تعز العز والإغتيال

الأربعاء, 04 كانون1/ديسمبر 2019 18:06 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

المدينة التي شهدت الامتداد والنشأة الثانية للأحزاب والحركة النقابية العمالية بعد عدن ، وكانت المركز الثاني للضباط الاحرار. والمركز الاساسي للدفاع عن ثورة ال ٢٦ من سبتمبر ٦٢ وخلفية لثورة الرابع عشر من اكتوبر ، ونقطة الإنطلاق والإمداد للتحرر.

مدينة المدن اليمنية والتنوير والإستنارة والتحديث.

تتعرض تعز كقاعدة متينة لدعاة الوحدة والتحديث إلى حصار دائم وقاسٍ ومتواصل عندما حاصر صالح وانصار الله المدينة.

كان جيش وأمن صالح هو القوة الاساسية في المدينة تصدى الضابط عدنان الحمادي لجيش وامن صالح وانصار الله وحصن المدينة وحماها. وصد كل هجماتهم وحصارهم المتواصل، وطوال السنوات الخمس العجاف ظل الضابط الشجاع يتصدى للمحاصرين من المدينة والمحاصرين لها من داخلها. 

تعرض لأكثر من محاولة إغتيال وحملات إساءات وتشهير، وقد استشهد البطل عدنان في ظروف شديد الخطورة والاستقطاب والتحشيد. وهناك أكثر من رواية للتوظيف وتبادل الإتهامات.

ويقيناً فإن إغتيال القائد العسكري الباسل هو إغتيال لصمود تعز ولجرها لمعسكرات التمزق والتفكيك.

قراءة 4287 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة