البوصلة

الجمعة, 01 آذار/مارس 2019 20:24 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

إلى روح الخالد أبدا القائد علي صالح عباد (مقبل)

مات مزدحما بالقضية والناس

في زمن مثقل بالفجيعة

في زمن لا دقائق في وقته أو شهور

ولا صوت غير الأنين هنا

مات في زمن الحرب قلب البلاد الطهور

وغادر يحمل تاريخه ليخط فرادته في جبين الدهور.

الرفاق فرادى يلوكون أوجاعهم والكلام

وأنت تضمد جرحك منزويا

وترد السلام بقلبك والابتسام

وترسم للناس ايقونة للنضال

وأنت أسير السقام

تغني وتحلم أن يدرك الناس ما سطرته حياتك من ومضة في الدروب

مات من لم يمت

كنت نبض البلاد

وخصيم الجراد

وعدو الفساد

ورحيق الزهور.

مات من لم يمت

لم يكن موغلا في الأنا

لا يحب الظهور

ولا يشتهي من رواغ السنا قبسا

كان يحصي مواجعه

وتفاصيل أحلامه

و يدل كبوصلة صائبة.

مدينة إب

1 مارس 2019

قراءة 249 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة