قلق الحنين

الثلاثاء, 26 أيلول/سبتمبر 2017 14:24 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

الحرب ساخنة الطقوس، وفي المدى وجع السنين كأنما انصهرت جبال في التراب، ودمدمت بقع الأنين لمن قضوا، ولمن مضوا، والبحر يغلي والرمال، وقربنا نار تلظت والرماد طوته جمر القاذفات ، ولم يفت قلق الحنين. قصيدتي وحبيبتي ناي على شفة الرعود.

***

من أين أبحر والمضيق بلا مياه؟ أين أرسي سفينتي والنار في كل الجهات؟ تبدلت أوقاتنا ودروبنا وبحورنا وتبدل الشهداء في بلد تلغم بالوصاية والوعود.

***

الجاهلون تتوجوا بالعنف والإكراه والبارود في زمن الحمامة والسنابل والنشيد ولم تعد ورد الحقول كثيفة والناس تمشي لا ظلال لها ولا سند يقيها في الهبوط وفي الصعود.

**

هذا زمان الكهف والجيم المعطش والخرافة والجعود.

**

ماذا تبقى من ضحى أيلول فالشمس الكسيفة قد تعود ولا تعود.؟

مدينة إب

٢٤ سبتمبر ٢٠١٧

قراءة 6456 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة