المرشدي في ذكراه الأولى

الأحد, 09 شباط/فبراير 2014 18:55
قيم الموضوع
(0 أصوات)

قليلين  من قدموا لهذا الوطن العطاء ورفعوا رايته ترفرف في الفضاء قليلون من تفردوا واغنوا الساحة اليمنية بالإبداع ولا نذكرهم سوى في مماتهم لان فقدانهم اثر فينا وجرح مشاعرنا فطفى الشوق على السطح لهم رغم قلتهم لكن الوطن غني بهم ومنهم الفنان الكبير رافد الغناء اليمني والطرب الأصيل صاحب الصوت الشجي عندليب عدن واليمن محمد مرشد ناجي من مواليد 6 نوفمبر 1929  ولد في مُديرية الشيخ عثمان بمحافظة عدن، وتلقى تعليمه في الكتَّاب (المعلامه). وذلك على يد الفقيه أحمد الجبلي. وكانت هذه المعلامه في حارة القحم في مدينة الشيخ عثمان وقد ختم القرآن الكريم في سن مبكرة مما جعل والده يحتفي به وأقام له الحفلات احتفاءً بختمه القرآن في هذه السن المبكرة، توفي في 7 فبراير 2013 عن عمر ناهز 83 عاما.

قدّم أول أغنية له عام 1951، اسمها "هي وقفة"، كلمات الشاعر الكبير محمد سعيد جرادة. وقدّم خلال مشواره الفني الحافل بالعطاء طيفاً واسعاً من ألوان الغناء اليمني اللحجي والعدني والصنعاني وغيرها 'وتفرد بأداء خاص ومتميّز في أغانيه، وأدى بتفوّق جميع ألوان الأغنية اليمنية، منها: الحضرمية واللحجية، ويعتبره بعض النقاد أكبر مساهم في إخراج الأغنية الصنعانية من نطاقها الضيّق، وأول من غنّى الأغنية التهامية ذاع صيته الجزيرة والوطن والعالم   ومع منتصف الستينيات تجاوز انتشاره اليمن من خلال مشاركاته الفنية في عدد من دول الخليج العربية. تعاون مع كثير من الفنانين الخليجيين وغنّى له الكثير من الفنانين، ومن أبرزهم: الفنان الكبير محمد عبده والفنان الـسوري فهد بلان محمد مرشد ناجي الملقب بالمرشدي أو أبو علي مدرسة غنائية متفردة وصوت متفرد يعد الفنان الكبير واحدا من أهم دعائم وركائز “الغناء التجديدي الحديث”، بالإضافة لدوره البارز والهام والمؤثر بتقديم الموروث والفلكلور الغنائي اليمني بكل تلاوينه وإيقاعاته المختلفة والمتعددة بأسلوب رائع أخّاذ ومقدرة فائقة أعادت إليه الروح والحياة .

غناء المرشدي للوطن والحب والشعب والثورة والأرض والحرية وكان ابرز أغانيه الثورية انا الشعب زلزلة عاتية و نشوان  من ألحانه وكلمات الشاعر سلطان الصريمي  التي أثارة جدل في الساحة اليمنية حينها .

تصادف يوم 7 فبراير 2014م ذكرى وفاته الأولى لفقدان الوطن والجماهير اليمنية لهذه القامة الغنائية الشامخة التي يعتز بها كل يمني في ارض الوطن وخارجة رحمك الله وطيب الله ثراك فناننا الكبير وصبرنا جميعا وطن وشعب وأسرة وذوي على مصاب فقدانك كلما ذكرناك ولأنك خالد في وجداننا لن تنسى بل لازلت تفرحنا وتطربنا بغنائك الجميل كلما ضاقت بنا الدنيا في هذا الزمن الملي بالآلام والماسي إلى جنة الخلد  ابو علي فنان اليمن والجزيرة محمد مرشد ناجي.

قراءة 988 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة