناعة الأزمات ومراكمتها، ناهيك عن النخيط والعجرفة والعنجهية، حتى صار العيش في مثل تلك الاجواء مستحيلا والذي وصفة احد ابناء تهامة العميد القادري بقولة (ان ما يجري في تهامة، لا يمكن السكوت علية، في ظل صمت القيادة السياسية التي يُعد صمتها موافقة على احتلال تهامة.. يمنات4-1-2014)

-4-

    ان دور العبادة لها دور ومهمة جليلة فلابد من تحييدها ،وابعاد تُجار الدين، ومُطلقي الفتاوى المتوحشة ،الذين ينهلون من اراجيف خيالهم الضحل والمريض عن منابرها، الذين لاهم لهم الا زرع التعصب والكراهية ضد المختلف مستغلين الوازع الديني حينا وضحالة الثقافة الدينية لدى المواطن العادي في معظم الاحايين، والذين لا يجيدون سوى تمجيد الموت، وتصوير الحوريات على انها اهم من ملاقاة الرب ومن مصلحة البلد، وهذا ما يدفع بالأمور سريعا خارج نطاق السيطرة والاندفاع سريعا نحو الانتحار الجماعي الذي لن ينجوا منة احد.. وفي هذه العُجالة يجب ان لا يفُوتنا الإشارة لتلك الكذبة المبتذلة التي قام بتلفيقها احد المشعوذين التكفيريين المغمورين المُتاجرين بالدين، الذي يُدعى عارف الصبري ضد القامة الوطنية والسياسية اليمنية المعروفة د.ياسين سعيد نعمان ليحضى بقليل من الاهتمام الإعلامي ليس الا....


تعليقات:

  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.

اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى وجهات
وجهات
الجديد في مأسي جرحى الثورة
العلم.. المعرفة.. الأيديولوجيا محاولة لتفنيد بعض الأفكار الجاهزة.
إنه أبي (4)
نظرية الجهاد الفردي من جديد
مبارك والرهان على الأمل الثقافي
الجنوب الذي فُخخ بهؤلاء!!
الـمـزيـد
الرئيسية | من نحن | أخبار اليمن | عربي وعالمي | اقتصاد | الأرشيف اليومي | راسلنا
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018 الاشتراكي نت
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية