لا لم يمروا

لا لن يمر

المُوَشُون بالقتلِ فوق أيامنا الخضر
ولن تُزَفَ الأمنياتُ
لمثواها الأخيرِ .
لا لن يمروا
واسألوا صدر المكان
كم كفاً للفقراء
تحمل الخصب
ومن أصابعها
تندلق أنهر الحياةِ
لا،  لن يمروا .
لا لم يمروا
واسألوا "المشاقر "
وزغردة الأرامل
حين تعشب وثبات أطفالهن
فيمتطون أصوات آبائهم
ويعتنقون الوطن .
يا جباة القتل
كم أهازيج للموت تحفظون
صدورنا منفضة جراحٍ
وعيوننا حصادة كفاح
فمن اين ستدخلون؟
إلى حقولنا
والأرض لحمنا
ومن اين ستخرجون
ودم الشهيد ساحة
وصوتة طوق حصار
لا لن تمروا
لا لن تمروا .


في الجمعة 27 ديسمبر-كانون الأول 2013 08:16:48 م

تجد هذا المقال في الاشتراكي نت
http://aleshteraky.com/archive
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://aleshteraky.com/archive/articles.php?id=3872