طباعة

التجسير الذاتي..

الثلاثاء, 31 آذار/مارس 2020 00:56 كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

في زمن البطولات النادرة، حيث تتكثف صور الصمود والتحدي.. معززة ثقتنا بقدرات مارب وابنائها الشرفاء ومعهم احرار وشرفاء اليمن وهم يجودون بأرواحهم رخيصة دفاعا عن الارض والعرض، فان الحال يفرض علينا في المقابل كثير من المهمات الواجب القيام بها على طريق تجسير تلك البطولات وصونها وتعزيزها وبما يضمن ديمومتها كحلقة مفصلية مشرفة غير قابلة للانكسار باي شكل من الاشكال.

ان مهمة نبيلة من هذا القبيل تفرض علينا قبل كل شيء اعادة التفكير بالمعركة وتعريفها وطرقها واساليبها وفنون إداراتها وتوجيهها في الظروف الجديدة، ولابأس من اتباع  اساليبنا المحلية الخاصة  في النظر الى هذه المسالة، وتثوير الممكنات المسكونة عميقا وتطويرها، لتغدو على مستوى التحديات الماثلة، ولا نشك ان قادتنا وكبارانا ومختصينا لقادرون على استخلاص العبر والدروس وبتالي استنباط الوسائل والاساليب القادرة على السير بثقة الى الامام، وبما يعزز ويجسر الانجازات المحققة  على مختلف الصعد، ولا ضير من الحديث عن خصوصية مارب ورمزيتها وخصائص بيئتها وعادات أبنائها واسلافهم واعرافهم واستحضار  صور من مواقفهم وبطولاتهم المشهودة، كأدوات تحفيز اضافية لإيقاظ روح المقاومة وبعث زاد الاصرار والعزيمة في هذه  الحظة التاريخية الفارقة...

كما ولا ننسى الحاجة لكل شخص سواء علاء مقامه او لا، وهو ما يفرض علينا كمسؤولين مباشرين عن الحظة وطبيعتها وتجلياتها التواصل مع الجميع واستدعائهم فرادا وجماعات واشراكهم في الرأي والمشورة حول القضية الجامعة وطرق اعلائها وابرازها والدفاع عنها، فكما ان النهر الجامح يتكون من جداول صغيرة، بل ومتناهية الصغر، فان الفعل الاجتماعي الحاسم والمؤثر يتكون من جهود احادية لأفراد منتمون لهذا  الوسط الاجتماعي المتعدد والمتنوع، الذي سرعان ما يتحول الى  كتلة اجتماعية واسعة صلبة تنهض بمهمات حاسمة كبرى لها علاقة بالمصير الواحد، ان احسن فهمه و التعامل معه، وفي هذا الصدد يتوجب استحضار شريك الجغرافيا المحلية والعيش المشترك في الشأن الجمعي، بغض النظر عن العلل المستوطنة ودرجة الادراك والفهم، ومادام الهدف واضح وجلي امام الجميع، ومادام القيادة على مستوى المرحلة ومتطلباتها، فلم يعد الا تعزيز ممكنات السير الجمعي، كمهمات مناطة في المقام الاول بالقيادة، سواء تمثلت في هيئات او في افراد.

قراءة 1432 مرات

من أحدث ناجي الحنيشي