مكلوم

الإثنين, 21 كانون1/ديسمبر 2020 18:08 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

من غير اللائق التعامل مع انضج عقول البلد بصيغ الإهمال المجحفة، وبالتأكيد يكون وجع النسيان اشد وقعاً على حس شديد الرهافة والنبالة لواحد من أبرز رواد التغيير والحركة الوطنية في البلد كالدكتور عبده علي عثمان.

منذ اشهر وهو يغالب الجلطة وتداعياتها بطابع صريح من عزة النفس، والمفترض على الحكومة كما ينبغي ان تظهر التقدير الطبيعي للرموز ، مابالكم اذا كان رمزاً استثنائيا كالدكتور عبده علي عثمان.. صاحب الجذوة الوطنية الاصيلة الذي امتزج بروح سبتمبر واكتوبر والمقاومة الشعبية وتأسيس جامعة صنعاء. الاسم الذي ملأ الآفاق الثقافية والاكاديمية والسياسية بفرادة المعرفة وسمو الوعي..

 ظهر اسمه بشكل ملفت لأول مرة في عملية فدائية ضد الاستعمار في مطار عدن يافعاً في ذروة التحمس، ثم تعمقت التجربة النضالية بالايغال في تمام مايمثله علم الاجتماع من معانٍ وقيم حتى اصبح عن جدارة عليا عالم الاجتماع الجليل الذي انحاز بشكل تام للانسان ولليمن-ليسانس القاهرة 68م-ماجستير ودكتوراة امريكا 73م - .. الحداثي المستقبلي المتفوق في استقراءاته واستشرافاته. داعية الابداع والتقدم والسلام والتسامح والحب والمشروع الوطني الكبير الذي استحق لقب «غاندي» وماينطوي عليه من دلالات بجدارة مشهودة.

وهكذا: استمرت مسيرته في احلك واسوأ الظروف باعتبارها مسيرة التنوير والحرية والجمال والعقلانية والحوار والنزاهة والقيمة الفارقة. الكادر المثالي -وكيل وزارة الادارة المحلية و وزير البلديات والاسكان سابقاً- ثم البرلماني الرفيع ومؤسس قضايا التعليم والحريات والتنمية في مجلس الشعب التأسيسي .  المثقف النوعي في المرحلة النوعية .الاكاديمي المثير والمبهر. الفرد المؤسسة.

 شكل ورفيقه الدكتور ابوبكر السقاف ثنائي التنوير الاروع في الجامعة،  كما على صعيد التأثير الفكري أيضاً.

ببساطة شديدة كان أباً وصديقاً وملهماً لكل الطلاب. كان يشتعل حلماً وروعة وبسالة كانسان وكمناضل وكعمق حضاري لاشك.

الاستاذ الزائر المرموق في كل من اليابان وأمريكا وفرنسا.. منذ أشهر وهو يغالب الجلطة وتداعياتها بطابع صريح من عزة النفس -نكرر - فيما يبدو أن هذه الارض خصبة في عدم احترام مبدعيها الافذاذ للأسف.

ــــــــــــــ

*نشره الكاتب في ابريل 2014 على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وأعاد نشرة اليوم تحت عنوان (مكلوم) بالتزامن مع رحيل الدكتور عبده علي عثمان.

قراءة 2321 مرات آخر تعديل على الإثنين, 21 كانون1/ديسمبر 2020 18:11

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة