مسلحو الحوثي يقتحمون اجتماعاً للطائفة البهائية بصنعاء ويعتقلون 17 شخصاً بينهم 5 نساء

  • الاشتراكي نت / متابعات

الجمعة, 26 أيار 2023 01:28
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

اقتحم مسلحون تابعون لجماعة الحوثي الانقلابية صباح الخميس، اجتماعاً للطائفة البهائية بصنعاء، واعتقلت 17 شخصاً بينهم 5 نساء.

وقالت الطائفة في بيان صادر عنها ان مسلحو الحوثي داهموا تجمع سلمي للبهائيين في صنعاء اليمن في 25 مايو 2023، واعتقلوا وأخفوا قسرًا ما لا يقل عن 17 شخصًا، من بينهم خمس نساء، في حملة قمع جديدة

واوضح البيان ان هذه الحملة تأتي في ظل استمرار معاناة البهائيين من الاضطهاد العنيف الذي عانوا منه منذ فترة طويلة في ذلك البلد مطالبة الجامعة البهائيّة العالميّة (BIC) بالإفراج الفوري عن هؤلاء المعتقلين.

 ونشرت الطائفة مقطع فيديو يوثق عملية الاقتحام موضحة أن المقطع المصور تم التقاطه أثناء بث الاجتماع عبر تطبيق زووم.

ونقل البيان  تصريحاً للسيدة باني دوجال الممثّل الرّئيسيّ للجامعة البهائيّة لدى الأمم المتّحدة قالت فيه: "نرى الحكومات في جميع أنحاء المنطقة العربية تسعى جاهدة للعمل من أجل السلام وتنحية الاختلافات الاجتماعية التي عفا عليها الزمن وتعزيز التعايش السلمي والتطلع إلى مستقبل مشرق. لكن في صنعاء تتجه السلطات الحوثية الحاكمة في الاتجاه المعاكس، حيث تضاعف من اضطهاد الأقليات الدينية وتشن هجمات مسلحة شرسة ضد مدنيين مسالمين وعُزَّل. لقد انتهك الحوثيون حقوق الإنسان للبهائيين وغيرهم مرارًا وتكرارًا، ويجب أن يتوقف ذلك".

 وطبقاً للبيان: جاء الهجوم عندما كان مجموعة من البهائيين في لقاء في أحد منازلهم يجتمعون لاختيار من يرعى شؤونهم الإنسانية والمجتمعية وتعد هذه الخطوة انتهاكًا واضحًا لحرية الدين أو المعتقد وحق التجمع وإدارة الشؤون الدينية والمجتمعية كأحد حقوق الإنسان بموجب المواثيق الدولية.

 وقال البيان: لا يوجد رجال دين في الدين البهائي. كما يشكل البهائيون سنويًا هيئات ترعى الاحتياجات الروحانية والمادية لمجتمعاتهم.

مضيفاً:  "لقد عانى البهائيون في اليمن لسنواتٍ عديدة من الاعتقالات والسجن والاستجواب والتعذيب والتحريض العلني على العنف ضدهم، كما استولى الحوثيون على ممتلكاتهم بدون أي حق. و تم نفي عدد من البهائيين اليمنيين إلى خارج البلاد. ومازالت السلطات الحوثية تقاضي 24 بهائيًا في اتهامات باطلة منذ عدة سنوات".

وقالت السيدة دوجال: "حتى أثناء المحادثات الجارية لإنهاء الحرب في اليمن، نرى أن السلطات الحوثية تواصل الانخراط في أعمال عنف و اضطهاد ضد شعبها. يجب على المجتمع الدولي الآن استخدام نفوذه لإلزام الحوثيين على إحترام حقوق الإنسان لجميع المواطنين اليمنيين، بدءًا بإطلاق سراح هؤلاء الـ 17 أو أكثر من البهائيين الذين تم اعتقالهم في هذه المداهمة العنيفة وغير المبررة. يريد البهائيون اليمنيون خدمة وطنهم ومساعدته في التغلب على تحدياته الحالية والعمل من أجل سلام وازدهار اليمن. انه لمن دواعي الأسى في هذه اللحظة الهامة أن يقوم الحوثيون بهذا العمل المخجل".

 ومارست جماعة الحوثي خلال السنوات الماضية انتهاكات فضيعة ضد الطائفة البهائية تنوعت بين الاعتقالات والتعذيب والمحاكمات ومصادرة للممتلكات والتهجير القسري، واصدرت في بعض افرادها أحكاماً بالإعدام ومصادرة الممتلكات.


 

 

قراءة 1201 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة