فبراير .. ثورة ووطن

الأربعاء, 15 شباط/فبراير 2017 17:49 كتبه 
قيم الموضوع
(2 أصوات)

ضمن ملف استعادة تفاصيل الأيام الأولى للثورة وأبرز المحطات، وبحث أسئلتها، وهو الملف الذي يفتحه موقع "الاشتراكي نت" بمناسبة الذكرى السادسة لثورة فبراير، كخطوة أولى على طريق تدوين الحدث الأبرز في تاريخ اليمن المعاصر من زواياه المختلفة، ننشر هنا تباعا الكتابات المتصلة بموضوع الثورة تحت عنوان "أسئلة الثورة وتفاصيلها".

...........

 كان يوم الحادي عشر من فبراير من عام 2011 يوما مشهودا في تاريخ اليمنيين، وفجرا أنار طرقهم السياسية المظلمة بالنزاعات، ونغما هز أركان الكون، مرددا لحن الحرية، يوم بعثرت فيه أحلام صالح، وقوضت أركانه.

  لقد مثل لي 11 فبراير أفضل أيامي، ويعود له الفضل في تغيير مسار حياتي الوطنية نحو الحرية، في ذلك اليوم كانت أول أيام إجازتي، كنت حينها قد أكملت الفصل الدراسي الأول من السنة في كلية الهندسة، ورأيت بعيني فجر انطلاق الثورة الشبابية السلمية ضد نظام علي صالح الديكتاتوري، لقد شعرت وكأني أولد من جديد.

صباح فبراير عشنا ثورة ما زالت ساكنة بين ضلوعنا، هتافاتها أحيت فينا حب وطن كاد يغيب، وستبقى ذكريات أيام الثورة وتلك الهتافات في الذاكرة ما حيينا.

لقد خلقت فبراير فينا أحلام ما زلنا نناضل من أجلها، وبسبب تلك الثورة بقينا كل هذه السنوات ضد المخلوع ومليشيات الحوثي، نقاوم السلالة التي حاول صالح إعادتها انتقاما من ثورتنا عليه.

ستبقى فبراير ثورة إنسانية حضارية في التاريخ اليمني، ويكفي فبراير فخرا أنها أنقذت وطننا من التوريث، وأوقفت مشاريع الإمامة السلالية، ونحن في هذه الذكرى السادسة من عمر فبراير، نحتفل وقد حررنا اغلب محافظاتنا من المليشيا الحوثية، وستبقى معنا روح فبراير حتى استكمال تحرير يمننا الحبيب.

قناة الاشتراكي نت_ قناة اخبارية

للاشتراك اضغط على الرابط التالي ومن ثم اضغط على اشتراك بعد أن تفتتح لك صفحة القناة

@aleshterakiNet

 

قراءة 995 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة