لن يمروا

الجمعة, 06 كانون1/ديسمبر 2019 18:18 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

الشهقة الاولى:

رصاصة غادرة تخترق قلب بحجم وطن..

بعد أن ألقى التحية وناشد الجميع

 بالمحبة والسلام...

عين فاجرة تترابص بقلب صغير

كان بحجم وطن.

عند منتصف الكلمة كانت الرصاصة

تشق المكان وتسكت صوتنا.

وشهقنا.. و بكينا..

 وصرخنا لا

لا لا  لن يمروا..

أعداء الكلمة.. قتلة الأنبياء

لصوص الحرية والشرف

لا لن يمروا....

لكنهم بالأمس مروا!!

من فوق رغيفنا اليابس مروا

من أمام دموع الأرامل مروا

من بين صرخات اليتامى مروا

كـ كلاب مسعورة جائعة

كعاهرات الليل اللاتي يُسابقن الظلام

 خوفا من الفضيحة..

لكننا شاهدناهم.. وعرفناهم

وصرخنا عاليا لا لن ندعهم يمروووا...!!

و مروا

من فوق جثثنا

و بالقرب من جنائزنا..

ابتسموا بخبث

بعثوا لنا التعازي بقلم احمر جبان

ومرووا.. مرووا...!!!

 والان...

 يتسللون بخفة غادرة

في الجهة المقابلة..

يرفعون البنادق.. ويحفرون الخنادق

فلما لا نمنعهم من أن يمرووووا...!!!

 

الشهقة الثانية:

رصاصة اخرى تخترق قلب بحجم وطن..

هم يدركوا بأن شمس النهار

ستفضحهم.. ستعريهم.. ستكشف عورتهم

و سنرى الحقيقة الأكثر قبحا و فجور

أرادوا أن يطفئوا النور

أن يشعلوا نار الحقد و الفتن

حاكوا الدسائس ليلاَ

 كالخفافيش

وعند منتصف الظهيرة قتلوك!!

و شهقنا... بكينا.. و صرخنا

تبا لهم قتلووك!!

برصاص العار والغدر

ظنوا بأننا سنضعف.. و أننا سنهزم

 ونرضخ.. ومع مرور الأيام سننسى

كيف قتلوك!!

 سيذرفون الدمع كالعادة..

ويكتبون تعازي الفقد والوجع

سيصافحون بعضهم البعض

ويظنوا بذلك انهم سيمروا..!!

لكننا حصنا َ منيع.. بركان ثائر

صوتا هائجا يصيح

لا لن تمروا.. لن تمروا... لن تمروا

قراءة 2760 مرات

من أحدث سحر العبسي

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة