أخـــر الأخبــــار

 

العليمي يبحث مع الرئيس الالماني فرص تمديد الهدنة وجهود انقاذ ناقلة صافر مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأربعاء, 14 أيلول/سبتمبر 2022 18:51
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

التقى رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، التقى، اليوم الأربعاء، بالرئيس الألماني فرانك شتاينماير، في إطار زيارته لجمهورية ألمانيا التي بدأها الاثنين الماضي.

وطبقا لوكالة الانباء الحكومية "سبأ" بحث العليمي، خلال اللقاء، مع نظيره الألماني، تطورات المشهد اليمني، ومسار الهدنة السارية وفرص تمديدها. والدور الألماني المطلوب في هذا الجانب، وجهود انقاذ خزان صافر النفطي.

كما تطرق اللقاء، إلى التحديات الأمنية والاقتصادية التي تواجه اليمن. والإصلاحات التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي والحكومة للحد من تأثيرات الأزمة الإنسانية التي تشهدها البلاد.

وناقش اللقاء، الدور الألماني لتعزيز فرص السلام في اليمن، ووقف إطلاق النار. وإلزام مليشيا الحوثي على الوفاء بتعهداتها بموجب اتفاق الهدنة. خصوصا فتح طرق تعز والمحافظات الأخرى، ودفع رواتب الموظفين من عائدات موانئ الحديدة.

وأكد العليمي، على حرص مجلس القيادة الرئاسي، والتزامه ببنود الهدنة، والتعاطي الايجابي مع كافة المساعي الأممية والدولية لإحلال السلام والاستقرار في اليمن وفقا لمرجعات الحل المتوافق عليها محليا وإقليميا ودوليا.

كما تطرق، إلى المستجدات الدولية وتأثيرات الأوضاع العالمية خصوصا الحرب في أوكرانيا على اليمن. بما في ذلك الوضع الاقتصادي والأمن الغذائي وتذبذب سعر العملة المحلية أمام العملات الأجنبية، وارتفاع أسعار المواد الأساسية.

وعبر عن تطلعه في مساهمة الدول الشقيقة والصديقة، ومنها دولة ألمانيا في دعم اليمن والمجلس الرئاسي لتحسين الأوضاع في مختلف المجالات وتلافي الانهيار الشامل للدولة.

من جانبه أكد الرئيس الألماني، على التزام جمهورية ألمانيا الاتحادية بالدعم الكامل لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة. والجهود المنسقة مع الامم المتحدة والمجتمع الدولي لتمديد هدنة موسعة في اليمن، بما يلبي تطلعات اليمنيين وانهاء الأزمة الإنسانية الأسوأ في العالم.

وأعرب شتاينماير، عن قلقه بشأن الأوضاع الإنسانية، والأمنية في اليمن وتداعياتها المختلفة.

وشدد على ضرورة تمديد الهدنة لتحقيق مزيد من الفوائد لعامة الشعب والبناء عليها للتوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار. والشروع في مفاوضات سلام شاملة لإنهاء الحرب في اليمن.

وكان الرئيس العليمي، قد أجرى أمس مباحثات مع المستشار الألماني، ووزيرة الخارجية، بحث خلالها فرص استئناف عمل المؤسسات الإنمائية الألمانية في اليمن. ودعم الإصلاحات الاقتصادية والخدمية التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي والحكومة في مختلف المجالات. ومسار الهدنة الأممية السارية وفرص التمديد الموسع لها.

 

قراءة 252 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة