بحقكم لا تقتلوا مهاتما

ياسين .. يا رفيقنا الكبير الشاسع بحجم الكون

حاولوا قتلك ؟

يا لجرأة الزناد حينما اذن للرصاصة الحقيرة ان تستهدف هامتك كأنها السماء

القاتل كان يريد ان يلغينا .. كان يطمح بطمس هوية

حتما هو مخطط لقتل باقي الامل .

هو ذلك الاصرار المجنون على الجريمة

انها ثقافة يا رفيقنا فلا تبتئس ..

امضي يا مهاتما .. واصل السير على اكفنا

اننا نعطش ونجوع ونموت ونتلاشئ لكننا لن نستسلم

اشرق من بين اصابعنا واعماقنا كبرهان

احمل احلامنا وسر بها في فضاءات التغيير ولا تدع مجالا لهم .

انها الفرصة الاخيرة .. نكاد ان نصل الى القمة

وسنستريح طويلا ...

ايها الاوباش

تعاولوا لقتلنا 

لكن اتركوا مهاتما يصنع غدا

دعوه يشتغل في امور تتعلق بمستقبليات اطفال الصفيح .. العائدون من الجوار .. طابور البطالة .. المغضوب عليهم .. عبيد المركز المقدس .. ضحايا الـ......!!!!

ارقصوا على نشيد مصرعنا , وافرغوا ماء الوريد كنخبا لكم ..

لكن لا تقتلوا مهاتما

بحقكم .. اتركوه يصنع غدا..

  
في الإثنين 09 ديسمبر-كانون الأول 2013 01:24:16 م

تجد هذا المقال في الاشتراكي نت
http://aleshteraky.com/archive
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://aleshteraky.com/archive/articles.php?id=3822