أخـــر الأخبــــار

 

طلاب الاشتراكي بصنعاء يدعون الحكومة اليمنية لرسم سياسات جادة لمحو الأمية

  • الاشتراكي نت / صنعاء

الخميس, 08 أيلول/سبتمبر 2022 22:03
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أكد القطاع الطلابي للحزب الاشتراكي اليمني بصنعاء، أن التعليم هو أساس ارتقاء وتطور المجتمعات، لافتا الى ان الأمية هي أكبر عائق للتنمية في اليمن وأكبر سبب لامتلاء جبهات الموت بالمقاتلين وسبب رئيسي أودى بالبلاد إلى ما وصلت إليه الآن.

جاء ذلك في بيان صادر عنه في اليوم العالمي لمحو الامية والذي تحتفي فيه شعوب العالم في الثامن من سبتمبر من كل عام .

ودعا الحكومة لرسم سياسات جادة لمحو الأمية وعدم الاكتفاء بالشعارات مؤكدا على ضرورة تغيير السياسات الوطنية التعليمية لتحقيق التنمية في اليمن، وضمان استقلاليه التعليم، والاتجاه لتحرير الشعوب تحرراً حقيقاً، وضمان المشاركة الفاعلة والمنتجة في الجوانب السياسية والاجتماعية و الاقتصادية للمجتمع، خاصة في محو الأمية.

نص البيان

يُحتفل باليوم الدولي لمحو الأمية في 8 سبتمبر من كل عام، ويُعد فرصة للحكومات ومنظمات المجتمع المدني وأصحاب المصلحة لإبراز النسب التي طرأت على معدلات الإلمام بالقراءة والكتابة، وللتفكير في بقية تحديات محو الأمية الماثلة أمام العالم، وقضية محو الأمية هي عنصر جوهري في التنمية المستدامة للأمم، لذا فإن الهدف الرئيسي من إحياء هذا اليوم الحصول على التعليم الجيد وفرص التعلم في أي المراحل العمرية، وهو غاية من غايات التنمية المستدامة والمتمثلة في ضمان تعلم الشباب المهارات اللازمة في القراءة والكتابة والحساب، وإتاحة فرصة اكتسابها أمام البالغين ممن يفتقدون إليها.

ويرى القطاع الطلابي للحزب الاشتراكي اليمني في العاصمة صنعاء أن الأمية هي أكبر عائق للتنمية في اليمن وأكبر سبب لامتلاء جبهات الموت بالمقاتلين الذين في الأغلب يجهلون السبب الرئيسي الذي أودى بالبلاد إلى ما وصلت إليه الآن، ويؤكد أن التعليم هو أساس ارتقاء وتطور المجتمعات وكما يعرف الجميع بأن نسبة الأمية في اليمن تعد نسبة كبيرة وبرغم هذا لا يوجد استراتيجيات ناجحة تنقذ اليمن من بوتقة الجهل والظلام خصوصاً منذ بدء الحرب.

والقطاع الطلابي للحزب الاشتراكي اليمني في العاصمة لا يرى أن الأمية محصورة في عدم القدرة على القراءة والكتابة بل يعتبر الجهل باستخدام التكنولوجيا الحديثة أمية وهي أميه من وجهة نظر عصرية لذا يدعو الحكومة لرسم سياسات جادة لمحو الأمية وعدم الاكتفاء بالشعارات التي تظهر في هذا اليوم من كل عام مقابل القدرات الضعيفة والهزيلة في محو الأمية، ويؤكد على ضرورة تغيير السياسات الوطنية التعليمية لتحقيق التنمية في اليمن، وضمان استقلاليه التعليم، وإلى الاتجاه لتحرير الشعوب تحرراً حقيقاً، وضمان المشاركة الفاعلة والمنتجة في الجوانب السياسية والاجتماعية و الاقتصادية للمجتمع، خاصة في محو الأمية.

عاشت الحركة الطلابية

صادر عن:

القطاع الطلابي للحزب الاشتراكي اليمني في العاصمة صنعاء

8 سبتمبر 2022

 

قراءة 464 مرات آخر تعديل على الخميس, 08 أيلول/سبتمبر 2022 22:06

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة