شهيةٌ ضحكتكِ

الأحد, 07 كانون1/ديسمبر 2014 15:29 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أقولُ

وأمررُ لسان ثملي

على شفاه الوقت،

جهة الحبُ

أصوبُ قلبي كرمح

لا أتوقعُ إصابة غمازة خدكِ

ولا إحداث موجاتٍ دائريةٍ

في مرآة ثقتك،

لكني

أفكرُ بالمصادفةِ

وحظ المبتدئ.

/

تَضحكين

فتهطلُ المواسمُ

لتتشاركَ

طاولة مساءٍ واحدٍ

أنتِ مزاجه

ومدامه

وطرائق رقصهِ

وأنا

حلبته السعيدة.

تضحكين

فتلتئم الأضدادُ

تتقاسمُ السجائرَ

وعودَ ثقابٍ

يتيمٍ

أكونه.

تضحكين

فتبتل الأرضُ

بغنجِ صباكِ

وتصاب الغيومُ

برعاف الأغاني،

تضحكين

وماذا بوسع عاشقٍ مثلي

أن يقولَ

لمَّ تضحكين؟

قراءة 1102 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة