أبناء المقاطرة ينفذون وقفة احتجاجية تضامنية مع المختطفيين والمخفيين في السجون السرية بتعز

  • الاشتراكي نت / خاص

الجمعة, 08 تشرين2/نوفمبر 2019 14:05
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

نفذ أبناء مديرية المقاطرة شمالي محافظة لحج الأربعاء وقفة احتجاجية تضامنية مع المختطفيين والمخفيين في دهاليز السجون السرية بتعز.

وطالب المحتجون خلال الوقفة التي اقيمت وسط المديرية في منطقة الربوع الكشف عن الحقيقة الكاملة لجميع حالات الاختفاء القسري باليمن.

ودعو في بيان صادر عن الوقفة الى العمل على اطلاق كل المعتقلين والمخفيين قسرا وفي مقدمتهم: أيوب شاهر الصالحي، ومحمد بشير المقطري، وأكرم حميد، وأحمد عصام.. والمعتقل دون محاكمة علي محمد ناجي المقطري الذي تم اعتقاله من داخل منزله  – قرية الديم عزلة المدجرة مقاطرة م/ لحج – بتاريخ 27 / 11/ 2016 م . واقتياده الى  سجون تعز.

وفيما يلي نص البيان:

يتابع أبناء المقاطرة بقلق شديد إلى ما وصلت اليه البلاد من توسع في ملف الانتهاكات الجسمية لحقوق الإنسان فلا زالت الحقيقة غائبة ومغيبة وخاصة مصير المختطفين ومخفيين قسرا. ولكون الذاكرة يطالها النسيان نؤكد بإن حقوق الإنسان لا تتجزأ فلنتذكر بإن هناك الألاف من المختطفين والمخفيين قسرا، سواء كانوا في سجون المليشيات الانقلابية أو في سجون الأحزاب السياسية أو في سجون التشكيلات العسكرية.

ليس بوسع أحد أن ينكر بإن تعز الشرقية وتعز الغربية واقعة تحت سلطة السجان ممثلة بسجان مدرسة النهضة، وسجان مدينة الصالح.. اللذان حولوا المؤسسات الثقافية والتعليمية إلى سجون خارج القانون.

إن أبناء المقاطرة لا يمكن أن ينسوا جرائم الاخفاء القسري ورائد التغيير السلمي في اليمن وأيقونة الثورة أيوب شاهر الصالحي ورفيقه أكرم حميد، ولا يمكن أن ينسوا محمد بشير عبده المقطري ورفيقه أحمد عصام الاغبري  القابعون بدهاليز السجون السرية بتعز..

كما إن أبناء المقاطرة يعتبرون حقوق الإنسان هي في صميم أهداف التنمية المستدامة حيث أنه في غياب الكرامة الإنسانية لا يمكننا الدفع قدما في مجال التنمية المستدامة.

كما إننا ندرك بإن ضياع الحقوق تولد الحروب وتوجد ضحايا عنف وأناس يعيشون تحت خط الفقر ولاجئون ينتظرون العودة لوطنهم، ومشردين لا يملكون مأوى، وجياع يقتاتون فتات الخبز، وسجون يوجد بها أبشع أنواع التعذيب.

لذا يعلن أبناء المقاطرة للرأي العام الوطني والدولي

 1 – العمل على الكشف عن الحقيقة الكاملة لجميع حالات الاختفاء القسري باليمن

2 –  الحفاظ الايجابي على ذاكرة الاختفاء القسري من خلال التحفظ على مراكز الاعتقالات وتحويلها إلى أماكن للذاكرة.

3- العمل على إطلاق كل المعتقلين والمخفيين قسرا وفي مقدمتهم: أيوب شاهر الصالحي، ومحمد بشير المقطري، وأكرم حميد، وأحمد عصام.. والمعتقل دون محاكمة علي محمد ناجي المقطري الذي تم اعتقاله من داخل منزله – قرية الديم عزلة المدجرة مقاطرة م/ لحج – بتاريخ 27 / 11/ 2016 م واقتياده الى سجون تعز.

كما يطالب أبناء المقاطرة السلطة المحلية والاجهزة الامنية  بالقبض على المتهمين والمتورطين باعدام المجني عليه أبراهيم الاكحلي..

وفي الاخير: يجدد أبناء المقاطرة نداءهم لكل القوى الحية بالبلاد للتهيئة من أجل معرفة الحقيقة الكاملة بخصوص المختطفين والمخفيين قسرا. والانتصار لهم واعادة الاعتبار للضحايا

 كما يجدد أبناء المقاطرة استمرارهم في التصعيد السلمي حتى يتم اطلاق سراح المختطفين والمخفيين قسرا.

الحرية لأيوب واكرم. وعصام وعلي ومحمد الحرية لجميع المختطفيين والمخفيين قسرا في جميع ربوع اليمن. 

صادر عن الوقفة الاحتجاجية لأبناء المقاطرة.

6 / نوفمبر / 2019 م

قراءة 239 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة