عادل إبراهيم: لدينا رؤى وأفكار لمشاريع خدمية ترتقي بالمديرية وابنائها لكن القوى المسيطرة تنفرد بالقرار مميز

  • الاشتراكي نت / حاوره: عبد القاهر عبده سعيد و نعمان المونسي

الأحد, 14 آذار/مارس 2021 17:18
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أكد الرفيق عادل إبراهيم راشد سكرتير أول منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في مديرية المخاء بأن السكرتارية وأعضاء المنظمة يمتلكون طاقة جبارة وارادة قوية تمكنهم من تجاوز كل العوائق.

مضيفاً: "نحن لازلنا نواصل نشاطاتنا بجهود ذاتية، فقد تم فتح مقر للمنظمة وإعداد برنامج عمل سياسي واجتماعي  ميداني وسنستمر في نشاطانا بالتنسيق مع سكرتارية المحافظة." 

ولفت الى: "أن زيارة سكرتير أول منظمة الحزب في تعز الرفيق باسم الحاج، جاءت كتعبير عن الدعم الفعلي لمنظمة المخاء ومساندتها في عملية ترتيب وضعها الحزبي". معرباً عن امله في أن يستمر اهتمام ودعم سكرتارية المحافظة للمنظمة.

جاء ذلك في الحوار الذي أجراه معه فريق تنسيق الحوارات ضمن سلسلة الحوارات الأسبوعية التي تنظمها اللجنة التنظيمية لملتقى فتاح الرفاقي على منصة الواتساب

 

وفيما يلي نص الحوار

 

 * يسرنا في مفتتح هذا الحوار أن  نرحب بك أطيب ترحيب يا رفيق عادل ولعل أول سؤال يثب الى الذهن هو كيف يبدو الوضع الراهن لمديرية المخاء اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا؟

** أحيكم بأطيب التحايا الرفاقية لجميع الرفاق الاعزاء واللجنة التنظيمية  ولفريق تنسيق الحوارات..ولكل من شارك في طرح الأسئلة.

الوضع الراهن الذي تمر به مديرية المخاء يرثى له، اقتصاديا تنتعش المخاء بزخم البناء والمحلات التجارية للمواد الغذائية والورش العملية والوكالات المصرفية  وبشكل واسع جدا فهذه النهضة العمرانية التي يأمل المواطن أن تكون عائداتها المالية نهضة خدمية نحو عملية تشغيل مرافق الدولة الخدمية وتحسين وضع المجتمع المخائي مثل تسهيل عمل المستشفى وتوفير جميع امكانيات العلاج وأجهزتها واقسامها لتغنينا عن مشقة السفر للمحافظات الاخرى بحثا عن العلاج ،كذلك حفر ابار المياه العذبة ومعالجة توقف المحطة البخارية التي تنهار أمام جميع القيادات الموجودة في المخاء خارجية وداخلية.

 لكن المشكل أن الخدمات الأساسية التي يعول عليها ابناء المخاء كمجتمع يفتقد لمصادر رزقه  كمنشأت ومرافق الدولة مثل ميناء المخاء الذي هو الان ثكنة عسكرية لإقامة قيادة التحالف ممثلة بالامارات وكذلك قيادات طارق عفاش وقد تجاوز الميناء تجاوز عمره الافتراضي سواء رصيف المرسى والعمق البحري للسفن .وكذلك المحجر البيطري الذي وجد تزامناً مع الميناء وهناك كثافة عمالية فقدت عملها ومصدر دخلها وبعدد كبير جدا حوالي من ١٨٠٠-٢٠٠٠عامل تقريبا.. أيضا محطة المخاء البخارية التي يقدر عدد موظفيها بحوالي ٥٠٢ موظفا ما بين مهندسين وفنيين متوقفة  عن العمل وتتعرض للانهيار وحاليا يقام عليها مشروع تخزين الوقود باستخدام خزانات ومعدات الوقود من قبل شركة الفيصل وبعض قيادات طارق عفاش . ما يعني فقدان ذلك العدد الكبير من الموظفين لعملهم ومستحقاتهم المالية التي تبقى منها الشيء البسيط (الراتب الذي يصرف من وزارة المالية بعد ثلاثة اشهر وأكثر من موعده الشهري وبعد معاملات طويلة ومملة)

هذا هو وضع المجتمع الذي أصبح يعاني كل مشاكل واعباء الحياة حتى منظمات المجتمع المدني لا تنظر اليه بل تنظر للنازح الذي نزح من مناطق بعضها محررة لكنه اصبح  اليوم مقيم وتاجر بينما المجتمع المحلي يواجه كل المشاكل واخرها مشاكل التعليم الحكومي الذي  أصبح عبء اضافي على  المجتمع في المخاء حيث اضطر المواطن لدفع مبلغ مالي شهري لتوفير رواتب المدرسين المتطوعين وما يلزم تعليميا كون بعض المدرسين غائبين ولديهم أعمال أخرى نظرا لعدم وجود أي انضباط وظيفي وانعدام الشعور بالمسئولية تجاه وظائفهم.

أما سياسيا فيمكننا القول أن السيطرة هي لقيادات التحالف وقوات المقاومة المشتركة - طارق عفاش في حين أن بقية قوات الشرعية غير موجودة عمليا باداء فعلي يمارس على صعيد الواقعواكتفي بهذا.

* من هي القوى المهيمنة على الخارطة السياسية لمديرية المخاء؟ وأين موقع الحزب الاشتراكي منها؟

** القوى المهيمنة سياسيا هي قوات التحالف وهذه تعطي كل الصلاحيات لقيادات قوات طارق عفاش..

* كيف يبدو وضع الحزب الاشتراكي اليمني في مديرية المخاء تنظيميا و سياسيا وجماهيريا؟

** أحب أن أوضح أنه  ومنذ عام 2011 لثورة اليمن والأوضاع  تتكرر بطبيعة نهجها السابق وازدادت قوة الاحباط عام 2015م بداية سيطرة المليشيات الحوثية والمؤتمرية على المخاء ومرافقها الادارية بقوة السلاح الأمر الذي جعل الموظفين والمجتمع والرفاق تحت سطوة الصمت فلا حيلة لانسان أعزل سلاحه القلم امام قوى تتمتع بالجهل وتغطرس الهيمنة كقوى عسكرية  تدير مرافق الدولة بآلية النظام السابق حيث تبطش بكل من يتعارض مع سير عملها.. وبالذات القوى الحزبية اليسارية التي هي مضطهدة من بعد عام 1994م وتمارس ضدها كل انواع الاساليب لهضمهم واحباطهم تماما وجعلت البلاد والمخاء تحت قيادتهم لتدير مصالحهم الغير مشروعة وتعثر مسار نهضتها الانتاجية والاقتصادية والخدمية بتوقيف كل المشاريع بشكل عام..

اما نحن فموجودين حزبيا وسير عملنا خدمي مجتمعي للعمل في وسط المجتمع الذي يعاني ويعرف من يقف معه ويعمل لخدمته هم اعضاء الحزب الاشتراكي اليمني في منظمة المخاء وحياتنا ترتبط بالمجتمع في كل  جوانب الحياة برغم اننا نعلم اننا نواجه تيارات قوى اليمين التي ازدادت قوة بتحالف مليشيات الحوثي وعفاش الاحتلالية للمخاء وكل ما فيها وما عليها.

* ما مدى مشاركة  كوادر الحزب المؤهلة في صناعة القرار السياسي والإداري في مديرية المخاء ؟

** أعضاء الحزب الاشتراكي اليمني ليسوا في قوائم نظام الحكم في المخاء كما وضحت بأن القوى المتمركزة في المخاء بقيادتها المشيخية والادارية والتنفيذية مؤتمرية واذا وجد بعدد الاصابع من قوى الأحزاب اليسارية التي قد تكون في السلم الوظيفي الاداري.

وعقب حرب صيف عام 94 م عملت القوى المسيطرة على تقليص أحزاب اليسار من المناصب الادارية حتى تتفرد بالقرار في المرافق العامة ونحن كحزب وجودنا وتكاتفنا الرفاقي مستمر وفي وسط المجتمع بشكل عام ونتجنب غجرية القوى المهيمنة.

* كيف تقيمون دور الحزب في تمثيل شريحة المعدمين وتبني مطالبهم وآمالهم في العيش الكريم ومعالجة أضرار الحرب التي فرضت عليهم بعد فشل حزبي التسلط والإقصاء المؤتمر والإصلاح؟

** المعدمين والبسطاء في مجتمع المخاء هم أعضاء الحزب الاشتراكي اليمني ومناصري الحزب هم من يحترمون أعضاء الحزب وهم الذين يتعاملون معنا باحترام وإنسانية. عكس قوى الدمار الموجودة هنا في الماضي والحاضر والمستقبل والتي لا تتعايش إلا مع نفسها، رغم الحقيقة التي يعترف بها الجميع، واولهم تلك القوى المسيطرة، وهي أننا أفضل منهم في الفكر والكفاءة والمعاملة الإنسانية. ولهذا تعجز هذه القوى أن تهمش وتقصي الترابط المجتمعي الإنساني. وما يقلقها أكثر هو  ما نحظى به من احترام لدى بعض قيادات المقاومة الجنوبية وهذا ما دعاها بعد تسلط قيادة طارق على تغيير القيادات الجنوبية في المخاء تدريجيا حتى أصبحت الإدارة تحت أيديهم بشكل كامل. ومع ذلك ، فإن سلطاتهم الحاكمة تدرك الاحترام الذي يحمله لنا الناس الذين يعيشون على أساس التفاهم والتسامح. ولهذا تتقبل عملنا الخدمي وسط المجتمع لإدراكها اننا نعمل لتخفيف معاناة المجتمع من أضرار الحرب وكذلك من الأساليب الجائرة لإدارتهم التي تستغل فيها الأرض والإنسان في المخا لغرض الكسب غير المشروع والمنفعة الخاصة بمختلف الأساليب.

* من هو صاحب القرار حالياً  في مديرية المخاء؟

** قيادات التحالف الاماراتي وقيادات طارق عفاش..

* هل لديكم في منظمة مديرية المخاء رؤية لتفعيل قطاع الشباب؟ وهل هناك جهود مبذولة من قبل قيادة الحزب لمساعدتكم في تفعيل هذا الدور؟ إذا كان هناك فما هي؟

** لدينا رؤى وأفكار لمشاريع خدمية انسانية  للارتقاء بمديرية المخاء وابنائها ومجتمعها لكل شرائح وفئات المجتمع المخائي.. وتم تسريبها للمنظمات العاملة في المخاء.. لتعمل بها.

من عام 2008 وأنا اسعى  لتأسيس مشاريع خدمية حيث أسست احدى مشاريع البناء لكيان شبابي مخائي من خلال عمل مجتمعي يضم كل ابناء المخاء..باسم مجلس شباب المخاء الاهلي وعملنا نحن أعضاء الحزب على انشائه وبتعاون الرفيق الاستاذ محمد أحمد صبر اثناء وجوده في المخا مدير عام ميناء المخاء للأعوام 2013 - 2014م تقريبا ولكن هناك من وقف ضد هذا المنبر لابناء المخاء ولم نيأس وبدأنا بتأسيس منتدى "كلنا نبني المخاء" وللاسف واجهنا نفس تيارات الصد.. وبعدها كان الموقف أقوى صعوبة مع تواجد مليشيات الحوثي حتى عام2017 واستعدنا انفاسنا عام 2018م وخلال تواجد احدى قيادات الجنوب  قائد الحزام الامني الأخ زيد الطفي. عملنا على تأسيس مشروع " منتدى التنمية للخدمات المستدامة والحفاظ على حقوق الاجيال القادمة"

وفعلا قدم المشروع لهذا القائد ودخل الميناء وقدمه لمن هم فيه وتقبلوا عملنا بحجة قوى تعمل لاجل بلادها ومجتمعها. وللاسف تم تغيبر هذا القائد والاتيان بالبديل والذي هو المسيطر حاليا على المخاء.

ومن 2019 - 2020م بدانا بتأسيس "منتدى المخاء للتنمية موكا" وبمشاركة  صديق واخ فعلي في المخاء هو الاستاذ عدنان الخولاني.. وفعلا تم منحنا ترخيص لمزاولة العمل من قبل مكتب الشئون الاجتماعية والعمل بتعز. وأشركنا معنا من قيادات طارق عفاش على اعتبار أنهم تعينهم مصلحة  البلاد والعباد وينظرون لمشروعنا انسانيا.. وخدميا لاجل المجتمع والبلاد وعندما تم الحصول على الدعم من جهات داعمة لتموين مشاريعنا التي أعددنا دراستها انا وصديقي بكل اتقان .اخذوا الدعم كوننا اشركناهم في برنامج العمل الاداري واتخاذ القرار والعمل.. وباساليب قذره جعلتنا نفضل التنحي عوضا عن  جودنا معهم تحت سقف واحد. وقلنا لهم مع السلامة ولكن ليس هذا نهاية المطاف وأخر الافكار والارادة بل نحن نعتبر انفسنا نحمل مشروع بناء دولة بمؤسساتها المدنية حتى نعيش مجتمعيا حياة كريمة وبقوى بشرية هي أساس بناء الدولة وحاكمها..

ولكن في المرحلة القادمة وعند اعداد أعمالنا وخاصة تلك التي تتطلب الدعم سنضع بعين الاعتبار طلب الدعم من قبل قيادة الحزب الاشتراكي اليمني بالمحافظة لتجنب أية عقبات قد تعترض طريقنا بشكل عام.. ونحن متفائلين بهذا

* كيف يتم التعامل معكم كحزب من، قبل السلطة المحلية للمديرية؟

** اسلوبنا في الحياة العامة الحمد لله تربيتنا أسريا تربية اخلاقية و كاعضاء منظمين برقي ثقافي وسياسي ، نعي نهج الحياة ونتعامل مع الواقع بعقلية تجنبنا أن نجعل انفسنا أمامهم عرضة للدونية  وهذا جعل لنا قبول في المجتمع ونحظى باحترام في المرافق التنفيذية ورغم انهم يتعاملون مع اعضاء الحزب في اطار العلاقات الانسانية الا أنهم يقفون ضد أن يكون لدينا مشروع عمل واضح للمجتمع  كما أشرت سابقا الى ما حصل عند  تأسيس الكيان الاجتماعي ، لكننا سنظل نستمد الدعم الحزبي من قوة ارادتنا لتعزيز حضورنا في المرحلة القادمة لنكون  واقع عليهم أن يتقبلوه.

* كيف هي علاقة الحزب بالقوى السياسية في المديرية وهل هناك تنسيق بينكم في القضايا التي تهم المديرية؟

** نحن نتعامل مع القوى السياسية كاحزاب يسارية من مبدأ القبول بالأخر أولا كإنسان.. ومن مشروع الشهيد الرفيق الاستاذ جار الله عمر للقاء المشترك أصبح يربطنا بهم عامل  مشترك وهو سياسة القبول بهم وحقهم في التواجد كوننا نحن أساسا من  فرض القوى الموجودة للمشاركة..

اننا نلمس منهم تعايشهم الطبيعي مع صانعي الأخطاء ومواقفهم اﻻستعراضية أمام القوى اليسارية، ما جعلنا  دائما السباقون للتخاطب بصفة شخصية كوننا من المجتمع المتضرر والمتصدي للمشاكل ومعالجتها مع القوى السياسية الحاكمة  صاحبة القرارات  وهم مؤمنين بمن يتعامل معهم ومن يخاطبهم ومن هو انسانيا واخلاقيا وسياسيا.

بطبيعة الحال هم  يتقبلوا وجودنا ونحن ننتقد اخطائهم ولكن من يحاسب ويصحح اخطائهم فهم تحت قيادة  وتنظيم واحد وصعب الوقوف ضده مهما كان.

* هل الهيئات الحزبية التابعة لمنظمتكم مكتملة وفاعلة أم لا ؟  لماذا برأيكم في حال كانت الاجابة بلا ؟

** الوضع الذي عشناه كحزب وأعضاء في اليمن.. من بعد عام 1994م الى 2021م لا يستهان فيه ابدا.. لم نستقر حتى لعام . تتحمل قيادتنا مسئولية تجمدنا لأنها لم تعمل معنا ونحن نتحمل جزء من المسئولية فيما هو كائن اليوم. وأكبر فخر لنا اننا لم ننكر انتمائنا السياسي من بعد 94 م وحتى هذه اللحظة ويكفي أن الحزب الاشتراكي اليمني هيبة فعلية في اسمه..والانسان هو من يجسد دوره في الحياة وهذا انعكاس ايجابي لعضويتنا

* هل لديكم خطة لتفعيل النشاط الحزبي على مستوى مديرية المخاء؟اذا كانت الاجابة بنعم  ما هي أبرز اتجاهات تلك الخطة ؟

** نعم لدينا خطة لتنشيط العمل الحزبي وأهم اتجاهاتها هي ترتيب وضع المنظمة وقد أعد بهذا الصدد برنامج عمل متكامل بما في ذلك الزيارات الميدانية لسكرتاريات مديريات الساحل.

* ما هي أبرز التحديات الموضوعية والذاتية التي تعترض طريق نشاطكم الحزبي؟ وما هي المعالجات العملية التي ترونها من وجهة نظركم لتجاوز تلك التحديات ؟

** أصعب مرحلة مر فيها الحزب الاشتراكي اليمني كانت مرحلة ما بعد الوحدة مباشرة، حيث جرت محاولات عديدة للقضاء على الحزب بكل مكوناته ومنظمة المخاء كجزء من الحزب طالها ما طال كل المنظمات الحزبية. ولكنا لم نحيد عن المبادئ والأهداف التي رسمها الحزب وصمدنا أمام تلك الهجمة الظالمة الشرسة ولازلنا صامدين. لذلك أود أن أؤكد هنا أن سكرتارية واعضاء المنظمة يمتلكون طاقة جبارة وارادة قوية تمكنهم من تجاوز كل العوائق. نحن لازلنا نواصل نشاطاتنا بجهود ذاتية، فقد تم فتح مقر للمنظمة وإعداد برنامج عمل سياسي واجتماعي  ميداني وسنستمر في نشاطانا بالتنسيق مع سكرتارية المحافظة. وزيارة سكرتير أول منظمة الحزب في تعز، الرفيق باسم الحاج، جاءت كتعبير عن الدعم الفعلي لمنظمة المخاء ومساندتها في عملية ترتيب وضعها الحزبي. ونأمل أن يستمر اهتمام ودعم سكرتارية المحافظة لمنظمتنا.

* ما هي نتائج الزيارة التي قام بها الرفيق باسم الحاج السكرتير الاول لمنظمة تعز اليكم في منظمة مديرية المخاء؟

**  ما يحسب لمنظمة الحزب في المخاء هو نشاطها الدائم في أوساط الجماهير ومطالبتها باعادة تفعيل مرافق الدولة الخدمية والانتاجية بما في ذلك اعادة  بناء وتشغيل ميناء المخاء الذي أُهمل تماماً منذ عشرات السنين رغم محاولات الحزب الحثيثة ومطالبته بإعادة الحياة إلى هذا الميناء التاريخي الهام وزيارة الرفيق باسم الحاج جاءت لدعم منظمة الحزب في مساعيها هذا من جانب ومن جانب آخر لترتيب عمل لجنة سكرتارية المنظمة وتفعيل عملها التنظيمي بمعنى اننا الان مع قيادة حزبية وجدت لتعمل فعلا ونحن اكثر تفاؤلا باستمرارية تواصلها معنا من مجرد استطاعتها الوصول الينا.. وهذا من خلال الرفيق العزيز الاستاذ عبدالجليل عثمان الذي عهدنا منه اهتمامه الأكثر بالمخاء واعضاء المخاء يتعين علي أن أستغل هذه الفرصة لأعبر عن شكري وتقديري له وللرفيق حمدي احمد الاكحلي والشكر موصول أيضا لجميع الرفاق في سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة تعز

* هل من كلمة أخيرة تودون قولها في نهاية هذا الحوار؟

** من خلالكم أبعث بخالص التحايا لجميع أعضاء سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة تعز وإلى اللجنة التنظيمية وبالذات لفريق تنسيق الحوارات في ملتقى فتاح الرفاقي ولكل أعضاء الحزب الاشتراكي اليمني في ربوع اليمن الحبيب.

والمجد والخلود لشهداء الحزب الاشتراكي اليمني


 

قراءة 340 مرات آخر تعديل على الأحد, 14 آذار/مارس 2021 17:30

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة