استنساخ التجربة العراقية ونقلها إلى اليمن:

الجمعة, 02 كانون2/يناير 2015 17:14
قيم الموضوع
(1 تصويت)

 

ما حدث في محافظة إب جريمة يندى لها الجبين ، بل عمل إجرامي بكل مقاييسه الفئوية التي تعكس الوجه القبيح للأطراف اللاعبة بالمشهد اليمني والتي أصبحت أداة رخيصة مرتهنة للسياسة الخارجية وأجندتها التنفيذية التي جعلت من بعض البلدان وشعوبها ساحات حروب ومسلسل للاغتيالات ومسرحا" دمويا" للعمليات الإرهابية التي باتة ظاهرة مستمرة لتصفية حساباتهم القذرة على حساب إقلاق أمن واستقرار بعض البلدان.

وما اليمن عنهن ببعيد ما يحدث حاليا" وما حدث في إب ماهوا إلا استنساخ التجربة العراقية ونقلها إلى اليمن والتي أصبحت ورقة مكشوفه ولعبة قديمة فضلا" عن تعرية الأطراف الاقليمية الخفية التي تقف خلف كل هذه الأعمال الإجرامية البشعة بكل مظاهرها وأشكالها المتنوعة مع تكيفات الأوضاع وتغيراتها.

وما حدث في أب والأحداث السابقة التي أخذت نفس الطابع الإجرامي المعتاد خير شاهد على استنساخ التجربة العراقية لنقلها إلى اليمن  والتي جعلت منه  الأرضية الخصبة لنشر الخلافات والنعرات الطائفية التي يعقبها الصراعات المسلحة والعمليات الانتحارية واستهداف الأبرياء لاسيما في البلدان التواقة للحرية الإنسانية المطلقة والعدالة المتساوية والعيش الكريم إلا أن أعداء الإنسانية لا زالوا ينتهجون سياسة القطيع المتعطشة لإراقة الدماء وسفكها بكل استهتار وعبثية متغلضين غير ابهين بتلك الشعارات الزائفة باسم الدين الإسلامي الحنيف الذي ينبذ كل أعمالهم الإجرامية وأفكارهم المتطرفة وحقدهم الدفين على الإنسانية التي يريدون من خلال أعمالهم الاجرامية التشويه بالدين الإسلامي وبمبادئه وقيمه فتبا" لهم ولإعمالهم القبيحة فالدين الإسلامي بريء"  منهم كبراءة الذئب من دم يوسف عليه السلام.

قراءة 1336 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة