تمديد جديد للهدنة في اليمن لشهرين إضافيين وترحيب حكومي ودولي مميز

  • الاشتراكي نت/متابعات

الأربعاء, 03 آب/أغسطس 2022 15:31
قيم الموضوع
(0 أصوات)


أعلنت الأمم المتحدة، مساء الثلاثاء، تمديد الهدنة الأممية في اليمن لشهرين إضافيين.

جاء ذلك في بيان صحافي للمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن "هانس غروندبرغ"، أكد فيه أن الطرفين إتفقا على تمديد الهدنة في اليمن، ذلك بموجب نفس الشروط لمدة شهرين إضافيين.

وبحسب البيان، يشمل هذا التمديد التزاماً بإستمرار المفاوضات بُغية التوصل إلى اتفاق هدنة موسع في أسرع وقت ممكن.

وقال المبعوث الأممي "إنَّ مقترح الهدنة الموسّع هذا سوف يتيح المجال أمام التوصل إلى اتفاق على آلية صرف شفافة وفعّالة لسداد رواتب موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين المدنيين بشكل منتظم وفتح الطرق في تعز ومحافظات أخرى."

واشار غروندبيرغ إلى أن "الهدنة الموسّعة ستعمل على تسيير المزيد من وجهات السفر من وإلى مطار صنعاء، وتوفير الوقود وانتظام تدفقه عبر موانئ الحديدة."

وعقب إعلان المبعوث الأممي إلى اليمن عن تمديد الهدنة الأممية، رحبت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، مساء الثلاثاء بهذا التمديد، مشددة في الوقت ذاته على ضرورة التطبيق الكامل لبنود الهدنة

 وأشارت الحكومة، إلى أن الهدف الرئيسي للهدنة هو إيقاف نزيف الدم اليمني بسبب الحرب التي أشعلتها جماعة الحوثيين المسلحة. بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "سبأ".

وشددت على ضرورة التطبيق الكامل لبنود الهدنة، وكذا إيقاف كل الخروقات الحوثية، وإنجاز ما لم يتم إنجازه خلال الفترة الماضية، والشروع الفوري في فك الحصار الهمجي عن مدينة تعز، وأهلها من خلال الفتح الفوري للطرق الرئيسية في تعز وبقية المحافظات.

كما شددت على ضرورة ضمان توظيف عوائد موانئ الحديدة لدفع مرتبات موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين في المناطق التي لا تزال خاضعة بسيطرة جماعة الحوثيين.

وأكدت في هذا الصدد دعمها الجاد لكافة جهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص على طريق تحقيق السلام الشامل والعادل وفقاً للمرجعيات الثلاث المتفق عليها وفي المقدمة القرار الدولي 2216.

وفي السياق، رحبت الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي بإعلان الأمم المتحدة تمديد الهدنة السارية منذ مطلع أبريل/نيسان الماضي بين الأطراف اليمنية شهرين آخرين.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الأربعاء، في بيان للبيت الأبيض، إن الهدنة المستمرة منذ 5 أشهر "جلبت فترة من الهدوء غير المسبوق" في اليمن.

وأوضح أن الهدنة "ساهمت في إنقاذ آلاف الأرواح وجلبت إغاثة ملموسة لعدد لا يحصى من اليمنيين"، حسب البيان.

كما شكر بايدن مبعوثه الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، الذي "لعب دورا رئيسيا في هذا الإنجاز"، حسب تعبيره.

وأكد بايدن أن تمديد الهدنة في اليمن والتوصل إلى حل نهائي للنزاع كان "موضوعا رئيسيا" للنقاش خلال زيارته الأخيرة إلى المملكة العربية السعودية.

وأوضح بايدن أن الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان "أكدا التزامهما الكامل بتمديد الهدنة.

من جهته قال الاتحاد الأوروبي في بيان على موقعه الإلكتروني، إن "الهدنة قدمت فوائد ملموسة لليمنيين رجالا ونساء وأطفالا، وتعتبر أطول فترة من الهدوء النسبي في اليمن خلال أكثر من سبع سنوات".

وحثّ البيان، الأطراف اليمنية على الايفاء بالتزاماتها فيما يتعلق بالهدنة والاستمرار في العمل بشكل عاجل نحو التنفيذ الكامل لجميع بنودها، مشدداً على أولوية فتح الطرق في تعز والمحافظات الأخرى.

ودعا الاتحاد الأوروبي، الأطراف إلى اتخاذ خطوات إضافية للاستفادة من الإمكانات الكاملة للهدنة، و"المشاركة البناءة مع اقتراح مبعوث الأمم المتحدة الخاص جروندبرج لاتفاقية هدنة موسعة، والتي تسعى إلى معالجة القضايا ذات الأولوية مثل فتح الطرق، ودفع رواتب موظفي الخدمة المدنية والمعاشات التقاعدية المدنية".

وتابع: "كما يجب على الأطراف العمل على استئناف العملية السياسية التي يقودها اليمنيون تحت رعاية الأمم المتحدة".

بدورها أعربت الخارجية التركية في بيان، عن أملها في أن يتم الاستفادة من وقف إطلاق النار لفتح الطرق في جميع أنحاء البلاد وحل الأزمة الإنسانية في اليمن.

وأكد البيان أن أنقرة ستواصل تضامنها مع الشعب اليمني ودعمها لجهود الحوار الهادفة إلى تحقيق وقف دائم لإطلاق النار بين الأطراف اليمنية وحل النزاع على أساس الشرعية الدولية والدستورية.

وفي بيان لوزارة الخارجية السعودية، أعربت عن ترحيبها بتمديد الهدنة في اليمن لشهرين إضافيين، والتأكيد على أهمية فتح المعابر الإنسانية في تعز.

وثمنت المملكة، وفق البيان، "جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ في تعزيز الالتزام بالهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة، وذلك تماشيًا مع مبادرة المملكة العربية السعودية المعلنة في مارس (آذار) 2021 لإنهاء الأزمة في اليمن والوصول إلى حل سياسي شامل".

وشدد البيان، على "موقف المملكة الراسخ والداعم لكل ما يضمن أمن واستقرار الجمهورية اليمنية، ويحقق تطلعات الشعب اليمني الشقيق".

وأكد أن "الهدنة تهدف في المقام الأول إلى التوصل لوقف إطلاق نار دائم وشامل في اليمن وبدء العملية السياسية بين الحكومة اليمنية والحوثيين".

كما أكد البيان، على "أهمية التزام الحوثيين ببنود الهدنة الحالية وسرعة فتح المعابر في تعز لتخفيف المعاناة الإنسانية في تعز، وإيداع الإيرادات في البنك المركزي اليمني لصرف رواتب المدنيين".

ومن أبرز بنود الهدنة، وقف إطلاق النار وفتح ميناء الحديدة (غرب)، وإعادة تشغيل الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء، وفتح الطرق في مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون منذ 2015.


 

 

قراءة 559 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 03 آب/أغسطس 2022 22:54

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة