الاشتراكي واستعادة الدولة في تعز مميز

السبت, 10 حزيران/يونيو 2017 01:08 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

يبدو ان الحزب الاشتراكي في تعز عبر مدرائه العموم ارعب كثيراً تلك القوى التقليدية التي تستمرئ بقاء تعز رهن الفوضى والعبثية وابعادها عن مؤسسات الدولة.

نعم.. إنه الحزب الاشتراكي يخوض اليوم في تعز وحيدا مواجهة استعادة الدولة ومؤسساتها المدنية وضبط الخلل والعبث الحاصل في موضوع الايرادات التي تذهب لحسابات خاصة لاتستفيد منها محافظة تعز اي شيء.

 

يبدو نضال الحزب الاشتراكي في تعز واضحا عبر مدراء عمومه المعينين في مفاصل هامة كمكتب المالية ومكتب الضرائب والجمارك والنظافة والشؤون القانونية وغيرها من المكاتب ويبذل كل جهده في تثبيت دعائم الدولة عبر تفعيل مكاتب الدولة الرسمية واغلاق كل الدكاكين الايرادية المخالفة، وفي سبيل اعادة البنك المركزي اليمني وتوحيد حساب موحد من اجل صرف رواتب الموظفين في تعز، كما يناضل الاشتراكي عبر اعضائه ومدراء عمومه في تفعيل الدولة امام طرف اللادولة.

ونقول هنا واسفاه على اولئك المتفرجين لنضال الاشتراكي في تعز وتركه وحيدا يعاني كل الاعمال العبثية والبلطجة التي تطال افراده كل يوم وكان الدولة هي الحزب الاشتراكي والحزب الاشتراكي هو الدولة.

لقد اختار الحزب الاشتراكي ان يكون ابن الدولة البار ليسلك مسلك السلم والتعايش، ومايزال يثق ان هناك جيشا وامنا في تعز واحزابا ومواطنين ينتمون ايضاً للدولة ويريدون غلبة الدولة على اللادولة.

لهذا نذكر مختلف القوى الوطنية الفاعلة باهمية ان تقوم بدورها في مهمة استعادة مؤسسات الدولة، فهي مهمة الجميع.

قراءة 994 مرات آخر تعديل على السبت, 10 حزيران/يونيو 2017 21:06

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة