المسح على رأس تعز

السبت, 09 كانون1/ديسمبر 2017 13:49 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

مات ابي في سن مبكرة من عمري ووجدتني احمل وصف يتيمة كان احد اقرباءنا يتعمد المسح على رأسي وكنت لا اعرف المغزى من فعله لكن ما كنت اعرفه أنه مسحه لم يجلب لي فستانا جديدا او قطعة حلوى.

اليوم اتأمل حال تعز هي تشبهني كثيرا يتيمة اكثر مني تعز الجائعة المحاصرة المكلومة الثكلى تشبه يتمي كثيرا الجميع يتغناها في الخطب والمؤتمرات الصحفية لكن لا احد اطعمها قطعة حلوى ، الجميع يجيدون المسح على الرأس لكن لا احد يجيد العطاء.

تعز المكومة تحت الانقاض بحاجة لبنائين مهندسين اسمنت لا يقاوم الملوحة فهي عذبة زلال.

تعز الغارقة بالدماء بحاجة لعامل نظافة لمكنسة من القش لماء يغسلها ويروي شجرها.

تعز الجائعة بحاجة لفرن يقمر خبزها لمصنع يعصر ثمارها لمشغل يحيك ثوبها.

المسح على رأس تعز يحتاج لإرادة في العطاء.

سيدي الرئيس كم تحتاج تعز من الصوت الجهور لتسمعها ، تعز تحبك كثيرا تحارب في صفك تناقل البيادق في جانب رقعة الشطرنج الخاص بك حتى لا تأتي اللحظة التي يقول فيها صاحب الكهف في وجهك "كش ملك".

قراءة 19505 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة