النصاري: قبول الحوثيين وصالح بالقرار الاممي يأتي في سياق المناورة ولتحقيق مكاسب سياسيه تطيل الحرب مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الأحد, 25 تشرين1/أكتوير 2015 16:41
قيم الموضوع
(1 تصويت)

 

قال الناشط وليد النصاري أحد مؤسسي مكون شباب وشابات تعز، ان قبول الحوثيين وصالح بالقرار الاممي امر متوقع وليس بغريب وامتداد لمرونة نظام صالح بالقبول بكل قرار يأتي او شروط او اتفاق والقبول هنا ليس مهما بل المهم هو التنفيذ والالتزام وهذا الشيء لا اتوقع حدوثه.

جاء ذلك خلال ردة على عدد من الاسئلة والاستفسارات التي طرحها "الاعلام الاشتراكي" على عدد من  الرفاق الذين يشغلهم على الدوام أمر ما يجري في البلد، وأمر المستقبل.

الاشتراكي نت يعيد نشر الحوار فإلى تفاصيله.

 

* في اي سياق تضع قبول الانقلابيين الحوثي والمخلوع بتنفيذ القرار الأممي؟

- قبول الانقلابيين بالقرار الاممي امر متوقع وليس بغريب وامتداد لمرونة نظام عفاش بالقبول بكل قرار يأتي او شروط او اتفاق والقبول هنا ليس مهم بل التنفيذ والالتزام وهذا الشيء لا اتوقع حدوثه بل اجزم انهم لن يلتزموا خصوصاً مع عدم وجود ضمانات دوليه لإجبارهم على الايفاء بـ التزامهم باختصار المخلوع وعكفته الحوثية والمتحوثين لن يتوقفوا عن تدمير الوطن من كل النواحي لانهم يدركون تماماُ ان هناك اطراف دوليه لا ترغب بأنهاء الصراع في اليمن ولهذا لا يمكن وضع قبولهم بالقرار الا في سياق المناورة وتحقيق مكاسب سياسيه تطيل الحرب.

 

* هل تعتقد رفيق وليد ان محادثات جنيف المترقبة اتت في وقتها وهل اصبح السلام اقوى، ام ان لغة الحرب ستستمر؟

- جنيف2 معد لها مسبقاً من قبل انعقاد جنيف1 ولا اتوقع ان يكون حالها افضل من سابقتها ج1 ولا اظن ان خبار السلام اصبح على الابواب فالمجتمع الدولي يملك كل ادوات انهاء الحرب من قبل حدوثها وهو صاحب القرار الوحيد في اختيار التوقيت وكل الاطراف التي تدير الحرب (الانقلابيين، والتحالف) ولا يملكون القرار بل هم مجرد لاعبين على الميدان.

 

* ما هو التفسير الحقيقي برأيك للوضع الحالي في عدن؟

- الوضع في عدن لا يبشر بخير من ناحية ما يخطط لها سواء على الواقع اليوم او في المستقبل فكل الاطراف تعمل على دعشنة عدن وفق مخطط مدروس لإدخالها في وضع عدم استقرار لانهم يدركون تماماً الدور التاريخي والوطني لعدن ولأهمية موقع عدن سواء بالنسبة للجنوب او لليمن والمنطقة ، وللأسف الشديد هناك الكثير من القوه الفاعلة في الجنوب تعمل على تنفيذ هذا المخطط.

 

* ما تقييمك للحصار المفروض على تعز من قبل ميليشيات صالح والحوثي والتخاذل من قبل هادي والحكومة؟

- حصار تعز هو حصار يشارك فيه الجميع فقوات عفاش والحوثي فرضت الحصار وباركه الجميع بصمتهم وخذلانهم وهذا سبب تغيب تعز عن المشاركة في اتخاذ القرارات العسكرية التي يديرها التحالف فكل ما يدور على الواقع في تعز يضع الكثير من علامات الاستفهام واكبر دليل هو عدم وجود اي ردة فعل عسكرية او سياسية من كل مجزره ينفذها انصار المخلوع والحوثي في تعز والتي كانت اخرها يوم الاربعاء الماضي 22 اكتوبر.

 

* لماذا باعتقادك كل هذا الحرب البربرية على تعز من الانقلابيين، واين يجب ان يكون وضع دور تعز في المستقبل؟

- المركز المقدس في شمال الشمال على مدى يتجاوز القرن اراد ان تكون تعز هي ميدان حرب في كل مراحل الصراع على الحكم لما تتمتع به تعز من موقع جغرافي وسياسي وثقافي حاضن لفكرة ادارة الدولة بالمفهوم الوطني الشامل المقاوم لفكر الفيد والاستبداد وبالتالي لابد ان تدار معاركهم القبيحة في تعز لأجل احكام السيطرة على السلطة.

 

* كلمة اخيره تود قولها لمدينة تعز؟

- لتعز مني السلام وكل التحايا لكل مقاوم في تعز بسلاحه وقلمه وفكره وتحمله وصبره على كل القبح واﻻجرام الذي يمارس عليهم تحية اجلال لكل ام واب واسرة شهيد وجريح.

قراءة 6595 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة