مركز صنعاء يطلق تقريرا عن الأزمة المُتعلقة بالنوع الاجتماعي مميز

  • الاشتراكي نت/ متابعات

الأحد, 15 كانون1/ديسمبر 2019 18:11
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اطلق مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية بالتعاون مع السفارة السويدية، الأحد 15 ديسمبر / كانون الأول 2019م، تقرير “الأزمة المتعلقة بالنوع الاجتماعي: فهم تجارب حرب اليمن” كيف شكّلت المعايير الجندرية تجربة اليمنيين للنزاع، وكيف أعاد الصراع تشكيل المعايير الجندرية في اليمن.

ويستعرض التقرير، في العاصمة الأردنية عمان، نتائج بحث أجراه مركز صنعاء على مدى سنتين في كل أنحاء البلاد وبتمويل من وزارة الخارجية السويدية. ويدرس البحث تأثير الأزمة الاقتصادية على الرجال والنساء وعواقب الأزمة المتعلقة بالنوع الاجتماعي على شباب اليمن والارتفاع الملحوظ في الأشكال المتعددة للعنف القائم على النوع الاجتماعي.

وشمل البحث النوعي 88 مناقشة للمجموعات البؤرية تتألف من 674 مشاركاً في ثماني مديريات يمثلون السياقات السياسية والاجتماعية والاقتصادية المختلفة و49 مقابلة مع مقدمي المعلومات الرئيسيين وست دراسات حالة ومراجعة أدبية. جاء المشاركون من مناطق قريبة وبعيدة عن القتال ومن جانبي الجبهات الأمامية.

إحدى دراسات الحالة تُلقي الضوء على واقع الخِبرة المتعلقة بالنوع الاجتماعي لحرب اليمن، وتظهر كيف مكّنت الحرب سيدة لتصبح رائدة أعمال والمُعيلة الرئيسية لأسرتها الممتدة. ساعدتها مشاريعها التجارية على دفع 250 ألف ريال لمن هو الآن زوجها السّابق للقبول بمنحها الطلاق.

ويعرض التقرير، أيضاً، تصوُّرات المشاركين الرئيسية بهدف توفير فهم أعمق لتأثير الحرب على اليمنيين، ويشمل توصيات لإرشاد أصحاب المصلحة المحليين والدوليين لمساعدتهم في تخفيف تأثيرات الحرب المتنوعة على النساء والفتيات والرجال والفتيان.

قراءة 546 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة