اربعون عاما على تٲسيس الحزب الاشتراكي اليمني

الأحد, 30 كانون1/ديسمبر 2018 16:28 كتبه 
قيم الموضوع
(1 تصويت)

 

اربعون عاما تفصلنا منذ الاعلان عن تٲسيس الحزب الاشتراكي اليمني , وقبل ذلك سنوات مضت استكملت فيها فصائل الحركة الوطنية اليمنية انجاز بناء الدولة

الوطنية الديمقراطية في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية منذ الاستقلال الناجز ودحر الاستعمار البريطاني في العام 1967م , بعد كفاح مسلح استمر اربع سنوات اثر ثورة شعبية اندلعت في الرابع عشر من اكتوبر 1963م .

وفي خضم انهماك الحركة الوطنية في بناء الدولة الفتية وتحقيقها للكثير من المنجزات والمكاسب الوطنية لٲوسع فئات وطبقات الشعب المحرومة , كانت تستشعر الحاجة الى وجود الاداة السياسية الثورية التي من شٲنها ان تحافظ على تلك المنجزات والمكتسبات ولتكون صمام الامان  لتمضي بالشعب لتحقيق واستكمال مهام الثورة الوطنية الديمقراطية بآفاقها الاشتراكية وتحقيق الوحدة اليمنية . وبالتوازي مع بناء الدولة  انخرطت فصائل الحركة الوطنية برعاية ودعم من الجبهة القومية - التي كانت حينها التنظيم السياسي القائد للدولة - في حوار طويل بين فصائلها المختلفة في الجنوب والشمال , اثمرت تلك الحوارات وتكللت بٳعلان ميلاد الحزب الاشتراكي اليمني في 13 اكتوبر 1978م .

 وكان ميلاد الحزب الاشتراكي  يمثل بحق اداة للثورة اليمنية وصمام امانها حتى تحقيق وحدة الشعب اليمني في 22 مايو 1990م الحلم الذي ناضلت وضحت لاجله  اجيال تلو اجيال لكي يصبح حقيقة ماثلة على الارض.

وتٲتي الذكرى الاربعون لميلاد الحزب الاشتراكي  في ظل ظروف مٲساوية شديدة التعقيد , حيث الحرب تدور رحاها منذ اربع سنوات على كامل جغرافية الوطن , وحيث تحاول قوي الظلام والرجعية ٲن تطل برٲسها من بين ركامها وغبار نيرانها وشظاياها لتفرض مشاريع التمزيق والتفتيت والتفكيك في محاولات للعودة الي الوراء , الى عهود التخلف والاستبداد . كما تٲتي الذكرى في ظل ظروف يعاني فيها الشعب اليمني من ويلات ونتاجات هذه الحرب بما تخلفه من قتل واعمال عنف ودمار ومآسي ومعاناة اجتماعية واقتصادية ونفسية جمة , وبما تسببه من مخاطر مباشرة وغير مباشرة تنجم عنها تهتك وتمزق للنسيج الاجتماعي.

وبالرغم من كل هذا الخراب وهذا الدمار , واستحكام المٲساة, استقبلت منظمات الحزب وجماهيره وانصاره في عموم محافظات الجمهورية شمالا وجنوبا الذكرى الاربعون لميلاد الحزب الاشتراكي اليمني  بتنظيم وٳقامة الفعاليات والمهرجانات الجماهيرية , احتفاءا بهذا الميلاد مؤكدة علي خيارات الحزب ورؤاه المستقبلية  في الوحدة والديمقراطية وبناء الدولة الوطنية الظامنة , معبرة بذلك عن نبذها للحرب  ورفضا لها,  ومذكرة بالتاريخ الناصع للحزب ومشروعه الوطني ..

وبدورها كان احتفاء قيادة الحزب بهذه الذكرى بٳصدار كتاب بعنوان " اربعون عاما على تٲسيس الحزب الاشتراكي اليمني " يحوي بين دفتيه بعض الكتابات التي كتبت بهذه المناسبة لعدد من الكتاب وكذلك احتوى على المحطات المختلفة التي مر بها الحزب خلال مسيرته النضالية والكفاحية من خلال وثائق مؤتمراته وبياناته آثرت قيادة الحزب نشرها واتاحة الاطلاع عليها للاجيال القادمة وللمناضلين في مختلف المراحل والمنعطفات التاريخية لتمثل ذاكرة حية لتاريخ حافل بالعطاء , ومسيرة مشرفة لحزب عريق مكافح انحاز لقضايا الوطن وشعبه العريق..

ان احتفالنا اليوم بمرور اربعين عاما على تٲسيس الحزب الاشتراكي اليمني  , هذا الحزب ذو الطابع المدني الديمقراطي ,  القادم كدحا ونضالا ,  نهجا واشتغالا , فكرا وممارسة , من البواعث والمسيرات الاولى لميلاد العمل الوطني من اجل بناء حياة يمنية جديدة يتخطى بموجبها جميع ابناء اليمن ٲمراض الماضى ومعوقات التخلف , فيما نحى الحزب من تجربته العملية ولا يزال وسيظل ينحو في رؤاه وبرامجه وانشطته السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية المتجسدة من الحياة   وفي الواقع ومع الناس ومن اجلهم , وبتدفق معين احلامهم وتطلعاتهم وٲشواقهم النبيلة الي بناء وٳرساء دعائم وعتبات دولة الرعاية والحقوق الاجتماعية بمعانيها وتشريعاتها وقوانينها وانظمتها وابنيتها وتجسيداتها الدستورية الحية الضافية قولا وفعلا موضوعيا نابضا بالحياة , تليق بآمال وتطلعات الشعب في نيل الحق والعدل والحرية والكرامة والامن والاستقرار والتنمية المفتوحة علي فضاء وخيارات السير باتجاه التقدم والحداثة والابداع والمساهمة بانتاج مفاعيل الحضارة الانسانية المعاصرة..

قراءة 12494 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة