انت داعشي

الخميس, 25 حزيران/يونيو 2015 02:46 كتبه 
قيم الموضوع
(1 تصويت)

 

هذه هي التهمة التي توزع مجانا في هذا العام في كل مكان في صنعاء، في الباصات والبوفيات والمطاعم والارصفة وحتى في طوابير الغاز المنزلي وامام محطات البترول واسواق القات.

انا داعشي تكفيري

عندما سئلت احدهم اين الدواعش من شباب تعز وعدن وهم حالقين "تايسون" و"كابوريا" ولابسين بنطلونات "طيحني" ولم يعرفوا القتل والكراهية الا من خلالكم.

انا عميل وخائن لوطني

اذا قلت ان هناك طرف يفتعل الحروب بعد كل اتفاقية تبرم بين الاطراف السياسية في اليمن ووثيقة العهد والاتفاق ليست بعيدة وها هو مؤتمر الحوار الوطني الشامل ويا الله تخارجنا من حوار جينيف.

انا داعشي

عندما قلت لأحد انصار الله قولوا لشاعر تبعكم يصلح لنا زامل يقول فيه سوف نبني مدرسة، مستوصف، حتى كشك، والا خيمة، بدل من الموت والمنية والاستشهاد والحروب والمعارك الطاحنة ودحر الدواعش وقتلة علي بن ابي طالب في تعز وعدن وباقي المحافظات.

انا اوزع كروت وشرائح لعاصفة الحزم اذا تحدثت مع اللجان الامنية لأنصار رب العالمين وقلت لهم يا خبره الدولة قدها كلها معاكم ليش عندما تريدون اعتقال أي مواطن ما تجيبوش أمر من النيابة مع اثنين افراد وتأخذوه بدل من قطع الشوارع بالمدرعات والاطقم ومحاصرة الحي وترعيب الاطفال بالزامل والصرخة وكأن اسرائيل قدها في باب اليمن بالاخير هو مواطن اعتقله وخلصنا.

انا من عيال العاصفة

اذا قلت يجب ايقاف الحرب الداخلية والخارجية والعودة الى العقل بدل هذا الجنون الغير مبرر وقتل المواطنين من الارض والجو والبحر.

انا من عيال سلمان وعملاء اسرائيل

عندما اقول يا جماعة انا خرجت في مضاهرات 2014 من اجل زيادة 1000 ريال في الدبة البترول مش من أجل الاف القتلى والجرحى وزيادة الاف الريالات ومئات المعتقلين.

انا خائن وعميل من تعز

اذا فتحت النشيد الوطني بصوت أيوب طارش والجماعة يستمعوا زامل ما نبالي ما نبالي.

انا خائن مع مرتبة "المداهفة وقطع الشميز تبعي" حسب لغة الاستاذ محمد علي اكبر معرعر قيرعي.

اذا استمعت لقصيدة "نشوان" وانصار على صالح يستمعون الى زامل "ما لنا الا علي".

انا متآمر على الثورة والجمهورية والديمقراطية عندما قلت اتركوا الاستاذ عبدالرحمن المشرعي يموت بين أطفاله بدل ان يموت في المعتقل حقكم.

انا كافر بالمسيرة القرآنية حق السيد عندما قلت للقيرعي كم كتبت على علي عبدالله صالح وعلي محسن وياسين سعيد نعمان وبنفس البذائة المعهودة وهم يعرفوا انك .... ولكن لم يعتقلوك ولم يشهروا بك مثل اصحابك.

قراءة 3368 مرات آخر تعديل على الخميس, 25 حزيران/يونيو 2015 02:50

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة