نعرف المجرمين جيداً

الخميس, 01 أيار 2014 10:43
قيم الموضوع
(3 أصوات)

 

عشرون عاماً مرت على حرب صيف 94، هذه الحرب التي وإن طالت الجنوب أرضاً وبشراً وكياناً، ومست اليمن كاملةً ألماً ودماً ودماراً. فإن هدفها المعلن والصريح كان رأس الحزب الاشتراكي اليمني وريث الحركة الوطنية بكل إنجازتها ونقائصها، ولعل قرار الحرب لم يكن محلياً ولا حتى اقليمياً بل دولياً لتكسير جيش اليمن الديمقراطية المتربي على عقيدة قتال لا يمكن قبولها والحائز على أسلحة من غير الممكن قبول حيازتها من بلد كاليمن!! وتأديب هذه المنطقة من العالم التي تجرأت أن تقف في صف المعسكر المعادي للغرب..

صاحب قرار الحرب المحلي معروف للجميع علي صالح ونظامه الذي نشأ على ثقافة واحدة هي ان العدو هي عدن والاشتراكي والذي أنشئ لهدف واحد القضاء عليهما... على أن مسؤولية الحرب اوسع من ذلك بكثير.

كنا رفاقاً صغاراً بعيد الحرب حينما طالبنا بتحديد المسؤوليات... مسؤولية غياب الإعداد الصحيح للوحدة!! مسؤولية الفشل في منع الحرب!! ومسؤولية خسارة الحرب وما رافقها من كوارث سياسية!! كل هذه المسؤوليات هي مسؤوليات الحزب طبعاً... يومها اُخبرنا انه ليس الوقت ولا الظرف المناسب لكل ذلك.

عشرون عاماً نعرف المجرمين جيداً من صنعاء الى عدن الى الرياض الى تل ابيب الى باريس وواشنطن ونعرف ان الأعداء يتصرفون كأعداء - هذه طبيعة الأمور - عشرون عاماً... عشـرون عاماً والجراح المفتوحة مفتوحة... عشـرون عاماً وليتنا نعرف حجم مسؤوليتنا عما حدث ليتنا نعرف!!!!

قراءة 885 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة