سارق الضوء والماء والأمل

الأحد, 19 تشرين2/نوفمبر 2017 19:34 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

الخطابات الأنيقة لا يمكنها حجب الحقيقية  والحديث المعسول الذي تعود رئيس الحكومة على ترديده وتغريده لم يعد مقنعا بعد قنابل المفلحي الا لؤلائك المداحين ورفقة جلسات الزور وحاملي المباخر وشركاء اللصوصية والنهب الذين تماهوا معه وجعلوه في مواجهة مستمرة مع جهات عديدة ليتخذ كثيرا من القرارات الخاطئة وزينوا له تدخلاته بكل صغيرة وكبيرة على اعتبار انه رئيس الحكومة الذي باستطاعته ان يعمل ما يشاء ، كما حجبوا عنه صدى الشارع وردات الفعل ازاء المعاناة وانعدام الخدمات وتغول الفساد .!

استقالة محافظ عدن كفيلة بإطاحة الحكومة او تقديم استقالتها حفاظا على ماء الوجه ان وجد ،  وتحويلها الى القضاء اذا ما هنالك فعلا نوايا صادقة لدى مؤسسة الرئاسة لاغلاق أبواب الفساد المنتنة في وضع عصيب تعيشه البلاد وفي الوقت الذي يقبع آلاف الموظفين بلا رواتب ومئات الجرحى بلا علاج وعشرات الشهداء بلا مرتبات وفي اللحظة التي يموت بها الشعب جوعا.!

المفلحي بكل شجاعة وقهر وضع النقاط على الحروف وكشف المستور وأشار الى من يعبث بعدن ويذيق اَهلها المر والجراح وصنوف شتى من العذاب ، قالها في وجه الرئيس ووجه التحالف وسمعها العالم ونسف بها كل التخرصات البلهاء التي كانت تجير تلك المعاناة لحسابات سياسية رخيصة متهمة قوى اخرى بأنها صانعة ذلك وتقف خلف كل الأزمات المؤلمة التي تعيشها عدن والمحافظات المحررة .

قالها المفلحي بكل صدق ان حكومة بن دغر هي سبب البلاء وسبب الغلاء وسبب التدهور وسبب الهزيمة والتعثر وهو كلام  لم يصدر من شخص عادي او معارض او منشور فيسبوكي ، بل صدر من مستشار رئيس الجمهورية وليس فقط محافظ العاصمة عدن.

انه من المهم كثيرا في ظل المعارك الوطنية الكبرى وقبل خوض النزالات المصيرية الانفتاح على القوى السياسية دون استثناء وتعزيز الشراكة  وعدم الاعتماد على الادوات الصدئة التي ثبت فشلها وفسادها في مراحل عديدة فمعظم الانتكاسات والهزائم في التاريخ سببها البطانة السيئة المؤمنة بنظرية المؤامرة وانتاج الخصوم .!!

الكرة الان في ملعب الرئيس هادي ان أراد فعلا ان يثبت للناس انه راعيهم ويقع على عاتقه وحده رفع هذه المصيبة من على كاهلهم وإلا فهو شريك في كلما تقوم به حكومة لا ترقى مطلقا الى درجة ان تكون مسئولة عن ادارة فصل دراسي في روضة أطفال.!!

قراءة 6978 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة