واقع المرأة في المجتمعات العربية

الثلاثاء, 11 آذار/مارس 2014 19:12
قيم الموضوع
(1 تصويت)

ما يمارس من انتهاكات ضد المرأة ومنها المرأة اليمنية ما هو إلا مجهرا يكشف أغوار المجتمع وخفاياه وان لم يكن بشكل واضح وصريح فمثل هذه الظاهرة المعقدة يجب أن تندرج ضمن العديد من القضايا الشائكة ولا بد أن تحظى باهتمام واسع كونها من أهم القضايا التي تعاني منها المجتمعات العربية ومن بينها مجتمعنا اليمني ولاسيما في الأرياف والبادية والأحياء الشعبية.... التي تعتبر أن الوضع الطبيعي للمرأة حياة البيت للاهتمام بالزوج ورعاية الأطفال... وحصرها في هذه الزاوية متجاهلين حقيقة أن المرأة في الوطن العربي تحتاج إلى إثبات ذاتها وإخراجها من دائرة التمييز والتهميش فهي تشكل نصف المجتمع.

الحركة النسائية في العالم العربي لها جذور ممتدة وعميقة ولكن ما زال دور النساء في السياسة  مهمشاً للغاية لذلك على المجتمعات العربية إن تفسح المجال للمرأة للخوض في المجال السياسي لأن عملها في هذا المجال بشكل أوسع أصبح ضرورة ملحة وخاصة أن العمل السياسي يعتبر من أهم الأعمال التي تبرز الوجود النسائي الفعال في أي مجتمع من المجتمعات.

فالمجتمعات التي حققت نهوضاً اقتصادياً واستقرار في مجرى التطور وضعت من أولوياتها مسألة إشراك المرأة والاستفادة من طاقاتها في كافة مجالات الحياة.. لذلك هي لم تقف عند إصدار التشريعات والقوانين التي تنظم حياة وعمل المرأة بل تجاوزت ذلك إلى تفعيل تلك التشريعات والقوانين وترجمتها على ارض الواقع.

قراءة 1971 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 11 آذار/مارس 2014 23:14

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة