لقاء موسع لمنفذي قانون حول ضمانات تحقيق عدالة النساءفي تعز مميز

السبت, 15 شباط/فبراير 2014 19:46
قيم الموضوع
(0 أصوات)

تعز - طارق الشرجبي

نظم مشروع الحماية والمناصرة بفرع اتحاد نساء اليمن بمحافظة تعز اليوم لقاء موسع لمنفذي القانون حول ضمانات تحقيق عدالة النساء بدعم من قيادة المحافظة و مشاركة 32 من منفذي القانون ومحاميات المشروع .

وفي اللقاء طالب المشاركين بضرورة انشاء دور حماية وإيواء النساء التي في خلاف مع القانون، و تفعيل الشراكة  بين منفذي القانون والمنظمات العاملة بحقوق النساء لضمان تقاضي عادية للنساء 

 هذا وكان قد ثمن وكيل محافظة تعز محمد عبدالله عثمان جهود مشروع الحماية والمناصرة بفرع اتحاد نساء اليمن ودورة في تقديم العون القانوني للنساء.

من جانبها اكدت السيدة كوليت فيرون المدير منظمة اوكسفام باليمن الى ان اليمن يعتبر بلد مهم بالنسبة لبريطانيا مشيرة انه قد استفاد من انشطة المنظمة قرابة نص مليون شخص ،

واستعرضت السيدة كوليت الانشطة التي تنفذها المنظمة والعام الذي بداءت نشاطها في اليمن ، مشيده بجهود المتطوعات من المحاميات ضمن برنامج الحماية منوه الى اهمية الاستفادة من قصص النجاح في عمل المتطوعات.

كما ألقى رئيس محكمة استئناف تعز القاضي  احمد الجهلاني  كلمة نوه فيها إلى الدور الفاعل الذي ينبغي ان تقوم به الجهات الأخرى ذات العلاقة في وصول العدالة للنساء ، داعيا القضاة إلى مراعاة تقريب العدالة للنساء المعنفات وعدم التطويل فيها وتوفير الأجواء الكريمة والآمنة أثناء المحاكة وكفالة حقهن في التقاضي وتجنب مواطن الحرج.

رئيسة اتحاد نساء اليمن بتعز نبيهة طارش اكدت ان برنامج الحماية هو الركيزة في عمل الاتحاد ، حيث بداء العمل فيه عام 2004م ، من خلال فريق قانوني يقدم خدمات الدفاع والعدالة القانونية للنساء .

بعد ذلك استعرضت منسقة المشروع بتعز اشراق المقطري عمل مشروع الحماية والمناصرة فقد ارتفع عدد فريق الحماية من 8 محاميات الى 18 محامية خلال عام واحد ، وهو ينظر حاليا في 120 قضية للنساء .

كما تم استعراض تجربة المحاميتين ميمونة الحسني و ندى الشوافي من فريق الحماية والمناصرة .

هذا وقد تم عرض حالات وقضايا وتم مناقشة المعوقات القانونية لمثل هكذا قضايا .

 

قراءة 1539 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة