الامين العام: الحرب فرضت على الناس ولم تكن خيارا وبالتالي نستطيع التحكم باستمرارها لو سلكنا سلوك مختلف مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الأربعاء, 21 تشرين2/نوفمبر 2018 17:12
قيم الموضوع
(1 تصويت)



اكد الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف ان الحرب الجارية في البلاد منذ قرابة اربع سنوات، فُرضت على الناس ولم تكن خياراً، وبالتالي من الممكن ان نتحكم باستمرارها اذا سلكنا سوك مختلف.

وحذر في مقابلة متلفزة مع قناة السعيدة الاربعاء الماضي من ان هناك من هم مستفيدين من هذه الحرب ومن مجرياتها ولا يريدونها ان تتوقف موضحاً ان البعض عنده مشروع لا يستطيع تحقيقه الا باطلة الحرب.

وتحدث خلال المقابلة عن العوامل التي تقوم على اساسها الحرب ونوعية وطبيعة القوى الفاعلة، وطموحات بعض الدول الاقليمية، ومخرجات الحوار الوطني وما تمخض عنها من مشروع الدستور الذي يناضل اليمنيين من اجل تحقيقة والعديد من القضايا في المشهد السياسي.

نص اللقاء

* دكتور عبدالرحمن الواقع والمشهد السياسي هذا السؤال متكرر دائماً ربما يوجه اليكم وربما لا يخلو أي مكان او أي برنامج او أي لقاء الا ويورد هذا السؤال، انا اتكلم اليوم في هذا الشهر شهر تسعة 2018م عن واقع مشهد سياسي ينم عن اقتصاد متدهور ينم عن تبعثر في القوى السياسية، اختلاف، واقع عسكري مؤلم، حرب، انعدام في الرؤية، ضبابية في المشهد، كيف يقرأ الاستاذ عبدالرحمن هذا المشهد؟

= انا شاكر لك هذه الدعوة اولاً، ويسرني كذلك أن اجيب عن سؤالك، سؤالك منذ البداية والمقدمة التي أشرت اليها ينطوي على دور الاحزاب والقوى السياسية الوطنية ومكانتها كذلك خلال هذه الحرب، يجب أن نعرف شيئين في هذه النقطة، اولاً نحن نعيش حالة حرب واسعة وشاملة وأدت كذلك حالة الحرب الى إنهيار الدولة...

* انهيار الدولة؟

= يعني لا يوجد لدينا أي وضع مؤسسي، ولا يوجد اليوم أي مركز واحد هو الذي من خلاله تُحكم اليمن بشكل مادي وفعلي، وبالتالي عندما تغيب الدولة تغيب السياسة، وعندما تحضر الحرب بشكل شديد تؤدي وخاصة اذا كانت داخلية بين اطرافها، هذه الحرب تؤدي الى غياب الدولة، وغياب السياسة معاً، ومع غياب السياسة تغيب الاحزاب، وتكون الكلمة الفصل دائماً  لمن في أيديهم السلاح بدرجة رئيسية، وأية تعبيرات مدنية في ظل هذه الحروب تكاد تكون صعبة خاصة في البلدان المتخلفة، الى ذلك انت تلاحظ اليوم أن البلد صارت ممتلئة ليس بقادة عسكريين فحسب، لكنها بامراء حروب، وبالتالي امراء الحرب لا يقومون الا على اقتطاع مساحات جغرافية يعملون فيها نفوذهم بدرجة رئيسية، وبالتالي الاحزاب فعلا فوجئت، ولكن في نفس الوقت لا يعني هذا الا انها تعمل قدر المستطاع على ان توجد لها دور ايضاً، ﻷنه ان تكون هناك حرب، وان تغيب السياسة، لا يعطي مبرر ان تكون انت ايضاً غير موجود.

* كل الاحزاب؟

= نعم كل الاحزاب يجب أن تكون موجودة في عمل سياسي شامل، ويمكن المباغتة والمفاجأة التي جاءت، والتي ادت الى انقسامات وطنية في البلد هذه ايضاً اثرت على الاحزاب، اليوم تجد انت الوضع السياسي، في احزاب تمتد على مستوى البلاد كلها بمعنى انه لها منظماتها الحزبية منتشرة في كل مكان، واليوم البلد منقسمة انقسام افقي، مش حتى انقسام رأسي (مواجهة بين نقطتين وبس)...

* طيب استاذي انا اعلم ان الواقع الموجود، ان الاحزاب تأثرت بالوضع والواقع تأثر بها، انا اريد قراءتك لهذا الواقع، اليوم نحن في هذه اللحظة التي نعيشها في هذا الوقت كيف تقرأ معطيات الواقع انا اطلعت على الكثير من تصريحات عبدالرحمن السقاف الامين العام للحزب الاشتراكي اليمني واذكر في 2013م انه هناك قوى خارجية حقيقية تحرك الواقع من الداخل، هل ما زالت هذه المعطيات وهذه المؤثرات وهذا الواقع، يعني عندنا جينيفيات ان جاز التعبير، جينيف1 جينيف2 والكويت وانتم مصرين ان تلحقوا الكويت مع مجموعة المبادرات التي يجب الاخذ بها بعين الاعتبار كيف تقرأ المشهد اليوم؟

= المشهد اليوم الوطني بشكل عام سواء كان السياسي او الاقتصادي او الاجتماعي بكلمة واحدة تستطيع القول انه في كل مجال من هذه المجالات تشهد البلد حالة من الانهيارات...

* الانهيارات؟!

= نعم.

* انت تكرر كلمة انهيار للمرة الثانية، انهيار الدولة يادكتور عبدالرحمن ليس بالامر السهل، عندما تقول انهارت الدولة، انا كمواطن سأنهار بعدها؟

= انهيار الدولة هو يعبر عن عدم وجودها الفعلي في التأثير على حياة الناس وفي قيادة البلد، وفي ان تكون سلطاتها القرارات كلها في يديها، اليوم هناك من يزاحمها بشكل كبير...

* مقاطعا: جهات متعددة تدير البلد؟

= جهات متعددة في هذا البلد، وبالتالي لا توجد تلك الصورة للدولة التي كانت على الاقل خلال 2011م وما قبلها...

* من 2011م الى الآن؟

= وما قبلها.. كان في صورة للدولة، تقدر....

* مقاطعاً: ولو صورة فيها شيء من الضعف؟

= يعني ما قبل 2015م، كان في ضعف ولكن كانت في دولة، مثلا اقول لك.. بعد انتهاء الحرب الباردة وانتهاء تقسيم العالم الى معسكرين.. معسكر كان يسمى الرأسمالي، ومعسكر آخر كان يسمونه الاشتراكي، وصفة ثالثة كان تعطى للدول التي خارج هذين المعسكرين تسمى بدول العالم....

* مقاطعا: العالم الثالث او النائم او النامية

= متابعا: بعد انتهاء الحرب الباردة تم اعادة تقسيم الدول لأنه صار العالم عالم واحد وليس ثلاثة عوالم...

* مقاطعا: يحكمه قطب واحد؟

= يعني عالم واحد يمشي في فلك النظام الرأسمالي وهو موجود، لأنه المنظمة الاشتراكية اختفت تماماً، وبقى العالم الغربي هو المسيطر وهو الذي يقود الحضارة العالمية الراهنة....

* مقاطعاً: ماذا تريد ان تقول في اليمن تريد ان تُنْزل هذا على اليمن؟

= أقصد انه بعد ذلك تم اعادة تقسيم الوضع العالمي الدولي بهذا الشكل، انه الدول تصنف الى دول ديمقراطية، ودول فيالمرحلة الانتقالية الى دول الديمقراطية، ودول مارقة، يعني خارجة عن النظام الديمقراطي، ودول ضعيفة او فاشلة، ودول منهارة....

* مقاطعاً: ونحن صنفنا؟

= نحن كنا في السابق ضمن...

* الدول الفاشلة؟

= الدول الفاشلة يعني عندك نقاط معينة....

* مقاطعا: هذا قبل 2011م؟

= طبعا.. كدولة فاشلة، انت موجود ضمن هذا، نحن كنا نتحتل المرتبة الثامنة يمكن....

* مقاطعا: يعني قبل 2011م كنا دولة فاشلة؟

= طبعاً.

* وما بعد 2011م؟

= انهارت الدولة.. يعني بعد 2015م انهارت الدولة تماما، الآن انت هات لي مركز واحد تُحكم من خلاله اليمن كلها؟ لا توجد، وبالتالي كيف ستمثلها..

* يعني تريد أن تقول امراء حرب مثلا هم الذين يحكموا البد؟

= اقصد انه البلد الآن عندما تأتي تشوف خارطتها، يعني الشرعية اصبحت تعبير رمزي عن سيادة هذا البلد، تعبير رمزي عن ان العالم يتعامل مع اليمن بواسطة هذه الشرعية، ونحن في الحزب الاشتراكي مثلا ننظر الى الشرعية....

* مقاطعاً: الدستورية؟

= الدستورية والتوافقية، ننظر اليها بانها تعمل على تلبية ثلاثة اشياء رئيسية...

* وهي؟

= هي اولاً انها بالرغم من انه قضية السيادة منهارة فيها، لكنها هي التعبير عن هذه السيادة فالعالم كله اذا أراد ان يتوجه اليمن، يتحدث عنها، يأتيها عبر الشرعية وليس عبر اي قوى أخرى، فاذا إتجه الى أية قوى أخرى سيكون هذا الفعل مدان. هي الذي مثلا مؤتمنة على مخرجات الحوار الوطني، وهي التي تعمل وتقوم على اساس المرجعيات الثلاث، المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الامن الدولي التي دخلت في سياقات النظر الى المشكلات الصراعية التي حصلت في اليمن وبالذات منذ 2011م، والبعد الثالث بالنسبة لهذه الشرعية هي ايضاً الآن التي تمثل الشمال والجنوب معاً، ولا توجد هناك قوى أخرى تُمثّل الشمال والجنوب معاً،....

* مقاطعاً: يعني لا تعدو انها تمثل ثلاث، لكن في الأخير هي شعار، هي رمزية، كما تذكر انت الآن؟

= لا.. هي ليست شعار هي رمزية في وجودها، انا مثلاً ممكن اقول لك لو كانت هذه الشرعية ليست موجودة وصارت المشكلة التي صارت في سوقطرى قبل فترة، بناء على ماذا حُلّتْ المشكلة؟...

* مقاطعا: طيب فلماذا الدكتور عبدالرحمن السقاف في مؤتمر عقد في شهر ثمانية 2018م اشرت الى انكم في طور الاعداد لاخراج قوى وطنية او تحالف سياسي وطني على غرار اللقاء المشترك؟

= صحيح.

* هذا سحب البساط ايضاً من تحت ما سميته بالشرعية الدستورية؟

= لا.. لا.. ليس سحب البساط، هذا تصحيح للوضع....

* يعني انت ترى أن الوضع فيه إنحراف؟

= فيه إختلال فيما يتعلق بالجانب التوافقي في هذه الشرعية...

* مقاطعا: وانتم ستقيمون تحالف وطني يعيد...

= متابعاً: التحالف هذا يعيد الوضع الى اعطاء مكانة للشرعية السياسية التوافقية.

* الذي افهمه ان اللقاء المشترك عندما كان موجود كان عبارة عن معارضة امام دولة موجودة، هل افهم ان التحالف الجديد سيكون بنفس الصورة؟ لانك ذكرت في اللقاء الذي عُقد في القاهرة الذي كان مع الحزب المصري، ذكرت انه سيكون على غرار اللقاء المشترك؟

= على غرار اللقاء المشترك من حيث وجود كتلة سياسية ....

* مقاطعاً: غير راضٍ اذا عن...

= لا.. ليس هذا.. يوجد له برنامج سياسي، ويوجد للبرنامج السياسي هذا خطة تنفيذية، ويوجد لهذا التكتل لائحة تنظيمية تنظم عمله، هذا البرنامج السياسي يقوم على عدد من الاصلاحات سواء كانت سياسية او في الحكومة او في قضايا اعادة تركيبة الجيش الوطنياو في الاسهام السياسي للاحزاب السياسية مع رئيس الدولة المنتخب، هذا هو هدف التكتل. يعني بمعنى آخر دعم وتمكين صفوف الشرعية السياسية التوافقية، وهي الشرعية التي الآن تمثل البلد وتقاتل الطرف الآخر.

* لكن انا سمعت للدكتور عبدالرحمن قراءة للواقع بصورة أخرى كذلك، وذكرت مجموعة محاذير وذكرت كذلك ان امامها عقبات او ثلاث مشاكل، وذكرت ان هنالك ثلاث مشاكل رئيسية تحول دون امكانية التوصل الى حل امام هذه القوى الموجودة، ذكرت على سبيل المثال انت ان جميع هذه الاحزاب الاخرى لا ترى الحل الا بالحرب؟

= لا.. ليس بالقة.. بالعكس.. الحرب هي فُرضت على الناس، ولم تكن خيار، وبالتالي عملية استمرارها ايضا ممكن انت تتحكم فيها لو سلكت سلوك مختلف.. ممكن انا اشرح لك هذا الآن، الآن المشهد السياسي مضطرب بشكل كبير...

* مقاطعاً: الآن اليوم؟

= نعم في اللحظة الراهنة بين ثلاثة ممكن أن تحطها في ثلاثة سيناريوهات، السيناريو الاول فيه هو كل النضالات وكل الجهود سواء كانت من رئاسة الدولة، سواء من الاحزاب السياسية سواء كانت من الحكومة، هي التي تدور في اتجاه استعادة الدولة، عندما اقول لك استعادة الدولة يعني ان الدولة غير موجودة فانت لازم...

* مقاطعاً: اقول لك هذه دولة تقول انها منهارة؟

= نعم.. وانت تعيد بناءها يعني بهذا المعنى، وبالتالي اعادة بناء هذه الدولة واعادة استئناف حركتها على اساس مضامين المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني بدرجة رئيسية والذي تمخض عنه مشروع الدستور الجديد وقرارات مجلس الامن الدولي...

* مقاطعا: ومباحثات الكويت؟

= لا.. هذه ليست في الاساس...

* مقاطعاً: يعني ليست مرجعية؟

= مش مرجعية في بناء الدولة، هذه مرجعية في حل المشكلة القائمة الآن، هذه الاهداف الآن كم تبقى منها في الواقع؟

* مقاطعاً: كم انجز منها حتى يتبقى؟

= لا.. اقول لك ما الذي يبقى منها سواء من بين من يحملها كمشروع له، ومتى سكون الشروع فيها؟ من هنا تعرف أنه مخرجات الحوار الوطني رسمت طريق وطبيعة وقواعد العيش المشترك لليمنيين...

* مقاطعاً: كمخرجات.

= كمخرجات وبعدها هذه المخرجات نُقلت الى أن تكون نقلة قانونية الى الدستور.

* مقاطعاً: ترجمت الى دستور، هذا الدستور او مشروع الدستور هو الذي يجعل من اليمن دولة لكل مواطنيها، تلغى فيها....

*مقاطعاً: الفوارق والتباينات وما زال هذا حبر على ورق الى الآن؟

= لا.. يعني قُطع تجاهة شوط في انجازه، يعني زمان كنا نقول -حتى اليساريين- نقول الشراكة في السلطة والثروة، ولم يكن احد عنده هذا التصور الذي يجيب، وهذا الدستور اليوم...

* مقاطعاً: ترجمها؟

= متابعاً: ترجمة حقيقية وفعلية، وهو منتج يمني خالص، ﻷنه تم بمناقشات يمنية وعقول يمنية، عكست طبيعة الحاجة الشعبية لدى اليمنيين. الآن قام الانقلاب مباشرة بعد أن كان سيقدم هذا الدستور الى الاستفتاء الشعبي، أي أنه مُنِع من الاستفتاء الشعبي، بمعنى آخر هناك إحلال لمشروع غير هذا المشروع الذي يحمله الدستور...

* مقاطعاً:  إعاقة هذا المشروع؟

= إعاقة هذا المشروع بشكل كبير، وقامت الحرب ومشت في هذا...

* مقاطعاً: أين السيناريو هنا في هذا الموضوع؟

= السيناريو في هذا الموضوع هو من الذي الآن وفي سياق وفي خلال هذه الحرب، يحارب من أجل هذا الهدف، هدف إستعادة هذه القضايا، يعني إستعادة الدولة وإعادة بناءها على هذه المرجعيات، عندما تتحدث مع البعض وحتى بعض أسئلتك ترى في الامر انه نظري خالص، وليس له حظ من...

* مقاطعاً: انا كُنت سأقول لك الآن انك ما زلت انت الآن لا تراوح شيء، انا أُريد المستقبل؟

= سأقول لك.. المستقبل يكون خطيراً إذا مضيت فيه دون رؤية اذا رحت الى المستقبل هكذا مجرد انك...

* مقاطعاً: الى الامام بس؟

= متابعاً: تسوق نفسك، الى أين ستذهب؟ لكن نحن اليوم نريد أن نذهب الى المستقبل وفقاً لرؤية، هذه الرؤية توفرت في هذه المعطيات التي ذكرتها لك... 

* مقاطعاً: انا اعتقد يمكن في العالم كله لم تكتب رؤى ولم تكتب دراسات ولم تكتب خطط ولم تكتب مجموعة من المشاريع كما كُتبت لدينا في اليمن لكن مصيرها غالباً الادراج؟

= انا سأقول لك ليش.. مثلاً انت تذكر سواء كان في الصراعات التي جرت بعد قيام ثورة سبتمبر واجتماعات القبائل التي سمت مؤتمر كذا ومؤتمر كذا وبعد الوحدة ايضاً عندما صارت الصراعات وكانت تسمى مؤتمر كذا ومؤتمر كذا، ومؤتمرات عديده عُقدت سواء تجمعات تجمع كل الاطياف الوطنية بما فيها القبائل وكذا وكانت تخرج بمخرجات تلك المؤتمرات كلها كانت تجمع فقط النخب السياسية، بينما مؤتمر الحوار الوطني يختلف شكلا ومضموناً...

* جمع الكل؟

= جمع الكل وجمع فئات المجتمع المختلفة مش فقط الاطياف السياسية، ولكن ايضاً....

* مقاطعاً: الاجتماعية والاقتصادية و....

= بالضبط.. الى جانب ان هؤلاء الناس الذين اجتمعوا في مؤتمر الحوار الوطني مستوى وعيهم ومعرفتهم في السياسة ومستوياتهم العلمية ودرجاتهم العلمية لا يوجد فيها مقارنة مع كل الذين حضروا المؤتمرات السابقة وهذا يعكس تطور اليمن خلال هذه الفترة كلها.

* دكتور عبدالرحمن انت ما زلت تشدني الى الخلف وانا احاول اسحبك الى الامام انا اريد ما الذي نحن مقدمون عليه؟ انت ذكرت ان هناك ثلاثة سيناريوهات ستكون في المستقبل؟

= انا اريد أن اقول لك هذا الآن هو هدف سياسي  الشرعية تقاتل الطرف الآخر من اجل تحقيقه، هل ممكن تلغي من ذهنيتك هذا الكلام؟

* الغي ماذا؟

= تلغي هذا....

* مقاطعاً: هذا واقع موجود الآن؟

= لا.. انا أقول لك أن هذا المشروع الآن، أنت سمعت آخر مرة ما الذي يقال؟ انه لا يوجد حل الا دولة اتحادية يمنية تتكون من كذا اقليم..

* من اقليمين او كذا؟

= من اقليمين او سته او كذا، اذاً انت تناضل من اجل هذا، انت مستقبلك مرسوم على هذا الاساس، لا يمكن ان نذهب الى المستقبل بدون رؤى، كيف ستذهب الى المستقبل وانت خالي الوفاض، ماذا ستعمل غداً؟ افتهم لك الان.. هذا المشروع هو الذي الان يدور الصراع حوله، الآن هناك من يريده وهناك من لا يريده، وكل هذا يتمحور حوله، هذا هو الذي يجمع اليمنيين كلهم، ما الذي يجمع اصطفاف الشرعية اصلاً؟ لماذا كونوا اصطفاف واحد؟ الالانهم يريدوا تحقيق هذا الهدف ويناضلوا من أجله، و....

* مقاطعاً: لكن الدكتور عبدالرحمن وغيره كذلك يقولون انه حتى هذا الاصطفاف الذي يصطف حوله من ذكرت الآن ووصفتهم بالشرعية او طرف من الاطراف، انا في الحقيقة لا أريد أن اهمش الطرف الآخر الذي في صنعاء؟

= هذه الشرعية تواجه من أصلاً؟ الهواء! تواجه هذا الطرف الذي...

* جميل لكن حتى الطرف هذا انت بنفسك تنتقده في مجموعة من اللقاءات، في مجموعة من من التصاريح، انه لا يمتلك، في تباين في الرؤى، في تباين في الحلول، حتى انت بنفسك كأنك تقول بعض هذه الاطراف تريد الحل الحربي مهمشة الاطراف الاخرى، وكأنك تتكلم عن أنفسكم، خاصة وانت تقول انكم انتم لستم مع الحرب؟

= أحياناً تقول كلاام انا لم أقوله بالضبط هكذا!

* انا وفقاً لما نقل عنك

= خلي اذا نقل عني ....

*  انت التقيت بمارتن جريفيثس في شهر اربعة في الرياض ونقل عنك انك قلت هذا؟

= انا قلت ان هناك من هم مستفيدين من هذه الحرب ومن مجرياتها ولا يريدون ان تتوقف، من ضمن هؤلاء يوجد اناس ممكن أن تسميهم أُمراء حروب، ممكن أن تسميهم...

* مقاطعاً: في صف الشرعية؟

= في الصفين، في كل الاطراف موجودة، ممكن ايضا البعض عنده مشروع لا يستطيع أن يحقق هذا المشروع الا باطالة الحرب، هذه موجودة، وهذه لازم تفتح عينيك حواليها، لكن انا اريد أن اقول...

* والله انا اشوفها لكن اخاف انكم انتم لا تروها ياقوى سياسية؟

= لا.. لا.. موجودة.. انا الذي اريد أن اقوله لك، هذه النقطة الاولى التي  شرحت لك، هي واحدة من العوامل التي تقوم على اساسها الحرب، والا لماذا هذه الحرب الآن....

* مقاطعاً: وهي امراء وتجار الحرب؟

= لا.. لا.. أقصد انه أنت تريد أن تدافع عن ما انجزته حركتين حصلت في البلد هي ثورة 11 فبراير، والحراك السياسي السلمي الجنوبي، جاء بعدها مخرجات الحوار الوطني ورسم صورة للمستقبل، الشيء العملي من هذه المخرجات كلها لخص في مشروع الدستور والذي كان سيقدم للاستفتاء عليه، افتهم لك الآن؟ حتى الان أيه حلول ستبنى ستبنى على هذا الاساس، ستبنى على تقديم هذا الدستور للاستفتاء الشعبي، اذا انت تقاتل من أجل هذا، اليوم الذين يقاتلون من أجل هذا -والسؤوال هنا- هل هذا الاصطفاف الذي يقاتل من أجل هذا الهدف نفسه، هل هذا الاصطفاف موجود وقائم ...

* ام لا؟

= سأقول لك، من ماذا تكون اصطفاف الشرعية في محاربة الانقلابيين؟

* من ماذا تكون؟

= تكون من الدولة والحكومة الشرعية...

* والقوى السياسية؟

= والقوى السياسية التي تشكل البعد التوافقي التي نشأت على أساس مخرجات الحوار الوطني، وتشكل أيضاً من المقاومة الشعبية، والمقاومة الشعبية الجنوبية، هذا كان الاصطفاف الذي حارب وما زال يحارب الانقلابيين...

* هل ما زال؟

= ما زال يحارب الانقلابيين.

* بقلب واحد؟

= انا سأقول لك مازال يحارب الانقلابين و...

* مقاطعا: وانا أسئلك كمواطن..؟

= هؤلاء موجودين، انت تشوف الناس يحاربون في كل الجبهات و...

* مقاطعاً: انا شايفهم في تعز يأكلون بعضهم بعضا؟

= اشتي لك حاجة، لا تستعجل..

* انا لازم استعجل؟

= متابعا: هذه الاصطفافات موجودة، الاصطفاف الآخر كان موجود في من بدرجة رئيسية؟ الحوثيين او حركة انصار الله، زائداً الرئيس السابق والمؤتمر الشعبي الجناح الذي كان يتبعه، هكذا عندما انفجرت الحرب وتلتها خلال الايام، إستمرار الحرب الذي كان لا أحد يتوقع أن تستمر، والآن جارية في السنة الرابعة، ادخل تعديلات واسعة على الواقع.. الاصطفافات الذي موجودة تصدعت، خاصة اصطفاف انصار الله وعلي عبدالله صالح والمؤتمر الشعبي التابع له هذا الاصطفاف إفتك، وراح، قُتل وطرف حسم طرف...

= والطرف الآخر؟

= الطرف الآخر خلاص أُقصي.

* أقصد...

= الطرف الآخر الذي موجود، كان هناك اصطفاف مع المقاومة الجنوبية، هذا الاصطفاف أيضاً تصدع...

* انا سأقف عند التصدع هذا  لكن تصدع نصف الحلقة، سنأتي الى النصف الآخر بعد هذا الفاصل؟

فاصل اعلاني

 * حياكم الله دكتور كنت انا وانت وقفنا على سيناريوهات متوقعة بالنسبة للواقع السياسي الموجود الآن، وقاطعتك فيها؟

= كما شرحت لك هذا المحور الذي تناقشنا فيه...

* الذي هو محور الاصطفاف؟

= محور صورة المستقبل كما اتفق عليه اليمنيين..

* وفق مخرجات الحوار الوطني؟

= وفق مخرجات الحوار الوطني وما استوعب منه في مشروع الدستور وانطلقت الحرب، إذا نحن الان أمام سيناريوا ثاني موجود، الذي هو استمرار الحرب والفوضى الشاملة، هذه نلاحظها الآن كيف؟ عندما انت الآن تنظر الى المشهد السياسي في البلد..

* والعسكري؟

= والعسكري ككل، وتشوف أيضاً نوعية وطبيعة القوى الفاعلة، التي في يدها اتخاذ القرار وتحقيق المواقف، و....

* على ارض الواقع؟

= على ارض الواقع، التي تسيطر على المشهد بدرجة رئيسية، نجد أن هذه القوى اليوم تشعر من خلال طبيعتها أن تلك الاهداف التي قمت تناضل من اجل استعادة الدولة بمضمون مخرجات الحوار الوطني ذهبت بعيداً، تجد الانقلابيين بفرعيهم الذي كانوا ضد هذا الدستور وضد هذه المخرجات، وكذلك قوى الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية بصفة عامة لا تكترث بمخرجات الحوار الوطني ولا بالدستور بصيغته...

* لا تعترف بها؟

= لا تعترف بها، نعم هذا قائم والنقطة الثالثة نجد أيضاً قوى ما قبل الدولة، يعني الآن عندما تجي تشوف في تعز، في البيضاء، وجزئياً في الجوف ومارب، توجد قوى ما قبل الدولة، والتي كانوا مثلاً حكموا لمدة سنة في حضرموت قبل تحرير حضرموت والجنوب..

* من تقصد القاعدة مثلاً؟

= نعم القاعدة.

* هل هي بهذا الوزن والثقل؟ الم تكونوا قديماً كنتم تحملون وكانت تُحمّل القاعدة لدى طرف من الاطراف، زال هذا الطرف؟

= زال هذا الطرف لكن ليس من جميع المحافظات، ما زال موجود في بعض المحافظات..

* يعني سقطت شبهة ان هذا الطرف يحرك القاعدة؟

= لا أعرف بالضبط ما المقصود من هذا لكن...

* كان قديماً يقال أن النظام السابق ما قبل 2011م كان مستفيد او يحرك هذه الورقة عندما ذهب هذا النظام ما زالت هذه القوىكما هي؟

= النظام السابق هل كله راح بعد 2011م؟ هي كانت المشكلة عدم النقل الفعلي للسلطة، يعني الرئيس الجديد لم يستلم السلطة بشكل كامل، لم ينقل الجيش الى امرته بشكل كامل...

* استلم خرقه يعني؟

= استلم علم، لكن لا أقول انه خرقة، ليس تلطفاً لكن ﻷنه العلم رمزية لشيء كبير..

* هي رمزية ونحن كمواطنين لن تجدوا منا الا كل شيء طيب لكن اتكلم في الاخير عن واقع، انت تكلمت عن قوى موجودة في الواقع، قوى ما قبل الدولة؟

= نعم وكانت تمارس سلطات فعلية في بعض المناطق، مثلاً جلست تحكم حضرموت فترة والمكلا..

* لغياب الدولة؟

= طبعاً ما انا أقول لك غياب الدولة تقوم تعترض على حاجة اسمها انهيار الدولة..

* انا اقول لك أن غياب الدولة احيانا القوي ليس بقوي الا بضعفي انا؟

= تمام.. مهما كان توصيفك لكن لا ينكر واقعة انهيار الدولة، عندما تأتي جماعة خارجة عن سلطة القانون...

* مقاطعاً: وهل هذه ا لقوى ما زال لها حضور؟

=  هي ضعفت في بعض مناطق لكن ما زالت فاعلة في مناطق مختلفة من البلاد، هذه نقطة من من النقاط التي تصنع الفوضى في البلد، يعني هذا التفكك، هذا التصدع، القوى التي تتحكم فعلياً ومسيطرة على المشهد السياسي هذه القوى هي السائدة اليوم..

* هذه هي القوى؟

= التي الان موجودة وسائدة وفاعلة، في ظل غياب الاحزاب السياسية، في ظل انحسار العمل بالسياسة، في ظل تواجد المزيد من امراء الحرب، يطلعوا هنا أو هناك، في ظل المزيد من التوسع لإقتصاد الحرب..

* اقتصاد الحرب؟

= نعم.

* يعني كأني أمام الدكتور عبدالرحمن يقول نحن أمام سيناريو هذا السيناريو هو الحرب الأهلية الشاملة، الفوضى الخلاقة، والغير الخلاقة  التي تتزعمها مجموعة من القوى هنا وهناك؟

= اكمل لك عشان تكتمل الصورة، هذا يعكس واحد من المشهد، نحن قلنا نشتي نشوف من هي القوى الفعلية المسيطرة على المشهد السياسي..

* مقاطعاً: لكنك قلت قوى أخرى كذلك؟

= سنأتي..

* لم تكملها بعد؟

= مشكلتك انك تستعجل معي..

* اعتذر هذا من حبي لمعرفة ما لديك..

= ايضاً عندك طموحات لدول اقليمية موجودة في اليمن تجد أن من مصلحتها  ان اليمن تستجيب لمصالح جيوسياسية واستراتيجية واقتصادية لها، وحتى وجودها في الحرب في اليمن ليس وجوداً مجانياً، وليس مساعدة فقط لليمنيين، انما يجب أن ينظر لها ضمن مصالح مشتركة بين اليمن يتفق مع امنهم القومي والامن القومي لليمنيين، لكن بعض هذه الدول تصرفت خارج عن أهداف عاصفة الحزم....

* مقاطعاً: لها أذرع هذه القوى؟

= طبعاً..

* لها أدوات يعني؟

 = طبعاً صارت عندها أذرع وصارت مثلاً تمول قوى معينة موجودة لا تأتمر بأمر الدولة و....

* مقاطعاً: افهم من حديثك ان هناك رقع جغرافية موجودة في البلد هذه القوى تسيطر عليها؟

= طبعاً.. يعني أنت عندما ترى أن الحكومة ورئيسها ورئيس الدولة غير موجودين داخل البلد، تجد عوائق تقف أمامه من أن يعمل من داخل البلد، انت أيش ممكن تسمي هذا الوضع؟ كذه؟ مسألة ترفية؟ لا.. هي فيها مسئلة صراعية...

* انه غير قادر على العودة؟

= طبعاً هو ليش  غير قادر على العودة؟ لاسباب فعلية شرحتها لك الآن....

* لا يستطيع أن يعود الى منطقة لأنه في قوى معينة تتحكم في هذه المنطقة؟

= نعم.. بالضبط.. هذا موجود لكن حل المشكلة هذه، يحصل تعاون بين كثير من بلدان العالم وتحصل مساعدات وشيء من هذا القبيل أياً كان عندك انت اهداف استراتيجية وعندك طموحات وعندك مصالح  هذه ممكن أن تتحقق اليوم وفقاً للنظام المحلي لك، ووفقاً لموائمته مع نظام القانون الدولي الذي موجود، لا يمكن أن يتم أي شيء خارج هذا القانون، ففي هذه الحالة سيأخذ منطق القوة والتجبر، هذا أمر يجب ان يكون مرفوض تماماً 100% لكن انت في عالم لا تستطيع ان تتواجد فيه بغير تعاون، وانا سأقول لك هذه القاعدة كيف؟ كل بلد له أمنه القومي، المملكة السعودية لها امنها القومي، امنها القومي ذي صلة وثيقه باليمن، وامننا القومي نحن اليمنيين بصله وثيقة مع المملكة العربية السعودية...

* وقس على هذا بقية الدول؟

= وقس على هذا بقية الدول، وهذا يمكن ان يتم بتعاون وفقاً للقانون الدولي بدرجة رئيسية، يعني اليوم العالم غير مفتوح هكذا، مش غابة، تضبطه، ايضاً علاقات ثنائية، لكن أيضاً لا يمكن انت ان تأخذ جانب انعزالي وتنغلق على نفسك وبس، تحت تسميات مختلفة، بالعكس اليوم المصالح مشتركة ومتداخلة، واليوم اليوم يتكلمون ابعد من التعاون الى الشراكة، هذه نقطة ثانيةالتي تُنصنّع منها مشهد الفوضى الموجود في بلدنا، أن تكون لدولة أخرى وضائف داخلية هي ليست من وضيفتها، مثلاً بدرجة رئيسية....

* مقاطعاً: هل انتهيت من القوى الموجودة؟

= هل تتذكر حاجة او شيء؟

* لا.. انا اريد ان اذكر شيء آخر اذا كنت اكملت هذه القوى الموجودة التي ذكرتها الان؟

= انا اتكلم معك عن الاشياء التي ممكن ان تؤدي الى فوضى مع استمرار الحرب، هذه نقطتين وباقي نقطتين ثانية تلعلب دور..

* في نفس السيناريو؟

= في نفس السيناريو هذا لانه سيناريو يتكون من عوامل عديدة، عندك مثلاً ضعف الشرعية نتيجة لبروزهذه القوى الجديدة المسيطرة على المشهد السياسي....

* مقاطعاً: سلبتها قوتها، اضعفتها؟

= جزئياً.. ولوجود طموحات لدول اقليمية لا تتوافق مع القانون الدولي، هذا اضعف الشرعية, وأضعف الشرعية أيضاً بعد اقصائي لديها فيما يتعلق بالشراكة السياسية التوافقية، واعطاء الاحزاب دورها الفعلي في المشاركة في اتخاذ القرار...

* مقاطعاً: في التفرد بالقرار؟

= التفرد بالقرار هذا لعب دور كبير في نزوع نحو الانفراد..

* ديكتاتورية؟

= مع الفوضى هذه لا نستطيع أن نسميها ديكتاتورية، لكن شيء من الانفراد....

* مقاطعاً: لا اريكم الا ما ارى؟

= الى جانب هكذا، الحكومة ابضاً نتيجة لهذه الضروف لم تعد تستجيب لحاجات الناس، انت كيف تكتسب شرعيتك؟ اذا استجبت لحاجة الناس، وفرت لهم رواتبهم، وفرت لهم أمنهم، وفرت خدماتهم، وفرت هذه الاشياء كلها، انت غير قادر ان توفرها، ولن تستطيع ان تقوم بها وانت خارج البلد..

* مقاطعاً: فوق هذا الانهيار؟

= فوق هذا الانهيار الموجود هذه المسائل هي التي تُصَنِّع حالة الفوضى ، اليوم الفوضى في تفاصيل الحياة المعيشية اليومية للناس...

* مقاطعاً: فوضى اقتصادية فوضى اجتماعية فوضى ثقافية، تعليمية، اعلامية؟

= متابعاً:  نعم.. جانب اخلاقي، قيمي، انتشار الفساد،غياب العمل المؤسسي، وكل هذه تُصنّع الفوضى، لكن استمرار الحرب سوف يؤدي الى مزيد من تعميق هذا الوضع، والآن مثلاً لا يوجد مركز واحد يحكم اليمن اليوم...

* مراكز قوى؟

= شمال الشمال تحت سيطرة...

* مقاطعاً: مراكز قوى تتحكم في البلد؟

= في البلد كلها، لكن مع ضُعف الشرعية...

* مقاطعا: لكن هل انا امام حالة وفقا لما ذكرته انت الآن، حالة من الفوضى ان جاز التعبير، هل انا امام حالة من التشظي أكثر وخلق كونتونات جديدة ان جاز التعبير، خلق صوملة اليمن ان جاز التعبير ايجاد مناطق مقطعة هل هذا نحن نسير في دربه؟

= هذا ملامحه بارزة الآن ويستعمق أكثر اذا استمرت الحرب  بشكل اطول..

* يعني انت ترى ان الحرب لو استمرت بنفس الالية التي تمت نحن أمال تشظي أكثر وتقزّم اكثر في الواقع؟

= انا سأعطيك مثال للصومال، حاول المجتمع الدولي أن يمسك الفرقاء كلها، ويعمل وفاق بينهم، أشرفت عليهم الامم المتحدة في حوارات كثيرة وفشلت هذه الحوارات، ايش الذي صار بعد الحرب؟ استمرت شويه ثم توقفت، توقفت هذه الحرب وصارت سلطات الامر الواقع هي المسيطرة على الصومال، اليوم عندنا اربعة صومال...

* مقاطعاً: في اليمن؟

= اربع صومال في الصومال نفسها، وهذا السيناريو يمكن يتشابه عندنا بعد كذه، يعني في صومال الذي عاصمته مقديشو، هذه دولة لحالها  وهي نواة الدولة، بعدين الصومال التي عاصمتها بربرة التي على الساحل، وصومال آخر اسمه بونت لاند، وعاصمته اسمها بوصاصو، وفي جيوب قبلية مسيطرة على مساحات جغرافية، وهناك القاعدة لديهم ايضاً مسيطرة على مساحات ومن وقت لآخر تقوم بهجومات مختلفة، هذه هي الصومال اليوم.

* وهل هذا ما يوجد في اليمن؟

= سوف يكون هذا في اليمن ان لم نصل الى تسوية سياسية شاملة...

* من الداخل او من الخارج؟

= الآن انا ممكن انتقل الى سيناريو آخر...

* مقاطعاً: لا انا سأتوقف عند هذا السيناريو؟

= متابعا: هذا السيناريو كيف ممكن تجاوزه...

*  مقاطعاً: انا اسأل بصراحة هل القوى السياسة، الحزب الاشتراكي اليمني تاريخاً وكوادر واسماء وبقية القوى السياسية التي لا يهمش بعضها بعضاً هل هي مستوعبه بصراحة لهذا السيناريو؟ هل يعون ما الذي يحصل؟ انا لا اخفيك انا كمواطن الان انت اقلقتني جعلتي اعيش حالة من الذعر من الخوف انني اسير نحو تقسيم البلد نحو يعني ولو تحمل اسم واحد لكن هي في الحقيقة  عبارة عن دول داخل دولة هل هم مستوعبين لهذا؟

= الحقيقة نحن مستوعبين.

* انتم من؟

= الحزب الاشتراكي مثلاً مستوعب هذا.

* ماذا فعلتم؟

= انت لم تعطني فرصة أكمّل لك في المرة الاولى....

* مقاطعاً: بقية القوى هل هي مستوعبة لأني انا خائف؟

= متابعاً: في المرة الاولى كيف اننا الاحزاب السياسية وضعنا برنامج سياسي وخطة تنفيذية للبرنامج السياسي يستوعب هذه المشكلات، يستوعب كيفية تجاوز...

* مقاطعاً: يعني انتم وضعتم امام اعينكم هذه المشكلة؟

= الاحزاب كلها مع بعض...

* الاحزاب كلها مستوعبة؟

= هذا البرنامج عملناه مع بعض...

* وفقاً لهذه الفرضية؟

= يعني يستوعب هذه الرؤى وكيفية تجاوزها ايضاً...

* تريدني ان اسمع منك الخيار الآخر او السيناريو الثاني؟

= نعم.. السيناريو الثاني هو سيناريو السلام ووقف الحرب.

* مختلف كلياً عن الاول؟

= متابعاً: ما هو حضه و...

* ونصيبه من الواقع؟

= ونصيبه من الواقع، اذا بدئنا من الاخير الحوار الذي كان يجب ان يكون في جينيف..

* جينيف واحد والا اثنين والا...

= الاخير، آخر شيء في 6 سبتمبر، لم يتم لاسباب تتعلق بعدم حضور ..

* طرف من الاطراف؟

= الطرف الآخر الذي هو انصار الله وكانت لديهم حجج معينة لماذا لم يذهبوا، وهل سيتحملون هذه المسؤولية، ام لا، لكن الحقيقة قضية السلام واقرار السلام في هذا البلد كانت لا تحتاج التمترس وراء تفاصيل صغيرة، او التحجج لعدم اتمام عملية السلام، كان يفترض أن يأتوا، السلام مرهون دائما ليس بالقوى الدولية ولا بالخارج انما مرهون برغبة الداخل ، اليمنيين بصفة عامة...

* هل يريدون سلام ام لا؟

= نعم هل يريدون سلام وماهي العوائق امام السلام ايضاً..

* هل يريدون سلام يا استاذ عبدالرحمن؟

= انا اريد ان اقول لك...

* مقاطعاً: كأنك تهرب من سؤالي يا دتور؟

= لا.. انا اريد ان اتعمق في الاجابة على هذا السؤال، مثلاً تلاحظ انت الحديث عن السلام الى اي مدى مقبول لدى الرأي العام، لدى النخب السياسية...

* والقوى السياسية؟

والقوى السياسية اليمنية المختلفة، انت تشاهد الان في قراءتك للاراء المختلفة هناك من يريد السلام والسلام فقط وكأن السلام هذا ليس له ثمن، بمعنى آخر فقط تتوقف الحرب وسيكون هناك سلام، يعني عندما تقول انت فقط تتوقف الحرب و....

* واصبح سلام؟

= هذا سلام سلبي، لانه من خلاله ايضاً ستتفجر الحرب مرة...

* يعني استراحة محاررب؟

= ستتحول الى استراحة محارب وان تتوقف الحرب بهذا الشكل ايضاً كما هي عليه معناه ان كل قوى عسكرية قوية مسيطرة على مساحة جغرافية من هذا البلد ستستمر في السيطرة و....

* تتمترس حوله؟

= تتمترس حوله وتبفى هكذا واذا بك يعني هذا الوقف المجاني للحرب ليس هو سلام، صحيح هو مهم جداً من حيث وقف معاناة الشعب اليمني، يعني انت الآن لو تنظر الى معاناة اليمن، نحن حالة مأساوية كارثية رقم واحد في العالم، وعندك مثلاً القتلى من المدنيين كثير، أكثر من اي حرب خلال هذه الفترة، والقتلى من الاطفال ايضاً العدد كبير يعني....

* كل ذلك يدعو للتشوق الى السلام؟

= بالضبط.. الى التشوق للسلام والى وقف الحرب، الى وقف الحرب دون فصله عن قضية التسوية السياسية السلمية، وهذا الامر كثير مهم، مثلا لا يمكن وقف الحرب حتى يكون هناك سلام دائم الا وفق خطة للسلام، اذا توقفت الحرب خارج أي خطة للسلام...

* تقصد اذا توقفت الحرب بغير ارادة السلام وانما بانقطاع السلاح، اي اسباب؟

= لأي اسباب مختلفة مثلا العالم الان يعطيك أهمية انه هذا البلد استراتيجيا موقعة حساس جدا لما يتعلق ب-....

* بالممرات البحرية وسيوقفوا الحرب فيه عشان الممرات البحرية لا تتأثر؟

= هذا ليس سلام لكن نقطة ثانية ايضاً موجودةمهمة، ممكن هو يسيطر على الساحل حقك وتبقوا انتم تتحاربوا الى أي وقت تشاؤون..

*  وسيمدكم؟

= ممكن يحصل يعني.. هذه الامور واردة لكن انا سأقول لك وقف الحرب يجب ان يتم في سياق خطة للسلام تبنى على تسوية سياسية تقوم على القرار 2216....

* ومن يبنيها؟

= الوسطاء، الامم المتحدة، دول مجلس الامن...

* انت قلت لا يأتي الا من الداخل؟

= اقول لك لا يأتي الا من الداخل يعني اذا كنت انت عندك قابلية له، محاولات الاخرين ستنجح معك، افتهم لك الآن؟

* في 2013م الدكتور عبدالرحمن السقاف ذكر ان هناك قوى خارجية تريد العبث بالداخل؟

= هذا موجود.

* فكيف ستكون حل؟

= مش شرط تكون لهم، مش شرط تكون لهولاء، انا شرحت لك بعض اسايب التدخل الخارجي عندما تحدثت معك، مثلا اقول لك القرار 2216 ما هي اهميتة؟ اهميته هو انه ممكن عن طريق القرار 2216 ترسم خارطة طريق الى السلام، يعني الان ثبت ان تنفيذ القرار 2216 بالقوة لم يأت بنتيجة...

* يعني الحرب...

= مستمرة.

* لا يأتي بالقوة انت تقول الان؟

= اقصد تنفيذ القرار، لكن تنفيذ القرار هذا اذا اخذ بصيغة خارطة طريق تتدرج بمراحل محددة لرسم السلام وتستجيب لمخاوف ومصالح الجميع وهذه يجب ان تقدم من خلاها تنازلات من جميع الاطراف اليمنية وستأتي بنتيجة، وصوت السلام سيجد له صدى، في حال وجد للسلام هذا الذي انت تشتيه صوره مرسومة امامك وواقعية، اما ان تقول انه ننفذ القرار 2216 بضربة واحدة، او دقة واحدة هذا مستحيل.

* السلام الذي يسمو اليه الدكتور عبدالرحمن والذي تتكلم انت عنه الان والذي انت تقول يجب ان يكون من الداخل ويجب ان تستثمر بعض قوى الخارج وليست كلها سيئة والسلام لن يأتي الا من الداخل ويجب ان يكون هناك جدوله ومراحل للوصول الى هذا السلام، كلام جميل وتنظيري حلو وماشاء الله تبارك الله، ماهي الخطوات العملية فيه؟ من سيعلق الجرس؟ من سيخطو خطوتين الى الامام؟

= اولاً في عندنا مجموعة من الحقائق نأخذها بالاعتبار..

* وهي؟

= اذا كانوا حركة انصار الله او الحوثيين يريدون بناء دولة في اليمن، او بناء دولة في الشمال وبس، تأخذ صورة ايديولوجية خارج تماما عن الصيغة المرسومة في مخرجات الحوار الوطني، خارج تماماً عن الصيغة المقبولة لدى كل اليمنيين، هذا مستحيل يتم، وأي جهود يبذلوها في هذا الاتجاه بالحرب لن يتحقق..

* هم ما يقولوا انهم يريدون دولة ايديولوجية ما ينصوا على ذلك؟

= انا قلت اذا...

* هذا قائم على فرضية اذا كان إذا؟

= طبعاً على فرضية لكن لا يعني انه ليس لها ارضية، او لا توجد وقائع تسندها، هناك وقائع تسندها. النقطة الثانية اثبتت التجربة منذ 26سبتمر ومنذ 14 اكتوبر انه سواء كان الشمال او الجنوب يريد ان يحسم خلافاته الداخلية وفقاً للحسم العسكري هذا فشل تماماً..

* لا بد من توافق سياسي؟

= لابد من توافق سياسي يكون عملي ومستقبلي.

* يعني بعد هذه الحرب كلها سنتوافق سياسياً؟

= يفترض.. لكن انه تحسم الامر على اساس الموازين العسكرية فقط هذه الحرب ستلد حرب...

* يعني كل الدماء والاشلاء وانما هو المزيد منها وفي النهاية الكل منهزم؟

= نعم.. نقطة ثالثة اذا انت تضع الحلول فقط على اساس الموازين العسكرية وليس على اساس المصالح السياسية الشاملة للمواطنين كلهم بحيث تحصر حلولك على من عنده القوة العسكرية فقط والمتنفذ هذا ايضاً سينهار. ومن ضمن الاخطاء مع الاسف الشديد التي مارستها الامم المتحدة ومبعوثيها الدوليين من البداية في حل هذه المشكلة هو استبعاد القوى السياسية الاخرى ومنظمات المجتمع المدني وكل الفئات المجتمعية التي كان من الممكن ان تشكل ميزان سياسي بدرجة ريسية يُعدِّل من هذه الموازيين.

* هل مارست الامم المتحدة دوراً سلبياً في هذا؟

= نعم..

* اذا كان نعم لماذا الدكتور عبدالرحمن السقاف يدعو المبعوث الاممي الموجود الان مارتن جريفيثس الى أن يأخذ بالخطوات التي قام بها ولد الشيخ وكان الكل يقول انما هو سيناريو وضلمات بعضها فوق بعض من بداية جمال بن عمر الى الآن؟

= لا.. بالعكس.. هذا ليس كلام مطلق مرحلة جمال بن عمر غير مرحلة ولد الشيخ...

* مقاطعاً: ماذا قدم ولد الشيخ؟

= على الاقل قطعنا شوط ووصل الناس على الاقل الى اتفاق في الكويت، هو اتفاق الكويت، الى حل محدد وتدريجي وكان يمتلك بنية عملية....

* لكنهم في مؤتمر جينيف المباحثات تتم على اعادة الثقة بين الاطراف؟

= طبعاً لان هذا ، لانه...

* يعني يادكتور في الكويت مطروح....

= متابعاً: يعني انت تمثل واحدة من المشكلات اليمنية لأنك لا تؤمن بالتراكم..

*  اذا انا مشكلة من المشكلات في اليمن انا مستعد اروح أي كوكب

= متابعاً: اقصد انه مشكلتنا نحن العقل السياسي عندنا مبني على اساس اما كل شيء او لا شيء والحياة....

* بس راح كل شيء من البلد يادكتور؟

= لأنه كنا نصر على كل شيء او لا شيء اليوم يجب أن نراكم الاشياء وانت لم تبلغ عمرك هذا دفعه واحدة، مريت بسنين طويلة حتى بلغت هذا العمر اما....

* مقاطعاً: الخبرة التراكمية لدى الحزب الاشتراكي اليمني خبرة تراكمية كان دولة قائمة يعرف، يعني خبرة تراكمية ضخمة جداً ودخل في عام 90 في شراكة قوية في هذا الباب ثم دخل في مجموعة احداث متتالية يعني في اعتقادي ان الحزب الاشتراكي اليمني يمتلك من الخبرة والمكنوز الضخم ما يجعله الحزب الرائد الاول في ان يخرج البلاد من هذه لانه خاض حروب يعني اين هذه الخبرة في هذا الواقع يعني ساكت الحزب الاشتراكي ولا نسمع له شيء؟

= لا بالعكس نحن موجودين في الشرعية موجودين في كل المحافظات موجودين في...

* الوجود لا يعني الحياة احياناً؟

= ايضاً نقدم مقترحات نقدمم اراء، نقدم مبادرات، نحن الحزب الوحيد الذي قدم مبادرة في بداية الحرب وطرحها داخل مؤتمر الرياض وطرحها للجامعة العربية،  نحن موجودين، نحن نشتغل، نقدم الافكار وقدمنا للامم المتحدة، وقدمنا للمبعوثين الدوليين الكثير من الاشياء واعتمدت، وكان لنا اسهام كبير جداً في داخل مؤتمر الحوار الوطني، وطرحنا الكثير من هذه الافكار ايضاً واستوعبت ضمن مخرجات الحوار الوطني..

* انا بدئت معك الحديث دكتور عبدالرحمن في ما تكلمتم عنه من تحالف سياسي جديد انتم تدعون اليه على غرار اللقاء المشترك وكذلك لدي محور ثاني وهو انك ذهبت الى روسيا والتقيت في اغسطس 2017م وكان هناك لقاء مع المندوب الخاص للرئيس الروسي ودعوت روسيا الى ان تأخذ مكانها وان يكون لها مكان في قضية احلال السلام في اليمن وغيرها من المعطيات ومحور اساسي جداً  البعض يرى انكم الحزب الوحيد الذي ترفضون الحرب جملة وتفصيلاً والبعض يتهمكم انكم متذبذبين في هذا الموضوع هل آخذ منك وعد في حلقة أخرى لمناقشة هذه المحاور؟

= نعم.. ممكن.

* آخذ منك وعد بذلك؟

= نعم طبعاً.

* اشكرك دكتور عبدالرحمن لهذا اللقاء.    

قراءة 6877 مرات آخر تعديل على الخميس, 22 تشرين2/نوفمبر 2018 13:10

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة