رسالة قصيرة الى الاشتراكيين

الإثنين, 20 تشرين2/نوفمبر 2017 15:37 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

الاشتراكي هو الحزب الوحيد الذي لم ينقسم طائفيا رغم ان هذه الحرب تحمل في ظاهرها البعد الطائفي، وهو الحزب الوحيد الذي ليس له ثارات مع احد خلال هذه الحرب وما قبلها،، وهو الحزب الذي لا توجد لديه قيادات مطلوبة دوليا بتهمة الإرهاب،، وهو الحزب الذي لم يتخذ بحقه قرار دولي او إقليمي، وهو الحزب الذي ترفض أبجدياته الانقلاب على الدولة ومؤسساتها!!.

كما انه الحزب الذي يرفض العنف ويرفض تفقيس المليشيات المسلحة ويرفض تهريب الوقود والمتاجرة بالإغاثات ودماء الشهداء والجرحى وليس لديه أمراء حرب او نقاط جباية او قيادات تابعه.

 واذا نظرنا الى كل الأحداث العظيمة التي حدثت بالبلد منذ ما بعد حرب ٩٤الظالمة، سنجد ان حزبنا كان اللاعب الرئيسي بها، فلقد صنع المشترك ثم تصدرت قواعده وقياداته احتجاجات الحراك السلمي الجنوبي ثم ثورة الشباب ثم  كان روح الحوار الوطني..

الاشتراكي اليوم لديه خطابه السياسي الذي يدعو الى إنهاء الحرب التي فشل حسمها عسكريا وإحلال السلام واستعادة العملية السياسية كطريق لاستعادة الدولة،،  وحين يحل السلام وتحضر الدولة ستذهب كل تلك الموميات الى مزابل التاريخ كونها فقط تملك أدوات الدمار وأدوات النهب وأدوات الملشنة بينما حزبنا يملك مشروع وطن ودولة وسيان بين الثرى والثريا..

قراءة 3578 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة