دوادح

الأربعاء, 24 حزيران/يونيو 2020 15:43 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

 

الـــــدودحيــــــــه...

  فُلتــي  النديـــــه

كالكاذيــة هـــــاوي

   بــلا هويــــه

   غُبــنه  شجـــن 

 ولهفتــه اسيــــه

ونهـدتـــه مـن كــل

   هــم شويــــه

 

اعيش من اجـله

  اسير قَهــــره

ليلـــه طويـل وَنـــا

مراعـــــي فجـــره

صـــدري يثــــور

وحنتـي بصـــــــدره

وحســرتـــــي تبـــزي

   ضــروع صَبـــره

 

قلبــه يحــــن

وبالانيـن يشغُــب

جُــرحُـــــه عميــق

لكن ملانتُــه حــــب

ولـوعتُـــه تزجــــر

  الــم وتنحـب

    تعـــد دقـــات 

الوجــع  وتحـسـب

 

يا ساجيــــــــــــه

يا بنـت يا حـماحـم

لا تحلمــي

حسـك تظلـي واهــم

القهـر فــي

كل الصــدور جاثـــم

والويــل عـــــاده

بالطريــق قــادم

 

المـــوت يحصـدنا

  بغيـــر اسبــاب

والعيـش اصبـــح

جعجعــه وطِــلاّب

لا عـــاد صحـاب

ولا الحبايب احبــاب

ولا صلح حــال

البــلاد او طــــاب

 

لاتغفـــــلي خليــــك

يقــض وذاهـــن

مافيـــش مجــال

للكُــره والضغـــائـن

الوضـــع يغلــي

بالبــلاد ســاخــن

في كُـــل بيـت

غُلب المذلـه ساكـــن

 

يا فاتنـــه حـــال

 النهــــار مُظــلم

     الجــو مُعتـم

والســـــماء مُغَــــيّم

اتـــذكــــــري بــاكـــر

  ذري ومــــوسم

  لا ذاريــــــــة ولا

 بتــــــول يتـــلم

 

 

قلبـــــك يـــــدق

من همــتك ويـرجــف

محّــد رضــي يحجـن

   ولا يقـــــردف

   حـلقك نشــف

ومـن سمـع يزَخّــف

وانــتِ مــراعـي

 للكريــم ينصـــف

 

شـــن المطــر

دخـل عليك مبكـر

عبـــده اللخيجه

لا بتــل ولا حــر

لا رد عُبَــــر ولا

اعتمر له مكســر

علجُــه مُشَضّــف

والعطيــف مُفَـــدّر

 

كـم لـــه مزمبـل

بالضجر مُخــدّر

اذا تسخـــــدد

 بالعيون بحـــرر

يغفـــي ثمــــان

وجمعتــين يســـهر

    اذا  ذَكَــــر

عمايـلُه تكــركــــر

وحالتـــــه حالــــــة

حنــــش بشخــــوّر

 

 

اتلحلحـــــي

   صيـــــــحـي

وزيـــــدي نوحــي

امـا اللخيجـــــــه

مستحيـل يصـحـي

سيًَـب محـاجينُـه

بكــل مـدحــي

لا يستـــــحي ولا

رضـي يدَحّـــي

ما فيـش طحـين

ويغصُبـــك تلُحـي

 

طبعـــــه الكســل

 ويقلبــه شطــاره

وقــت الصـــراب

   يعمـــــل

ضجيــج وغـــاره

لا فــي اجـــب

 ولا معـــه غـــراره

حتـى الشريـــم

راح يستعيرُه عــاره

 واللـي تِعَصّــب

  فلتــه وســـاره

 

القطويــــــــــه

مـن فوقنـــا تِحَــــلّق

والـزوبعــه من كـل

 شــق مطــوّق

سلمــى حَنًــق

والبعبعـاني عاشـق

  والعوجــــري

عـازب يشـــا يطـــلق

 

 

القمعــــري مغــرم

وعــاش هــائــم

فــي كـل نُكــــب

قد سطـر المـلاحـــم

يصحــي غــبش

 مـع الطيــور حائــم

كـوتــــــه جَلّــــف

ومشقـــره حماحـــم

 

المستنــــــــي

بـين البُـرم يزاحـــم

وجهــــه شُعيــف

مُلخبـط المعالـــــــم

يماســـــح البُقــري

بصبــــل سالــم

  يبـزي الصُعّـــــب

مـن جـــــوف

    ضِــــــرّه وارم

 

عــــاد الخبــــــــر

من مصـدره مُلجلــج

ما فــيش ملامــح

 للامــــور تفــرج

  الحـــل ما ينفــــع

   اذا تـدبلـــج

 ولا المــدافــع

والصميــل مخـرج

 

الاتفـــــــــاق

بالطـاولات ممطوط

الاخطبــوط يشـتي

نظــــــــام مخـــروط

حـــالك زطــــوط

  جـــني عشـق

   بعظـــــــروط

  والوحـــــــــده

  فــي عـــز

  النهــــار عُـرطوط

 

   مـع الخـــبيـط

اتكاثـروا الوطـاويـط

والديــولـة صـارت

 لهيــط وتشفيـط

     كـم يا حميـــر

وكم وكم عضـاريـط

   كــم يا دشـر

بين البشـر مخـاليط

  ياليتـــهم قدهم

    رجال مشاحيط

 

وضعـــك ربــــيش

 وملطشــه وتهبــيش

  والكـل شغــال

 فكفكـه وتخريـــش

قصــوا جناحــك

 نتفــولك الريــــش

    ومكنـوهـــــا

طـرفشـه وتطفـيش

 

  زاد الـدبيــش

اتجمعوا المطـاريـش

وشلتقــي درويــش

   مــع تفاريــش

   لا تــــــركنـيش

    مـافــيش خــراج

      مـافيــــــــش

   لا عــاد وطـــــــن

  ولا بـــلاد شـاعيش

 

يا دودحيــــــــه

  غطرفــي بشــده

ثــلاث حكــومـات

 واربعــه اجنــده

الاولـى مشرعنــه

  بجُــــــــــده

والثانيـــه انقـــاذ

     وســـط حده

    والثالثـــــه

      للانتـقال مُعَــدّه

   والجمهـــره

    حُراسـها بهجـده

 

صــدرك يحــن

 نُهـــــده

    بعــــد نُهــــده

بيـــن الشتـــات

تـدوري المـوده

 عايـش غـريــب

بلا وطـن ووحــده

لا لحج عـاده لحج

 او صعــده صعده

 

الارض تشـكــو

الويــل والنــوائب

والشعـب ذاق المر

 والغــــــــلائب

ودولتـك وسـط

الخليــج هـــارب

تقســـــم الارزاق

  والمــناصــــب

موظفــين عمـــال

 بـــل رواتـــــب

   والمُحتَسِـــب

يُخَــمّس الضــرائب

 

داخــــــــل عــــــدن

المنتقــــل تـــمكّـــن

  لـم الوجــــن

وحفنــنه وشَطّــــن

 من غـرب كهبـــوب

   لا شمـــــال دوعـــــن

وفي حديبــــو اشترح

    ودنـــــدن

 

قلبــك جـــريح

وحالتـه مكَـــدّر

من الكعــين

  والبلهــته بلــودر

يتحـاربـــــوا

 وحـــرروا المحـرر

داخل جعــــار

وموديــــه وخنفـر

 

الشيـطنــــه

مسلطنـه بمــأرب

محــاصــــرة

 لكنــها تــشاغـــب

   مـــزلـــطه

ولا تـزال تنـاهـب

تملــي الدســوت

تعبـي المطايــب

ومـن حريـب الـى

 جعــــــــار تحـارب

 

صنعـاء المحـب

 بحسرتــه تعاتــب 

المـوت فيــها

منتشـــــي وراغــب

مُكَشّـــــر الانيــــــاب

   والمخــالــب

يحاصــره مــن كل

 شــق وجانــــب

 

حالـــــه شتــــــات

 وداخــله مصـــائب

  وضـعـــــه الكئيــب

 مسكون بالعجــائب

  عشيقها ملكـود

 بالحـواجــب

  مـص النهـــود

وطحطــــح الجشـائب

 

لا عــاد فـــي

 نخــوة ولا مــروات

لـو فـي خجـــل

 با يصــــــرفوا

     معاشــات

لكـن اســف يبــــــدو

 ضميـرهــم مـــات

شلـوا الــــــــــزكات

وضيعــوا المعـونات

 

الحـــــــرب قامــــت

 تطحـن المساكــــــين

هبشـــه دنـــــــق

 يجعجعــــوا الملائـــين

والطامعـــــــين عيــونهم

 فنـــــــــاجـــين

علـــــى سبـــــــــول

 الحــول والمحاجــين

 

الفاتحـين يا ساجيه

 مــــلاعــين

بـلا ضمـير ولا

 حيـأ مـن الـــدين

المــوت يـــدلُكنــا

 بـغيــر سكيــن

ويـــدفــن الموتـى

 بــــدون تكفــين                     

 

  بشـلة الاحــزاب

  املــنا قـد خــاب

 افكارهــم شاخـت

   مـن التلهبــاب

  استسلمـوا للــذل

 بـــدون اسبـــــاب

   اصبـــح زمــام

 الامـر بيـد الاغـراب

 

 

    فـي كـل حــزب

    تتعـــدد المطابــخ

    وكــل طبـاخ

    يبتــدي يفالـــخ

    تتحــول العصـده

    الـى سبــانـــخ

    ويـرجـع المــزرور

    رَهّـــل ورابــخ

 

هــــم السبـب

مــن غيـرهـم

 اباليـــس

مجرديــن حتـى

مـن الاحاسيـــس

لمـا الوطيـس حـمي

 مـن المتـاريــس

ســاروا دبـي

 وتركيــا وباريـس

واللي اكتـــوى

بنـارها المتاعيــس

 

بالطقطقـــــــه

ما اوسـخ الدناقــه

اهل العقــــــــــول

 اذهانهم مُعاقـــــه

المعقلـــه تسيـــره

 الحمـاقــــــه

والملعنــه زادت

 علـى الحــذاقــــه

التفرقـــه تطبـــخ

 علـى رواقـــــه

وحالنـا محشــور

 بجحـــــر ناقـــــه

 

لا تـركنــي كمـا

 الجميــع خُبــره

  يكفـي شبعنــا

 ثرثــــرة وهـدره

فـلا صفــي

 ذهنــك ولـــو لمره

ولا استفـــدتي

تجــــربـه وعبــره

 

حُطـي الشجـــن

 وبطلــي تشــجان

اتفطنـي وجمعـي

  لـدومـــــــــان

لا شنفعــك سلمــان

    او ابــن هيـــان

ولا حنــان التركمان

    وايـــــــــران

اتعــوذي مــن

 الخبـاث والجـان

 

عـاد المخبــأ

يا مليح شبتـان

كمـا الحـذر

تتعــودي للاذعـان

اتحجشـي حتى

   ولو بخـروان

     لُمـي زبانـــك

بالعفاف يصطـــان

 

 

وشطنـي مُغــل

 الهيــانـه شطــان

    كـي لا يــــذل

لجوعتـــه ويهتـــان

  مهـما يخــوق

او يظـل جيـــعان

    لابـد بعــــد

القرقـــرة تحنـحان

 

محـــال احلامــك

 تطيـــــــر دُخــــان

فلــو جــزع مبكـر

 شجـــي حـزيــران

آن الاوان حنـــي

  حنــين غضــبان

لا يستـهان بحنتـك

  والاحـــــزان

زلــــج عُمَيـــرك

يـا حــلى تـونـوان

لا سامحـه مـن

   جعجــعك

     ولا كــــان

                    

 يــا منيتــــــي

انـا الــذي تمنــيت

ولـك غزلــت

 الامنيـات واهـديـت

من حـين وعـيت

عَشِقتبِـــك وحبيـت

ومــــن ودادك

 ارتـويـت وارويـت

 

 

قلبــي وعقـــلي

 فـيك ولعـوني

اذا غفلـــت عنــك

   يعـــاتبـونـــي

وكلمــا أغمــض

 عليــك جفـــونـي

اتخايــلك بــين

 النجــوم تكـونـي

 

اشتــاق لك وكــم

    حنـين حنـيت

وكـم تجــرعتـك

    الـم وقاسـيت

    عزفـت لـك

 لحـن الوفـاء وغنـيت

    وهمـت فـــي

عشقــك ولا تخلـيت

 

يا ضوء نجمي

يا وميض الاسحار

وفلتـي الفاتش

 بعطـر اذار

غـرست لك فـي

 كل ركـن مشقـــار

قطفـت لك

حماحمي والازهار

 

النُهـــده مـن بـين

 الضلوع تشتـــــل

من المقـل دمـع

الاسيــه يستــل

لا تنهــدي افديـك

وَ مكحـــــل

لو تطلبـي روحـي

فــــداكِ مَبخــــل

 

  خَـلّي قُليبــك

بالــوداد يهمـس

ومـن نسائـــــم

 الغــرام ينسنــس

تخضــــر بـراعـم

 حُبنـا وتهجـــــس

وفــوق عــــــرش

 الامنيـات نجلـس

 

نــــود البــرود

مــن حـولنا تسـلل

كُفّـي الوجـــل

وعـذري شــنظلل

اذا غفــــل غيمــك

    وإن تِأجــل

 مــزن الأمــــــل

 مهما انتظــرتـي

    شـــوصــــــــل

 

قراءة 1723 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 24 حزيران/يونيو 2020 15:50

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة