مركز اليمن لحقوق الإنسان يدين العنف والقمع ضد المواطنين بعدن والضالع

السبت, 22 شباط/فبراير 2014 15:54
قيم الموضوع
(0 أصوات)

ادان مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان استخدام العنف والقمع ضد المواطنين في مدينتي عدن والضالع .

وقال المركز في بيان صادر عنه ان  ممارسات القتل واستهداف حق الحياة وانتهاك لحق التعبير واستخدام القوة المسلحة لمواجهه أعمال سلمية لأمر يتنافى كلية مع ما تمثله مخرجات مؤتمر الحوار التي جاءت لتخلق منهجاً ونظاماً سياسياً جديداً يتم فيه وضع حد لكل صور الانتهاكات الماسة بحقوق الإنسان وفتح بديل عنها مساحات واسعة لحق التعبير والممارسة الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان .

واستنكر البيان بشدة الإجراءات الرسمية التي اتخذت لمواجهه ومنع حق التجمع والتظاهر السلمي والتي تعبر بالمنظار الإنساني صورة من صور انتهاكات حقوق الإنسان.

ودعا البيان إلى وقف هذه الانتهاكات ووجوب احترام حق المواطنين في ممارسة التعبيرات السلمية عن مواقفهم وأرائهم ومعتقداتهم تجاه قضاياهم الوطنية وحقوقهم الإنسانية ..

ودعا المركز إلى وقف استخدام القوة المسلحة لمواجهه الأعمال التعبيرية الديمقراطية السلمية للمواطنين باعتبارها حقوق إنسانية يجب احترامها وصيانتها ...

وقال مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان أنه إذ يشدد على كل ذلك يتوجه إلى كل اسر شهداء هذه الأعمال المنتهكة لحقوق الإنسان بالعزاء الشديد والى الجرحى  بالأمنيات والدعوة إلى الله بشفائهم السريع..

وناشد المركز رئيس الجمهورية التوجيه بوقف هذه الانتهاكات واحترام حقوق الإنسان ومحاسبة كل من يمارس هذه الانتهاكات .

قراءة 866 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة