أهم الأخبار

أهم الأخبار (6)

 

بدأت اليوم الاحد  بمقر الدفاع المدني ومدرسة التدريب القتالي  بالحديدة المرحلة الثانية للبصمة والصورة لأفراد القوات المسلحة والامن.

واشاد الامين العام للمجلس المحلي العميد/ حسن الهيج بالمرحلة الثانية من مشروع البصمة والصورة لجميع موظفي أجهزة الدولة المدنية والعسكرية وتوحيد المعلومات الوظيفية في كل الوزارات وصرف الرقم الوطني لكل موظف الى جانب تصحيح الاختلالات الوظيفية والإدارية في كافة الوحدات الإدارية والعسكرية وانهاء الازدواج الوظيفي.

 وأكد تقديم كل الدعم للجنة المكلفة من وزارة الخدمة المدنية باستكمال المرحلة الثانية من البصمة والصورة.

من جانبه أكد  سعد حزام الحاج مدير عام مركز تكنولوجيا المعلومات رئيس الوحدة المركزية للبصمة والصورة بوازرة الخدمة المدنية والتأمينات بأن استكمال المرحلة الثانية من البصمة والصورة لأفراد القوات المسلحة والامن تأتي بناء على توجيهات هادي باستكمال هذا المشروع وذلك بهدف توحيد معلومات موظفي الدولة في القطاعين المدني والعسكري وصرف الرقم الوطني وأنهاء الازدواج الوظيفي الذي يكلف خزينة الدولة أعباء كبيرة تحد من عملية التنمية في البلاد والمحافظة على المال العام.

مشيرا الى أن المرحلة الثانية من مشروع البصمة والصورة ستستمر على مدى شهر كامل

معلومات إضافية

  • authorss الاشتراكي نت / عبدالحفيظ الزريقي

افادت مصادر عن مقتل مواطن في الضالع وإصابة اخر برصاص قوات امن .

وقالت  ان يزيد الجرادي قتل صباح اليوم في منطقة الوبح شمال مدينة الضالع وأصيب آخر وحالته خطيرة .

ويواصل اللواء 33 مدرع المرابط وسط مدينة الضالع بقصف الأحياء السكنية بالسلاح المتوسط والثقيل بحجة ملاحقة مسلحين وارتكب منذ شهرين مجازر متعددة بحق المدنيين .

وتطالب منظمات مجتمع مدني واحزاب سياسية بنقل اللواء الذي يقوده العميد عبدالله ضبعان لكن ذلك لم يتم رغم تداول اخبار عن توجيهات رئاسية بنقله منذ شهر تقريبا .

وظهر العميد ضبعان قبل يومين في صورة تناقلتها وسائل اعلام وهو يتسلم من جنود في اللواء وثيقة كتب بالدم تؤكد عزمهم البقاء في الضالع ومساندة قيادتهم والذود عن الوطن – بحسب ما جاء في الوثيقة .

معلومات إضافية

الإثنين, 04 نيسان/أبريل 2011 11:54

اشتراكي شبوة ينعي صالح خميس

كتبه

نعت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني محافظة شبوة المناضل / صالح خميس المذاح عضو لجنة منظمة الحزب في المحافظة والذي وافاه الاجل اليوم اثر مرض عضال الم به و سيواري جثمانه الطاهر اليوم في مسقط رأسه مديرية بيحان .

 

وتتقدم السكرتارية الاشتراكي الى اسرة الفقيد بخالص العزاء والمواساة وتتمنى من الله العلي القدير ان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان "وانا لله وانا اليه راجعون".

الثلاثاء, 05 نيسان/أبريل 2011 17:58

اشتراكي مقبنة ينعي مأمون مهيوب

كتبه

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني مدرية مقبنة  محافظة تعز الرفيق مأمون محمد مهيوب احد رموز المنظمة القيادية الفاعلة .

 

وقال بيان النعي أن الفقيد كان ثائر جسور والحزبي المكابر لحزبة ولمبادئ الثابتة رمز الحرية والنضال فارس الكلمة الشريفة والصوت الرفيع المناهض لظلم والاستبداد المثال للبساطة والانحياز الى البسطاء والانتصار لقضاياهم وقضايا جميع المظلومين عاش شامخا ومات شامخا .

واضاف البيان ان بفقدان مهيوب خسرت منظمة اشتراكي مقبنة وحدا من اشجع وانبل الرجال الاوفياء لمبادئ الحزبية والقضايا الوطنية العام .رحمة الله تغشاك يا مأمون ونعهدك القول ان على دربك سائرون . "وأنا لله وانا اليه راجعون "

أشاد وزير الثقافة الدكتور عبد الله عوبل بالدعم المادي والفني الذي تقدمه مملكة البحرين ممثلة في وزارة الثقافة لمدينة زبيد التاريخية المهددة بالإزالة من قائمة التراث العالمي الانساني.

 

وكانت وزير الثقافة في مملكة البحرين رئيسة المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي الشيخة مـي بنت محمد آل خليفة قد أعلنت أمس أن المركز أخذ على عاتقه مسئولية انقاذ موقع مدينة زبيد وتحمل كافة النفقات المادية، وتوفير كافة الكوادر المتخصصة لإنقاذ المدينة.

وأشاد الدكتور عوبل بدعم مملكة البحرين وقال:" ان مملكة البحرين قامت بخطوة هامة جدا تجاه اليمن فالحفاظ على موقع اثري في دولة شقيقة له اهمية تاريخية واخلاقية كبيرة، فهو يعني المساهمة في الحفاظ على هوية وتاريخ هذا البلد".

وأوضح الدكتور عبد الله عوبل أن مدينة زبيد تتميز بالهندسة المعمارية التي تعكس الطابع الاسلامي وهي متفردة بين جميع المدن اليمنية، مشيرا إلى ان هذا التفرد ادخلها في قائمة التراث العالمي، مؤكدا ان اليمن لم تتقدم بطلب تسجيلها في هذه القائمة، وانما تفردها وتميزها المعماري منحها هذا الحق، موضحا ان الزحف المعماري وضعف الحماية للمواقع الاثرية، أديا إلى تشويه المدينة مما يهددها بالإزالة من قائمة التراث الانساني العالمي، مشيرا إلى أن الدعم البحريني يأتي في إطار الدعم الدولي الذي دعت إليه اليمن ولجنة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو لإنقاذ مدينة زبيد التاريخية واخراجها من قائمة الخطر.

وأكد الدكتور عوبل أن مملكة البحرين ممثلة في وزارة الثقافة قدمت إلى اليمن أغلى انواع الدعم وهو دعم التراث الشاهد على حضارة الشعب اليمني، مضيفا "لن ننسى هذه الوقفة لمملكة البحرين وسيظل هذا الموقع يحتفظ بالبحرين في القلب لأنها في يوما ما انقذته من الإزالة".

وكانت وزيرة الثقافة في مملكة البحرين رئيسة المركز الاقليمي العربي للتراث العالمي الشيخة مـي بنت محمد آل خليفة قد أكدت أمس أن المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي يعمل حاليا على ملف مدينة زبيد اليمنية التاريخية، عقب تقدمها بطلب للمركز لتوفير فرق بحثية متخصصة لتقييم موقع مدينة زبيد المسجل خطرا والمهدد بالإزالة من قائمة التراث العالمي.

 

واوضحت الوزيرة في تصريح " لوكالة انباء البحرين" بنا" أن مدينة زبيد طالبت بوضع خطة لإنقاذ الموقع المهدد بالإزالة من قائمة التراث الانساني العالمي ، وعلى اثر هذه المطالبة أخذ المركز على عاتقه مسئولية انقاذ موقع مدينة زبيد وتحمل كافة النفقات المادية، وتوفير كافة الكوادر المتخصصة لإنقاذ هذا الموقع، وان المركز سيعمل دائما ضمن خطة للحفاظ على كافة المواقع الأثرية المهددة بالإزالة من قائمة التراث الانساني العالمي.

جاء هذا التصريح عقب انتهاء المؤتمر الصحفي والذي عقد بالمركز الاقليمي العربي للتراث العالمي بالمنامة، و ترأسته وزيرة الثقافة البحرينية وبحضور كل من وزير الثقافة في الجمهورية اليمنية الدكتور عبد الله عويل والمدير الجديد للمركز الدكتور منير بوشناقي والذي عمل سابقا مستشارا لمنظمة اليونسكو، مديرا عام للإيكو روم للتراث المعماري، وقد تم تدشين الموقع الالكتروني للمركز خلال المؤتمر الصحفي.

حيث اعلن بوشناقي عن الخطة الداعمة لإنقاذ مدينة زبيد اليمنية التاريخية المسجلة خطرا منذ 13 عاما ، بينما أكدت الوزيرة البحرينية ان المركز لن يسمح بإزالة اي موقع اثري عربي من قائمة التراث الانساني العالمي .

وكان المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي قد دشّن موقعه الإلكتروني الجديد أمس معلناً عن أولى عمليّاته الميدانيّة في دعم التراث العالميّ في الوطن العربي في الجمهوريّة اليمنيّة.

كما اعلن مدير المركز الإقليمي للتراث العالمي الدكتور منير بوشناقي عن توقيع اتفاقية ما بين وزيرة الثقافة البحرينية ووزير الثقافة في الجمهورية اليمنية، مشيرا إلى أن المركز بصدد دراسة وضع مدينة زبيد وان العمل الميداني في المدينة من المتوقع أن يبدأ خلال شهر سبتمبر القادم، حيث ستتوجه بعثة من المركز إلى المدينة من أجل بناء أول مشروع نموذجي تراثي في المدينة ليكون نواة العمل لإنقاذها من قائمة المدن المعرضة لخطر الإزالة من قائمة التراث العالمي.

sample

نظم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان HRITC بالتعاون مع ملتقى النساء والشباب في مكتب  مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في اليمن  جمال بن عمر ندوة "رؤى المجتمع المدني حول الاصلاحات الدستورية القادمة في اليمن". ضمن مشروع رؤى المجتمع المدني حول الدستور القادم في اليمن، والذي ينفذه المركز بالشراكة مع الصندوق الوطني للديمقراطية    NED شاركت فيها مكونات الشباب والنساء في مؤتمر الحوار الوطني والعديد من ممثلي المجتمع المدني من محافظات الجمهورية.

 

وفي افتتاح الندوة تحدثت مليحة الأسعدي من ملتقى المرأة والشباب حول الملتقى وأهميته، وكذلك أهمية الشراكة مع المجتمع المدني، والأدوار التي تضطلع بها منظمات المجتمع المدني تجاه مجمل القضايا الراهنة في اليمن وخاصة، رؤاها حول بناء الدولة وبالذات الدستور القادم في اليمن، مثمنة الشراكة مع مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في هذا الشأن.

وتحدث عزالدين سعيد الأصبحي رئيس مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان عن الأدوار الهامة التي تلعبها منظمات المجتمع المدني في المرحلة الراهنة.

وقال الأصبحي: "أظهرت التحولات الكبيرة في اليمن والمنطقة العربية الدور المتميز الذي لعبه المجتمع المدني فيما يخص تعزيز المسار نحو التحولات الديمقراطية، كما أبرزت الأحداث السياسية الهامة التي شهدتها المنطقة دور المنظمات غير الحكومية كشريك أساسي في وضع الرؤى التي ترسم معالم المستقبل".

واشار إلى أن كثيراً من القوى تعلق الآمال الكبيرة على المجتمع المدني، وتطالبه بأدوار ربما تكون أحياناً أعلى من قدرات المجتمع المدني.

وذكر حميد خالد منسق مشروع رؤى المجتمع المدني حول الدستور القادم في اليمن عن فكرة المشروع التي تقوم على التأثير لدى متخذي القرار للأخذ بمقترحات المجتمع المدني فيما يخص الإصلاحات الدستورية القادمة.

ويقوم فريق المشروع بمتابعة مخرجات أنشطة المجتمع المدني المتمثلة بالندوات والورش وخيمات الحوار، والاستطلاعات والاستبيانات واللقاءات مع الناشطين والمهتمين ومنظمات المجتمع المدني، ومن ثم صياغة هذه المخرجات وإصدارها في كتاب كوثيقة لرؤية المجتمع المدني حول الإصلاحات الدستورية القادمة في اليمن، وتقديم هذه التوصيات للجنة صياغة الدستور، والعمل معهم من أجل استيعاب هذه التوصيات في الدستور القادم.

واستعرض الباحث الرئيسي للمشروع الدكتور أحمد الحميدي عميد كلية الحقوق في جامعة تعز رؤيته في معالم رؤى المجتمع المدني حول الإصلاحات الدستورية القادمة في اليمن.

 وتحدث عن مسألة التأسيس لإعادة بناء الدولة اليمنية كأهم موضوعات الحوار الوطني الذي جاء كواحدة من أهم الخطوات التنفيذية للمبادرة الخليجية التي أخرجت اليمن من أزمته الخانقة التي كادت أن تعصف به عقب الثورة الشبابية.

وأكد الحميدي أن منظمات المجتمع المدني أدركت دورها ضمن الفاعلين، وبالذات فيما يخص دستور الدولة الجديدة، حيث تعددت أنشطتها فيما يخص الدستور القادم في اليمن، وذلك باستهدافها أغلب فئات المجتمع.

وقال الحميدي: "إن ما نقدمه من خلال هذه الرؤية ليس إلا إقراراً للمبادئ والأسس التي يجب أن تكون حاكمة للدستور متبوعة بصيغة مقترحة لتلك القواعد، أما الصياغة النهائية لقواعده فهي مسألة لها متطلباتها".

وأجمل الباحث الحميدي رؤى المجتمع المدني في ثلاث نقاط رئيسية تتعلق الأولى بالمضامين الرئيسية للدستور كما استخلصت من مختلف النقاشات، بينما تتصل الثانية بالمقدمات الضرورية والضوابط اللازمة لصياغة هذا الدستور، فيما خُصصت الثالثة مخرجات المجتمع المدني للوقوف عند قيمة ومكانة الوثيقة الدستورية في التجربة الديمقراطية اليمنية.

واضاف أن هذه الرؤية تنطلق فيما يخص المضامين الأساسية للدستور وفقا لثلاث مقتضيات، وهي مقتضيات مشرعنة للحكم ومقتضيات منظمة لممارسة الحكم ومقتضيات متعلقة بإعلانات الحقوق والحريات بحسب رأيه.