الأمين العام: مؤتمر الحوار أسس دستورا يجعل من اليمن دولة لكل مواطنيها مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الخميس, 15 آب/أغسطس 2019 18:03
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 أكد الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف، أن مؤتمر الحوار الوطني رسم صورة مستقبلية جميلة وزاهية لليمن وأسس لدستور يجعل من اليمن وفقاً لنصوصه دولة لكل مواطنيها.

وأوضح في حوار متلفز مع قناة "بي بي سي عربية أن هذا الدستور جاء لأن الشكوى لم تكن حينها شمال وجنوب فقط ولكن أيضاً لأن كثيرا من القوى وكثيرا من التركيبة السياسية وكثيرا من المناطق في الشمال نفسه كانت تعيش ظلما وهيمنة لفئة قليلة ومنطقة معينة كانت تتحكم بمقدرات اليمن ككل.

وتحدث الأمين العام عن تجربة الحكم للحزب الاشتراكي في الجنوب والقضية الجنوبية وحرب 94م الظالمة على الجنوب كما تحدث عن رؤية الحزب الاشتراكي اليمني المقدمة لمؤتمر الحوار الوطني حول شكل الدولة الاتحادية من إقليمين وموضوع تقرير المصير الذي خرج به الكونفرنس الحزبي.

نص الحوار

في اجابته عن السؤال الاول في المقابلة تحدث الامين العام عن الدولة في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية قائلا انها كانت تنشد تحقيق العدالة الاجتماعية لكن ضمن موارد شحيحة، وقد تحققت هذه العدالة الاجتماعية بشكل من الاشكال.

واوضح ان الدولة في جمهورية اليمن الديمقراظية خلقت مجتمعا تعاونيا، وكان هناك تعليم مجاني، وكانت الدولة تضمن العمل للخريجين، وكان التطبيب مجانيا بشكل كامل، بل أن الدولة كانت تتحمل مسؤولية ارسال المرضى للخارج في حالة تطلب خروجهم الى هناك، وان القانون كان هو السيد بدرجة رئيسية في دولة جمهورية اليمن الديمقراطية.

* هل كان القانون سيدا بشكل حقيقي في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية؟

= نعم.. كان سيدا ولكن له بُعد طبقي، يعني هذه الدولة لها مآثر انسانية كثيرة، ونشأت أيضاً في ظل صراع عالمي، كانت هي ضمن اصطفاف دولي عالمي يمتد على كل القارات الموجودة مع حركات التحرر حينها ما كان يسمى الاصطفاف العالمي الاشتراكي، هذا كان وضعها أيضاً دولياً لكن لا يمكن مساءلة أي تجربة وفق شروط اليوم.

* صحيح ولكن هناك النفوذ الذي أنت شاهد عليه..احداث 86 ، نفوذ بين الدول الاشتراكية نفسها، يقال انه كان هناك البعض مع روسيا والبعض كانوا اقرب الى الصين، وهذا الخلاف بين النفوذ ادى الى احداث 86 أو المذبحة المعروفة للمكتب السياسي ماذا تتذكر من هذه المرحلة؟

= المشكلة الرئيسية في هذه التجربة انها كانت على منظور أيديولوجي...

* عقائدي؟

= منظور أيديولوجي عقائدي بُعده الطبقي كان فيه قويا، الخلاف الذي صار بعد ذلك هو خلاف يأخذ طابع أيديولوجي، البعض من الصعوبات الموجودة مثلا من يقول لك هذه التجربة الاقرب اليها الطابع الصيني، وشيء من هذا القبيل وكان هذا يقوده سالم رُبيّع علي، ونظرة أخرى تقول لابد من قراءة الواقع بشكل صحيح وعدم القفز عليها، يعني مثلا من بعض المشكلات التي حصلت كانت على سبيل المثال الخضار والفواكه كانت تُباع بشكل عادي من أي مواطن فتم تأميم هذا البيع بحيث أصبحت الدولة هي التي تبيع، فلم يكن من الضروري مثل هذه القضايا، حتى عندما طرح قانون الاسكان وتأميم الاسكان أيضاً صارت خلافات- ثمة من هو موافق وثمة من هو غير موافق.

* إذا ليس خلاف نفوذ ولكن خلافا حول كيفية ادارة هذه الدولة..  ماذا تذكر من احداث 86؟

= قبلها جرى صراع كبير أخذ بُعدا سلطويا ثم انعقد المؤتمر العام الثالث وبعد انعقاد المؤتمر العام الثالث انفجرت الاوضاع، تدخل كثير من الرفاق من لبنان وفلسطين للتوفيق بين الاطراف المتصارعة، وكان الصراع أيضاً عن الكيفية الممكن الخروج بها من هذه التجربة وهذا النوع من الانسداد الذي حصل، فطرحت رؤيتان رؤية تأخذ ببرنامج اصلاحي طويل يتخلى عن كثير من الثوابت التي بنيت على الايديولوجيا ورؤية كانت ما تزال متخندقة وراء الايديولوجيا، ولكن مع الاسف الشديد ان تجربة السياسيين أنفسهم لا يذكر أبداً ضمنها اسلوب آخر لحل المشكلات فيما بينهم، أسلوب حل المشكلات بالحوار والبحث عن سبل أخرى، فكانت كلها تتم بالاستقواء.

* بالقتل في النهاية؟

= طبعاً.

* انت كنت مسؤولا في الحزب وقتها؟

= لا.. انا كنت مدير عام المدرسة الحزبية حينها في 85 ثم غادرت الى موسكو لدراسة الدكتوراه وبعدها جرت اعادتي من موسكو قبل انفجار الاوضاع.

* ماذا كان تأثير احداث 86 على الحزب؟

= الحزب انقسم انقساما كبيرا وأخذ هذا الانقسام ايضاً الى جانب الخلاف الايديولوجي قاعدة اجتماعية قبلية، فصار له تأثير فيما بعد عند إعادة توزيع السلطة، بعد الخط الذي انتصر بعد 86، فأصبحت المناصب والمراكز الاساسية والرئيسية تأخذ سيطرة او هيمنة من منطقة معينة، ﻷن مناطق أخرى أيضا هزمت.. 86، كان شرخا كبيرا جداً.

* في داخل الحزب؟

= داخل الحزب وفي المجتمع، كذلك كانت هناك رؤيتان مختلفتان البعض يقول لك انا اريد مسار اصلاحي للتجربة وانه لا بد من العودة الى المحيط العربي الذي نحن فيه ونغير سياستنا الخارجية، وجانب آخر كان موقفه شعاراتيا أكثر مما يجب.

* ...........؟

= كان هناك صراع بين ما يسمى الجنوب العربي او اليمني وهذه قصتها طويلة، ما قبل الاستقلال،  فكانت تنظيمات سياسية موجودة تقول الجنوب العربي ولا يوجد إمتداد يمني في الموضوع، وهناك الحركات القومية العربية من المنظور الوحدوي كانت ترى أن هذا الجنوب يمني الى جانب التداخل الموجود بين اليمنيين أنفسهم بين الشمال والجنوب وبالتالي لما جاءت ثورة الرابع عشر من أكتوبر 1963 وحققت الاستقلال بقيادة الجبهة القومية في 67، حُسم امر هذا الحوار.. هذا الانتماء لليمن الجنوبي أين يكون، لكن ظلت المشكلة قائمة.. اليوم أُستثير هذا الموضوع مجدداً، اليوم هناك حركة سياسية في الجنوب، وهناك شعار أنه نحن في الجنوب العربي وليست لدينا صلة باليمن، والان من خارج الاشكال الجنوبي توجد قوى في الشمال تُصر بشكل كبير على الوحدة تحت اليمننة بهذا الشكل القوي.

* ﻷن هناك وحدة بين الشمال والجنوب وهي قومية واحدة؟

= هكذا يقال.. ولكن وراء كل شيء مصالح، هذه القوى التقليدية بعد 94م استطاعت أن تسيطر على كل مقدرات الجنوب، وقد تشكلت بعد 2007م، وبالذات بعد 1994م، حركة سياسية جنوبية لم تعد تهتم بشيء اسمه صلات باليمن، وهو ما سمي بالحراك السياسي الجنوبي، من شعارات هذا الحراك شعار (الحرية والاستقلال) وشعار آخر (إستعادة الدولة) وشعار ثالث (الانفصال) وشعار رابع (تقرير المصير) وكلها تصب في جانب ينكفئ على الجنوب فقط، وليس له اية صلة بما يتعلق بالشمال.

* دكتور عبدالرحمن السقاف في النقاشات عن هذه القضايا أين كنت انت؟

= انا كُنت عضوا في مؤتمر الحوار الوطني وبالذات في لجنة القضية الجنوبية، وعندما جاءت لجنة القضية الجنوبية قالوا أيضاً لا بد من تشكيل لجنة مصغرة، من ١٦ شخصا بدلاً من 40 وانا أيضاً كنت ضمن هذه اللجنة المصغرة، وقد بنى الحزب الاشتراكي اليمني مساهماته في هذه الحوارات أيضاً من خلال الاجابة عن هذا السؤال: إذا كنت انت تريد الاستقلال، تريد استعادة الدولة، تريد التحرير، تريد الانفصال، تريد تقرير المصير، ما الذي تريد أن تحققه من كل هذا؟ وكان الجواب ان الذي تريد أن تحققه من كل هذا أن تحكم نفسك بنفسك، أن تسيطر على جغرافيتك السياسية وثرواتك. والسؤال الآخر هل يمكن تحقيق هذا في إطار الوحدة؟ ونحن أجبنا عن هذا السؤال وقلنا نعم.. ممكن تحقيقه في إطار الوحدة لكن ضمن نظام سياسي وشكل دولة مختلف تماماً عن ما هو قائم وجرى الاهتداء بعد ذلك الى شيء اسمه الدولة الاتحادية، نحن اقترحنا الموضوع على أساس ان تكون الدولة الاتحادية من اقليمين..

* اقليم الشمال واقليم الجنوب؟

= نعم اقليم الشمال واقليم الجنوب ووضعنا في الكونفرنس الحزبي الى جانب الاقليمين موضوع يتعلق بتقرير المصير، في الاخير ثمة من يدعي انه يمثل الجنوب، وانه يتحدث نيابة عنه او شيء من هذا القبيل، قلنا اذا يجب عودة الامور في النهاية الى الشعب، بتقرير المصير، ومازالت هناك قوى الآن في الشمال عندها حلم الغزو مرة ثالثة، فبعد ان اتخذنا نحن امر تقرير المصير في 2014م واعلنا ذلك للجميع حصل هذا الغزو في 2015م ومعناه أن حتى هذه الحقيقة لم تكن رادعة، يعني هم يتحدثون عن ان كل من لديه القوة يفعل ما يريد.

* انت كنت مسؤول الاذاعة والتلفزيون عندما صارت، حرب 94 كانت تجربة مع الشمال ماذا تذكر من هذه الحقبة وانت مدير التلفزيون؟

= الذي اذكره من هذه الحقبة ان روح الهيمنة والتسلط بدرجة رئيسية كانت قائمة لدى القوى التقليدية في الشمال التي كانت حاكمة بدرجة رئيسية.

* كيف كنتم تلمسونها؟

= اولا قبل حرب 94 رفضوا كل الاتفاقات واسقطوها والغوها وكان يفترض ان يكونوا معها، وبعد حرب 94 جرى تصفية جهاز الدولة من أعضاء الحزب الاشتراكي، وتصفية جيش الجنوب القوي وتسريحه بطرق مختلفة.

* كيف جرى ذلك بطرق مختلفة..  هل صار اغتيالات؟

= لا.. جرت الاحالة الى التقاعد باعداد كبيرة، والغاء الوية وكتائب...

* دكتور السقاف تذكر مشاهد من القتال سنة 94؟

= في 94 انا كنت المشرف الاول على الاعلام الجنوبي، كان الاقتتال موجودا لكن مع الاسف الشديد خلال الاربع سنوات التي تلت جرى افراغ القوات المسلحة الجنوبية كما ذكرت لك من كثير من الاشياء اللوجستية، بالنسبة له وجرى ايقاف التجنيد العسكري الذي كان يأخذ طلبة الثانوية العامة فصار الجيش مجرد جيش هيكلي، يعني هيكلا فارغا وعليه ضباط، وجرى نقل الضباط وهكذا.. وهذه كانت واحدة من بوادر هزيمة الجيش الى جانب انه جرى ايقاظ واستعداء الخصومات التي كانت ضد الحزب الاشتراكي من قبل القوى...

* مقاطعا: وصارت اغتيالات لقيادات الجنوب في تلك الفترة؟

= طبعاً.. سبقت هذه الحرب ايضاً اغتيالات فقد اغتيل من كوادر الحزب الاشتراكي فقط قبل الحرب مباشرة 156 شخصا وهم خليط من كوادر الحزب الاشتراكي من الشمال والجنوب.

* اعطني مشهدا من ميدان الثورة سنة 2011؟

= الثورة في 2011 انتصرت، لأنها استطاعت أن تزعزع النظام بشكل كامل وعملت على تفكيكه أيضاً وتفكيك، جزء من الذين كانوا في النظام وقفزوا الى الثورة الشبابية لكن في لحظتها كانت الثورة الشبابية هذه تتويجا لعمليات سابقة لزعزعة النظام، منها الحراك السلمي الجنوبي الذي لعب دورا كبيرا في زعزعة النظام نفسه وفضحه وادخال التناقضات في نفس التركيبة القبلية التقليدية التي كانت تحكم، وخلال هذا كان أيضاً للاحزاب السياسية للقاء المشترك دور فقد تشكلت جبهة معارضة سياسية حقيقية، كل هذه تجمعت بشكل تراكمي وأفضت الى هذه النتيجة، ومؤتمر الحوار الوطني بصراحة رسم صورة مستقبلية جميلة وزاهية لليمن.

* انت كنت موجود في هذا الحوار؟

= طبعاً انا كنت في لجنة القضية الجنوبية في مؤتمر الحوار.

* تذكر نقاشا ما في هذا الحوار تعتقد انه كان يظهر بأن الامور لن تسير على ما يرام؟

= نعم

* بين من ومن؟

= اولا فيما يتعلق بالقضية الجنوبية كانت الاحزاب التي تخدم القوى التقليدية على افتراقها كانت تتفق في شيء اسمه القضية الجنوبية، كان ايضاً قصة تقسيم اليمن الى 6 أقاليم كان هذا فوق قدرة اليمن لأن يتحقق بهذا الشكل.

* اذا اية رؤية اسس مؤتمر الحوار؟

= اسس لدستور يجعل هذه الدولة وفقاً لنصوصه دولة لكل مواطنيها، لأن الشكوى حينها لم تكن شمالا وجنوبا فقط لكن ايضا كثير من القوى، كثير من التركيبة السياسية، ومن المناطق في الشمال نفسه كانت تعيش ظلما وهيمنة لفئة قليلة، من منطقة معينه كانت تتحكم بمقدرات اليمن ككل.

* عندما سيطر الحوثيون على صنعاء أين كنت؟

= كنت في صنعاء.

* ماذا حصل؟

= سيطروا هم وقبلها اخذت السيطرة شكلا متدرجا في الحصول، بدأوا بمعسكرات جماهيرية حول صنعاء، وكانوا يأخذون بين وقت وآخر قوة من القوى العسكرية في المعسكرات، وكان هناك تواطوء.

* من من؟

= علي عبدالله صالح مثلا كان يحتكم على 28 لواء عسكري، والسلطة الجديدة التي جاءت بعد حكومة الوفاق الوطني لم يكن لديها أي سلطة على هذه القوات يعني لم تنقل السلطة بشكل كامل.

* يعني سقط ولم يسقط؟

= سقط ولم يسقط، حتى هو له قول مأثور يقول: سأخرج الى المعارضة وأريكم ايش هي المعارضة.

* بنفس الوقت كان هناك مؤتمر الرياض كنت في صنعاء والحزب الاشتراكي كان موجودا في حوار الرياض نتكلم عن اشهر قبل اعلان الحرب وأخذ قرار عاصفة الحزم ما هي كواليس هذه الاجتماعات قبل هذا القرار؟

= نحن في الحزب الاشتراكي وجهنا دعوة لمجموع الفصائل السياسية كلها للحديث، لكي يفتحوا على الأقل حديثا فيما بينهم، وظل الاجتماع معنا يمكن 3 أيام في مقر الحزب الاشتراكي وكنا توصلنا الى عدد من النقاط فجأه تبدد كل شيء، فجأة اختفى.

* كيف؟

= يعني لم يحضروا اللقاء في اليوم التالي.

* من الحوثيين؟

= الذين حضروا هم الحوثيون وحزب الاصلاح وجماعة في اللقاء المشترك والحزب الاشتراكي والبعثيين و...

* الشرعية لم تحضر؟

= الشرعية كانت سلطة لكن هذه الاحزاب السياسية التي كانت موجودة في البلاد وفي الشرعية هي التي كانت تلتقي لعل وعسى تستطيع ان تخرج بنتائج.

* من الذين لم يحضروا لاحقا؟

= الحوثيين وبعض كانوا تابعين للمؤتمر الشعبي العام لم يحضروا.

* لعلي عبدالله صالح؟

= نعم لم يحضروا، في هذه اللحظة اتضح الامر وانا التقيت بالمبعوث الاممي جمال بن عمر وقلت له نحن حاولنا عمل شيء من هذا القبيل ونرى ان تلتقط انت الامر الان.

* لحظة اعلان عاصفة الحزم كنت في صنعاء؟

= نعم.. انا حضرت مؤتمر الاحزاب الديمقراطية الاجتماعية في تونس وعدت الى صنعاء بتاريخ 25 مارس الساعة الثانية عشرة منتصف الليل وصلت طائرتنا وطبعاً انا لم يكن لدي سكن في صنعاء كنت أسكن في مقر الحزب ذهبت الى مقر الحزب دخلت غرفتي وبعد ساعتين سمعنا الطائرات.

* لم تكونوا على علمم بقصة عاصفة الحزم؟

= لا اطلاقاً بالنسبة لنا لم نكن نعرف.

* شعرتم او رايتم التدمير الذي صار؟

= نعم.

* هل كان هناك ملاجئ؟

= لا.. لا.. كله كان مفاجئا ولا توجد ملاجئ في بلدنا مع الاسف الشديد، وكانت الضربات الرئيسية الاولى ركزت على أهداف عسكرية بدرجة رئيسية.

* دكتور السقاف هل انتم اليوم على علاقة مع الحوثيين؟

= علاقة سياسية لا.. لكن نحن موجودين مع بعض في بلد واحد، اذا تسنت الفرصة يجب أن نتحدث مع بعض وننفتح مع بعض، في سبيل حل مشكلات سياسية.

* ولكن هناك من الحزب اليوم بصنعاء يتعاملون مع الحوثيين عندهم تعاطف معهم؟

= عدد من رفاقنا دخلوا ضمن هيئات سياسية واجتماعية تابعة للحوثيين ونحن جمدنا عضويتهم.

* جمدتم عضويتهم؟

= نعم.. بالنسبة للحوثيين مثلاً هم حجبوا موقعنا الاليكتروني"الاشتراكي نت" على شبكة الانترنت واوقفوا كذلك طباعة صحيفة "الثوري" صحيفتنا، كنوع من رد الفعل على مواقف للحزب الاشتراكي.

* هل التقيت بجريفيثس؟

= نعم.

* كيف كان ماذا قال لكم وماذا قلتم له؟

= نحن التقينا به عدة مرات وهو كان متفائلا ويبدو كذلك انه كان معتمدا على نفسه كثيرا، انه قادر يفعل شيء، ربما لانه كانت لديه معرفة سابقة بعناصر قيادية من الحوثيين ووجد أن هذا ممكن يعطيه امكانية أفضل للتفاهم، لكن ما نأخذ على المبعوث السابق وهذا ايضا هو تجزئة الحلول.

* يعني ليس هناك حل شامل؟

انت لاحظي مثلا في قول...

* مقاطعاً: الاسرى والمخطوفين، حل قضية الاسرى والمخطوفين؟

= في اليمن قضية الاسرى والمخطوفين لم تحل فقط عن طريق الامم المتحدة، في اليمن هناك طرق لحلها.

* يعني؟

= يعني كثير حلت عن طريق تدخلات قبلية عن طريق القوى السياسية المختلفة، لذلك لابد من تجميع هذا كله في جهد واحد.

* هل انسحب الاماراتيون فعلا من الجنوب عندكم معلومات انهم انسحبوا؟

= المعلومات التي عندنا انه اعادة تموضع وليس انسحاب.

* إعادة تموضع ولم ينسحبوا؟

= الجنوب صار عنده قوة عسكرية كبيرة موجودة مثل الاحزمة الامنية، مثل النخب..

* دكتور عبدالرحمن السقاف شكراً لوجودك معنا وان شاء الله اليمن يعود سعيداً كما يقال.

قراءة 2893 مرات آخر تعديل على الجمعة, 16 آب/أغسطس 2019 14:12

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة