مُنيـــــــف....

الجمعة, 03 تموز/يوليو 2020 18:32 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

   يا مُنيف شسألك

   مو الذي غيَرّك

   انتظر لا تَرُد

   مهما كان الجواب

   حُجتـك وآهيـــه

    

   لا تمط الخبر

   فالحذر ما يفيد

   طالما والخطر

   بالغشامة وصل

   وادي الكاذيـــــة

 

   لو تشارح اديم

   كان فهمت يا لبيب

   كيف عبد الرقيب

   مات من غير غريم

   موتته الثانـــــــية

 

   والعجيب العجيب

   كيف ليث الرحاب

   والجبال الصعاب

   في عرينه كُبّــــح..

 

   كيف غدره يدار

   من مكان مأمنه

   وبعز النهار

   بالخيانه ذُبٌـــح

 

   وَ منيف الجبل

   لا تداري الخجل

   احتزب بالصمود

    احتــــــزب  

   فالوفاء يعرفك

   بالشموخ مشتبح

 

   اشتبح وَ منيف

      اشتبـــح

   حنتك هي رعود

   كم لها تشتحن

   تعتبي بالوقود

   لا لمع بارقه

   ولا صوته قرح

 

   البجاحه شُعيف

   انتفـض يا حصيف

   دق شرح الدلال

   للشباب يرقصوا

   والحنان يشترح

 

   لا تبالي بهم

   هم كما الا رباح

   يحسبوها سهيل

   شوصلوا للنقيل

   يقرطوا قــرطبح

 

   لو ترى شغلهم

   كيف يتمهروا

   بين جره وهان

   اما نجد الدحي

   بينهم قد بُطَـح

 

   والعكش انتبش

   بالحويه يدور

   امس وقت العشي

   نط لا مزربي

   بالضبط يكتشح

 

   هرجهم طنشه

   الحذر يربشوك

   بالهُدار السخيــف

   في الأخير وَ منيف

   الصحيح با يصح

 

   لما ذاك الغمام

   تنقشع غُمته

   كل شي با يبان

   وبنفس البيان

   كذبهم شيفتضـح

قراءة 1401 مرات
المزيد في هذه الفئة : « دوادح جثة هاربة »

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة