هذا واقع الجنوب فكيف مستقبله

الأحد, 02 نيسان/أبريل 2017 16:09 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

مع تقديرنا  العالي لقيادات محافظات عدن ولحج والضالع وحضرموت ولدور رجال الأمن والجيش فيها والمقاومة الوطنية وكل مكونات الحراك الجنوبي واعتزازنا بموقفهم البطولي في التحرر من براثن تحالف صالح والحوثي الانقلابي وتأكيدنا على ثقتنا المطلقة بحسن نوايهم وتقديرنا للدوافع التي جبلتهم للاتجاه نحو تبني مطلب الانفصال وقبولنا بما يرتضيه اليمنيين في جنوبنا الحبيب رغم موقفنا الرافض لذلك واعتقادنا بإمكانية حل القضية الجنوبية وفقا لما جاء في مخرجات الحوار الوطني بحدها الأدنى، وبالتجاوز عن الكثير من الامور الموضعية التي تؤكد صعوبة هذا الخيار، وخطورة الأقدام عليه، على ان نكتفي منها بالإشارة الى حالة العجز السائدة في تأمين مرتبات الموظفين في المحافظات الجنوبية، وصعوبة توفير خدمات الكهرباء، والتعليم، والصحة، في ظل دعم دولي واسع،  ناهيك عن تعاظم خطر الاٍرهاب والذي اتسعت أنشطة جماعته بعناصر جنوبية ومن منطلقات معتقديه وتنامي خلايا الانقلاب الناعمة.

 ولعل هذا بحد ذاته كاف لوضع الجميع في الجنوب وخارجه امام مطلب التفكير وإبداء الرأي المسؤول حيال مستقبل هذا الجزء الهام من الوطن وأمنه واستقراره فإذا كان هذا هو الحاصل واقعيا  فكيف سيكون الحال لو حدث الانفصال خاصة وان الموقف الدولي سيكون مختلفا بشدة تجاه تبني ودعم مثل هذه الخطوة على افتراض انه لن يكون رافضا له بالمطلق رغم ان كافة المؤشرات توحي بذلك.

قناة الاشتراكي نت تليجرام _ قناة اخبارية

للاشتراك اضغط على الرابط التالي ومن ثم اضغط على اشتراك بعد أن تفتتح لك صفحة القناة

https://web.telegram.org/#/im?p=@aleshterakiNet

قراءة 605 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة