Sql ERROR: ErrID: 144 ErrMsg: Table './aleshterader/_session' is marked as crashed and last (automatic?) repair failed File: /RMIT/_portal/_f_makeen_online.php Line: 50 Query: SELECT `a`.`id` FROM `_session` `a` USE INDEX (`_Active`) LEFT JOIN `_session` `b` USING (`id`) WHERE `a`.`_Active`=1 AND `a`.`stime` < '1508376295' LIMIT 0, 1 Sql ERROR: ErrID: 144 ErrMsg: Table './aleshterader/_session' is marked as crashed and last (automatic?) repair failed File: /RMIT/_portal/_f_makeen_online.php Line: 84 Query: SELECT `a`.`id` FROM `_session` `a` USE INDEX (`user_ip`) LEFT JOIN `_session` `b` USING (`id`) WHERE `a`.`user_ip` = '916539771' AND `a`.`_Active` = 1 AND `a`.`stime` < '1508376295' AND `b`.`user_id` = '0' AND `b`.`session_id` = '7od32731qk5fc0a8sch3djcl57' AND `b`.`user_agent` = '7276' AND `b`.`accept_encoding` = '19' ORDER BY `a`.`id` DESC LIMIT 0,1 Sql ERROR: ErrID: 144 ErrMsg: Table './aleshterader/_session' is marked as crashed and last (automatic?) repair failed File: /RMIT/_portal/_f_makeen_online.php Line: 117 Query: INSERT INTO `_session` (`session_id`,`user_id`,`user_code`,`user_ip`,`hostbyaddr`,`country`,`user_agent`,`accept_encoding`,`stime`,`_Active`,`cntr`) VALUES ('7od32731qk5fc0a8sch3djcl57','0','','916539771','ec2-54-161-73-123.compute-1.amazonaws.com', '', '7276','19','1508377195',1, 1) الاشتراكي نت - زورق الضوء
   آخر تحديث: الخميس 09 يناير-كانون الثاني 2014 06:18 مساءً
الرئيسية أخبار وتقارير شئون حزبية حوارات وجهات فكر وأدب أعلام يمنية اوراق مكتبة
بحث متقدم

زورق الضوء
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed فكر وأدب وفن
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بحث

  

زورق الضوء
الثلاثاء 07 يناير-كانون الثاني 2014 11:11 م

مهداة للشهيد جار الله عمر رحمه الله

 

ألْقَيتُ قَلْبِيْ عَلَىْ بابِ الْهَوَىْ هَدَفا

وَفَاتِنُ الرُّوحِ أحْيَا فيْ الْجَوَىْ لَهَفَا

......................

هَذِيْ بلَاد" أَضَاعَتْ روحَ قائِدِهَا

وَمَزَّقَ الْغَدْرُ في كَفِّ السَّمَاء صُحُفَا

......................

لِله جَار" أَرَادَ الْأَرْضَ جَنَّتَنَا

وَعَاشَ بالصَّدْقِ فيْ سَطْرِ الَّنَقَا أَلِفَا

......................

يَاْ قَلْبَ شعْبٍ أضَاعَ الْيَأْسُ وِجْهَتَهُ

وَرَاعَهُ أَنْ رأى نَبْضاً لنا اقْتِطِفَا

.....................

عَزَفْتَ للشَّعْبِ نَاياتِ الوَفَا فَسَمَتْ

أَحْلَامُنَا واسْتَوَتْ فَوَقَ الذٌّرَىْ أَنَفا

......................

أَهْدَيْتَ لِلنَّاسِ منْ نَبْعِ الإِخَاء وَطَناً

وَرُحْتَ تَبْنِيْ لِآتيْ حُلْمَنَا شَرَفَا

.....................

يَاْ حُرْقَةَ الرٌّوحِ كَمْ خَلَّفْتِ منْ حُرَقٍ

وَكَمْ فُؤَادٍ بِأَطْرَافِ الْمُدَىْ نَزَفَا

....................

كُلٌّ الْمَرَايَا مَتَىْ غَادَرْتَهَا صَرَخَتْ

مَنْ للْمَسَاكِيْنِ.. إنْ مَوْجُ الأَسَىْ زَحَفَا؟

....................

يَاْ زَوْرَقَ الضَّوْء.. فيْ عَيْنَيْكَ أَسْئلَة "

وَفِيْ يَدَيْكَ سِلاح".. لَمْ يَجِدْ كَتِفَا

....................

هَذَا أَنَا....هَلْ تَرَى عَيْنيَّ ذَابِلةً؟

وَهَلْ تَرَى حُلْمَنَا الَمَغْدٍورِ إذْ خُطِفَا؟

...................

هَذَا أَنَا سَيِّدي مَا زِلْتُ مُعْتَمِراً

دِمَاءَ مَنْ بلَّلَوا هَذَا الثَّرَىْ شَغَفَا

..................

ثُرْنَا هُنَا وَالَمُدَىْ منْ كُلِّ نَاحِيَةٍ

وَطَلْقَةُ الَغَدْرِ لَمْ تَمَسَسْ لَنَا طَرَفَا

...................

قَلْبِيْ وَعَى الْجرحَ.. جرحُ الثَّائِرِيْن وَهَلْ

إِلَّاهُ جرْحا".. وَقَدْ غَاصَ الْأَسَىْ وَطَفَا

....................

هلْ تَدْرِيَ الآَنَ مَنْ خَانُوْكَ فيْ وَطَنٍ

بَاعُوهُ دَيْنَاً وَمَا أبْقُوْا لَنَا أَسَفَا

....................

خَانُوا مَبَادِيْكَ لاَ زَهْوَاً وَلاَ بَطَراً

بَلْ خَيْبَةً أَثْمَرَتْ مَبْكَىً وَمُعْتَكَفَا

....................

قُلْ كيفَ نبْكِيْكَ فيْ ضَوْضَاءِ خَيْبَتِنَا

وَكَيفَ نَحْيَا إِذَا وَحْلُ الزَّعِيمِ صَفَا؟

....................

قُلْ كَيفَ يَأتيكَ مَخْدُوْع" وَقَدْ لَمَسَتْ

كَفَّاهُ زَيْفاً وَلَاقَىْ عَيْشَهُ شَظَفَا

.....................

خُنَّا الشَّعَاراتِ.... لَمْ تَتْرُكْ موَائِدَنَا

عِصَابَةُ السٌّوءِ إِذْ تَرْجُوْ لَنَا تَلَفَا

......................

عِصَابَة" نصْفُهَا في الَحُكْم باقية "

ونِصْفُهَا ثَائِرا" عَنْ خَطِّنَا انْحَرَفَا

......................

هَذَا لقَاكَ الَّذِيْ أَهْدَيْتَهُ حُلماً

قَدْ صَارَ بالْجُرْمِ مِثْلَاً للَّذي انْصَرَفَا

......................

هَبٌّوا عَلَىْ الْحُلْمِ رِيْحاً صَرْصَرَاَ فَبَدَتْ

نَخْلَاتُنَا الْيَوْمَ في أَيْدِيْ اللِّقَاء سَعَفَا

...................

مَاذَا سوَىْ الآه تُبْقِيْ فيْ حَنَاجِرِنَا

بنَادقَ الثَّأْرِ مِمَّنْ خَانَ وَاقْتَرَفَا

...................

إنَّا أُبَاة" إِذَا مَا المَوتُ غَيَّبَنا

زَرَعْنَا للرَّفْضِ فيْ حَقْلِ الْإِبَاء خَلَفَا

 

أُلقيت القصيدة في احياء الذكرى الحادية عشرة لاغتيال جار الله عمر في محافظة إب

 

تعليقات:

  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.

اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى فكر وأدب وفن
فكر وأدب وفن
أغنية الريح ونصوص أخرى
لون رأس الميلاد
ضبابية....
الـمـزيـد
الرئيسية | من نحن | أخبار اليمن | عربي وعالمي | اقتصاد | الأرشيف اليومي | راسلنا
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017 الاشتراكي نت
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية