كورونيات

الجمعة, 27 آذار/مارس 2020 18:50 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 لايزال الجهد الرسمي متدني في مواجهة خطر فيروس كورونا، اذ لا جديد  يذكر فيما يخص الاجراءات الاحترازية هنا،  ناهيك عن اجراءات المواجهة.

للعلم في مستشفيات مارب 30 سرير عناية فقط، وهي مشغولة جميعها من الجرحى.. تصوروا يحلّق الفيروس اللعين في  اجتماع لجنة الطواري المشكلة لمواجهة الوباء، لا قدر الله، اول معضلة ستواجهنا،  اين يتم عزلهم..؟ لان لا مكان عزل مجهز حتى الان، فما بالكم بغيرهم، واحسب لك يا حساب..

نقول الاجراءات متدنية جدا، حتى عمليات الرش للأسواق والمحلات والشوارع والحدائق والارصفة حيث يبات المهاجرون الافارقة على حالها، وبالتالي لا  اجراءات حقيقة يتم الحديث عنها..؟

كذلك  وسائل التشخيص المناسبة، غير متوفرة حتى الان. حدثني احدهم، ان حالة مشتبه فيها في احد المحافظات، قد فارقت الحياة دون الجزم مخبريا  بانها كورونا لانعدام وسائل التشخيص، غير ان الدكتور  المعالج يرى انها كورونا، الامر الذي حدا بالأجهزة المعنية هناك عزل شقيقتها المرافقة.

صحيح الوضع ومتطلباته يفوق قدراتنا وامكانياتنا رسميا وشعبيا، وقد فاق قدرات الدول الكبرى ذات الامكانيات الهائلة والانظمة الصحية المتطورة، لكن هذا لا يعني عدم السعي للقيام بكل ما نستطيع وما لا نستطيع لمواجهة  هذا الخطر الداهم.

التوعية المجتمعية مهمة ودفع الناس الى استيعاب ماذا يعني البقاء في المنازل اجراء حيوي ، حتى وان تطلب الامر اصدار امر الزامي بهذا الخصوص...

كل جهد في سبيل مواجهة الوباء جهد مقدر، لكننا نريد الافضل دوما..

عافاكم الله  ولا جاكم مكروه..

قراءة 700 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة