وا خُبره.. ولا نخس!

الإثنين, 27 كانون2/يناير 2020 21:37 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

كل محاولات التغيير ستفشل.. لا لشيء لكن تغيير الجماد لا يغير شيئاً.. قتلتم، نهبتم، استحللتم دماء الجميع.

منذ متى كُنتُم تصنفون إخوانكم لسنة وشيعة وإسماعيليين وبهائيين ويهود ووو؟

الْيَوْم فقط انتبهتم لهذا الاختلاف؟

لا والله إنكم ستبكون دماً على كل روح أزهقت وعلى كل نفس ظلمت.. أقسم لكم أنكم دمرتم أخلاقكم قبل أن تدمروا نفوسكم، جوعتم الأسود وأطعمتم الكلاب، حرقتم محاصيلكم وتركتم الجراد يهاجر ويترك مكانه للقُمالي الذي سيمتص دماءكم، وللطاهش الذي سينهش أوصالكم.

وعادكم ترددون شعارات الشرف.. الشرف يا سادة سجية وليس يافطة.. الحرية يا أجواد تستحق ولا تهدى.. أتعبتم أرواحنا بصكوك غفرانكم المهترئة أسمنتم تجار الحروب وأهزلتم حاملي الكرامة.

وددت ولو أن أكبر كبيركم أمامي لصفعته ملطاما بين العيون ليرى النجوم التي حرمتم الشعب منها وارغمتوه على الإقامة الجبرية وقطعتوا نفسه.

يا منعاه... شردتم شعبا بأكمله من اجل حساباتكم الضيقة.. إلى مزبلة التاريخ يا أشباه الإنسان.. يا أعداء الإنسانية.. يا منعدمي الضمير، وأبشركم بالعبودية إلى الأبد ما لم تصحصحوا.

قعوا رجال وحمران عيون ولا هذا بس في أسواق القات؟

اخبط الوطاف يفهم الحمار

ومن زبطه بندقه ما وجعه

سدوا بينكم وتخارجوا

وما يعرف رطني الا ابن وطني وجنان يخارجكم ولا عقل يحنبكم.

قدكم تدعستوا دعاس لأنكم طلبتم الجن، ومن طلب الجن ركضوه!

ضيعتوا هويتكم وانشويتوا واللي ما يعرف الصقر يشويه

وصبه رده ولا نخس ومن شبع مرض رضى بالموت

قدكم باخر الدبة وآخر الدبة مصالط.

آح ولا داخل!

*سيلين جريزي، هي دكتورة وأكاديمية متخصصة في الجيوبوليتك.. عملت أستاذة في جامعة تعز لمدة سنتين

قراءة 2198 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 28 كانون2/يناير 2020 17:00

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة