بكائية....

الى روح شهيد التسامح السياسي جار الله عمر في ذكرى رحيلة الـ11

الرفاق يحيون ذكرى    

أغتيالك 

وزئيرهم يصد  الأفاق

لن يمروااا

 بكوك بحرقة

ودموعهم المتساقطة في موقد نار

دموعهم قذفت بالوحشة

وأضاءنا الشعلة تلو الشعلة

 والناس من حولنا رددت 

رزنامة الشهادة

رزنامة التحديث

 وقاتليك

يا جار الله ماتوا  أحياءً

هزمتهم  قلوب الأطفال

وانت في كل القلوب تحيا

أناملهم الملطخة بدمائك الطاهرة

أن تبسمت الشمس,

اسدل الليل    

وتضارب الموج في البحر

تبقى يا جار الله

الأتقى 

والأنقى

أبداً لن ننسى 

 أنك نجماً تشظى

أو لنقل

بك من تبسم الزمان   

واصطفت الحمام

كنت انت من يلهما

التسامح والوئام


في الأربعاء 25 ديسمبر-كانون الأول 2013 09:03:33 م

تجد هذا المقال في الاشتراكي نت
http://aleshteraky.com/archive
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://aleshteraky.com/archive/articles.php?id=3864