المليشيا تهجر قسرا عشرات المدنيين من مقبنة والتحالف يفجر مخزن أسلحة لها في موزع

  • الاشتراكي نت / خاص

الإثنين, 08 كانون2/يناير 2018 17:03
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

تواصل مليشيا الحوثي ارتكاب جرائم الحرب بحق المدنيين في محافظة تعز والتي تتنوع بين التهجير القسري للمدنيين وقتلهم واختطافهم وزراعة الألغام الفردية في مناطقهم السكنية.

واقدمت مليشيا الحوثي اليوم السبت وفقا لمصادر محلية تحدثت ل"الاشتراكي نت" على تهجير العشرات من المدنيين من قرية الكدمة عزلة القحيفة جنوبي مديرية مقبنة.

المصادر قالت إن المليشيا قصفت القرية بالمدفعية قبل أن تعتدي على ساكنيها المدنيين والذين أغلبهم من الفئة المهمشة.

وعقب الاعتداء أجبرت المليشيا الأهالي على مغادرة منازلهم والنزوح قسرا إلى مناطق مجاورة في المنطقة.

وأفادت المصادر أن حملة التهجير القسري والاعتداء على المهمشين قادها القيادي في صفوف مليشيا الحوثي المكنى  أبو علي العشملي، والذي ينتمي إلى مديرية مقبنة.

وتعرض مئات المدنيين  وعشرات الأسر في المنطقة الغربية لتعز تحديدا منذ اجتياح المليشيا الانقلابية للمحافظة  للتهجير القسري وحولت قراهم إلى مواقع وثكنات عسكرية الأمر الذي عرضها للتدمير جراء استهداف المليشيا بالغازات الجوية من قبل التحالف العربي.

كما تعرض الأهالي لاقسى المعانات الإنسانية جراء النزوح حيث يبيت الكثير منهم في العراء وسط نقص شديد في الدواء والغذاء.

على الصعيد القتالي استهدفت مقاتلات الجو التابعة للتحالف العربي مواقع للمليشيا الحوثية شمالي منطقة الهاملي بمديرية موزع غربي تعز.

وقالت مصادر ميدانية أن المقاتلات استهدفت بغارتين جويتين مخزنا للأسلحة تابع للمليشيا وفجرته بالكامل.

ويأتي هذا وسط أنباء تفيد بمواصلة القوات الحكومية تقدمها والزحف على مواقع تمركز المليشيا في مديرية حيس جنوبي الحديدة والواقعة في نطاق محور الساحل الغربي.

قراءة 757 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة