الاشتراكي اليمني يوضح موقفه من أحداث عدن مميز

الإثنين, 29 كانون2/يناير 2018 13:14
قيم الموضوع
(1 تصويت)

 

اعرب الحزب الاشتراكي اليمني عن حزنه  للأحداث المؤسفة التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن وخشيته الكبيرة من تبعات ذلك على سلامة ووحدة صف القوى الداعمة للشرعية وآثاره السلبية على امن المواطنين وسلامتهم والسلام الاجتماعي في العاصمة عدن ومحيطها.

واكد في بيان صادر عنهتأييده ودعمه لجهود الرئيس هادي داعياً الاشقاء في التحالف وبالذات المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة لسرعة العمل على وقف المواجهات في العاصمة المؤقتة عدن وتدارك كل الاثار السلبية لاستمرار هذه الاحداث.

ودعا الجميع في قيادة الشرعية و المجلس الانتقالي وباقي اطراف ومكونات الحراك الجنوبي للتعامل بحكمة في حل القضايا الخلافية من خلال الحوار  وبالوسائل السلمية  بعيدا عن اجواء التوتر واستخدام القوة . 

نص البيان

بِسْم الله الرحمن الرحيم

يعرب الحزب الاشتراكي اليمني  عن حزنه  للأحداث المؤسفة التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن وخشيته الكبيرة من تبعات ذلك على سلامة ووحدة صف القوى الداعمة للشرعية وآثاره السلبية على امن المواطنين وسلامتهم والسلام الاجتماعي في العاصمة عدن ومحيطها .

لقد ظل الحزب الاشتراكي اليمني ينادي ولا يزال بأهمية التعاطي بمسؤولية من قبل الجميع خاصة تجاه تطورات الاوضاع في القضية الجنوبية ومجريات الاحداث في العاصمة المؤقتة عدن من بعد تحريرها من الميليشيات الحوثية العفاشية وطبيعة التحولات التي نتجت بصفة عامه عقب الانقلاب ضد الشرعية والمصاعب الجديدة التي تشكلت في البلاد في أكثر من مجال منها ماله صلة بالحياة المعيشية للمواطنين وادارة شئون الدولة ووظائف الحكومة وادائها في المناطق المحررة وضعف القدرة على كبح تفشي الفساد.

ولطالما نبه وحذر حزبنا مرارا وتكرار من مخاطر التعبئة والشحن المناطقي وإذكاء نعرات الصراعات القديمة والتي راجت بشكل كبير خلال الفترة الماضية في ظل غياب عمل مؤسسي ومجتمعي مسؤول لضبط مضامين الخطاب الاعلامي والاجتماعي وتوجيهه في سياق المشروع الوطني وبناء الدولة واستعادة الهوية المدنية لمدينة عدن  .

وانطلاقا من المسؤولية الوطنية والتاريخية وتدارك لخطورة الاوضاع الحالية فأننا نؤكد على الآتي:

١-  تأييدنا لجهود فخامة الاخ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية  ودعمنا له في احتواء المواجهات وتطبيع الحياة في العاصمة المؤقتة عدن.

٢- رفضنا  لأي خطوات او اعمال من أي جهة كانت من شأنها ان تضعف او تسيء الى مكانة ودور فخامة الرئيس عبده ربه منصور هادي  ورمزيته خاصة في هذه الظروف التي تتم فيها مواجهة الانقلاب والانقلابين على طريق استعادة الدولة.

٣-  دعوة الاشقاء في التحالف وبالذات المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة لسرعة العمل على وقف المواجهات في العاصمة المؤقتة عدن وتدارك كل الاثار السلبية لاستمرار هذه الاحداث على معركتنا المصيرية مع الانقلابيين والمشروع الإيراني في بلادنا والمنطقة  .

٤- دعوتنا للجميع في قيادة الشرعية و المجلس الانتقالي وباقي اطراف ومكونات الحراك الجنوبي للتعامل بحكمة في حل القضايا الخلافية من خلال الحوار  وبالوسائل السلمية  بعيدا عن اجواء التوتر واستخدام القوة . 

٥- دعوتنا لكافة الاطراف الرسمية والشعبية والمكونات والاحزاب السياسية والمجلس الانتقالي وفصائل الحراك المختلفة والمواطنين للحفاظ على مؤسسات الدولة وممتلكاتها والمنشئات العامة والخاصة وأن تكون هذه فرصة للبدء في خلق مزيد من الظروف المواتية لاستعادة الشراكة السياسية بين مختلف مكونات اصطفاف الشرعية التي واجهت الانقلاب. 

و في الختام نتوجه الى فخامة الاخ رئيس  الجمهورية بالبحث عن الحلول المناسبة للمشكلة في اطار ضمان شراكة جميع اطراف الشرعية بما في ذلك المجلس الانتقالي في سياق احترام الشرعية الدستورية  والقانونية  واتخاذ الإجراءات المناسبة بهذا الصدد حتى لا يتكرر ما حدث اليوم مرة أخرى.

صادر عن الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني

                 ٢٠١٨/١/٢٨ م

قراءة 6370 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 30 كانون2/يناير 2018 14:35

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة