اللغةُ العربية الإحياء والنهضة

الثلاثاء, 07 شباط/فبراير 2017 16:18 كتبه 
قيم الموضوع
(3 أصوات)

       تتهمُ اللغة العربية ظلماً بالصعوبةِ، "أي أنها لغة يصعب علی الأجنبي والعربي تعلمها، فقد هجرها العرب وراحوا يستعملون العامية في حياتهم العامة" * بل ويتهمها أصحاب وجهات نظر بأنها جامدة، ترفض التجدد ومسايرة حضارة التكنولوجيا والتطور التقني...

    العربية، لغةٌ شاعرة ولدت من صلب الفن، واستقت من جذورها خلال قرون وقرون جمال الصحراء وعزف ناي البدوي إلى أن صارت تحاكي الآلات الموسيقية الحديثة، فتشدو أصوات عمالقة الفن بأطيب ما كتب بالعربية من شعرٍ غنائي؛ تطيب لفصاحته النفس وتثار لجماله العواطف. يقول المفكر المصري، سلامة موسى : (( ليست نهضة الأقطار العربية قائمة على أساسٍ وطيد لأنها نهضة سياسية فقط، وشروط النهضة أن تكون اجتماعية واقتصادية وأدبية ...))**، ولأن اللغة العربية قضية مركزية، لها أهميتها في الدفاع عن هوية وثقافة الشعوب ووسيلة للتواصل بينها، ولأن الاتصال وسيلةٌ للرقي المجتمعي وسبب من أسباب نهضة البشر، فإحياء اللغة والاهتمام بها وتطويرها جزء من النهضة التي يجب أن نؤسس لها منذ الآن في بلداننا، ولكن يبقى السؤال الذي حير الكثير، كيف يمكن أن نعيد إحياء اللغة العربية؟         

  أظن أن الإجابة هي أننا بحاجة إلى عمل جماعي مؤسسي؛ حتى يصير الإحياء أكثر عمقاً وغير شكلي، فالعمل الفردي غير مجدٍ ولا ينعكس على المجتمع برمته...

ولكن كيف يكون العمل جماعياً؟

أولاً: تعزيز دور مراكز بحوث اللغة في الجامعات وغيرها.

ثانياً: دعم المؤسسات الثقافية، والمنظمات التي تحاول جاهدةً العمل من أجل اللغة العربية وتدعيم الهويات الوطنية.

 ثالثاً: تصحيح مسار اللغة الإعلامية، فهي ليست اللغة الدارجة (العامية)، ولا لغة الشارع، بل لغة مفهومة لا تترفع عن عقول جماهيرها ولا تقلل من أهمية العربية.

ورابعاً (وهو الأهم): ترسيخ أسس اللغة العربية في أذهان طلاب المدارس وتطوير وتأهيل المعلمين للقيام بهذه المهمة، التي تعد حجر أساس لإحياء اللغة العربية بين أوساط المجتمع، بل واستخدام طرق وتقنيات التعليم الحديثة التي لا تخلق جيلاً مشوشاً فاقداً للثقة يعجز عن التجديد والإبداع وينعكس ذلك على رقيه الحضاري فيصبح فريسةً للخروج عن القانون والمجتمع.

 خامساً: العمل على النهوض بالبلاد اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً؛ لأن النهضة عملية تكاملية طردية تؤثر بالإيجاب علی مستوى اللغة والقدرة على تطويرها وانتشارها.

________________________

 * من كتاب "الفصيحة والعامية، الازدواجية والتحديات المعادية" للدكتورة سمر روحي الفيصل.

  **من كتاب "فتاوى كبار الكتاب والأدباء في مستقبل اللغة العربية".

قناة الاشتراكي نت تليجرام _ قناة اخبارية

للاشتراك اضغط على الرابط التالي ومن ثم اضغط على اشتراك بعد أن تفتتح لك صفحة القناة

https://web.telegram.org/#/im?p=@aleshterakiNet

قراءة 1545 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة