طباعة

المبعوث الاممي يسلم اطراف النزاع مسودة أممية معدلة لحل الأزمة في اليمن مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

السبت, 11 تموز/يوليو 2020 17:25
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

سلم المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، يوم امس الى الأطراف اليمنية، مسودة اتفاق جديد لحل الأزمة المستمرة في البلاد للعام السادس على التوالي.

وقال مصدر في مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن أن مارتن غريفيث سلم الأطراف الثلاثة الرئيسية، الحكومة الشرعية، وجماعة الحوثيين والتحالف العربي، مسودة معدلة لحل الأزمة.

وتضمنت مسودة الحل المعدلة، وقف اطلاق النار في كافة أنحاء اليمن إضافة إلى عدد من التدابير الاقتصادية والإنسانية الضرورية لتخفيف معاناة الشعب اليمني وتهيئة البلاد لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا.

ونصت المسودة على " وقف إطلاق نار شامل في كافة أنحاء اليمن يدخل حيز التنفيذ فور التوقيع عليه" و"إلزام طرفي النزاع وجميع من ينتسب إليهما بوقف جميع العمليات العسكرية البرية والبحرية والجوية"، بالإضافة إلى "تشكيل لجنة تنسيق عسكري برئاسة الأمم المتحدة وعضوية ضباط رفيعي المستوى من طرفي النزاع، لمراقبة وقف إطلاق النار، إضافة إلى إنشاء مركز عمليات مشتركة يتولى التنسيق لتنفيذ الاتفاق، وإدارة تدفق المعلومات".طبقا للمسودة التي نشرتها وكالة الاناضول.

وبحسب الوكالة، فإن التدابير الاقتصادية والإنسانية تشمل معالجة ملفات رئيسية منها "الأسرى والرواتب، والمطارات والموانئ، والطرق الرئيسية بين المحافظات" و"إطلاق جميع المعتقلين والمحتجزين وفقا لاتفاق ستوكهولم، إضافة إلى فتح طرق رئيسية في محافظات تعز والضالع وصنعاء ومأرب والجوف ".

ونصت المسودة الأممية على "فتح مطار صنعاء الدولي أسوة بباقي المطارات اليمنية، ورفع القيود عن دخول الحاويات والمشتقات النفطية والسفن التجارية بموانئ محافظة الحديدة".

وأعلنت الأمم المتحدة الخميس الماضي إن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، يجري مفاوضات مع الحكومة الشرعية وجماعة الحوثيين، بشأن إعلان مشترك يلزم الطرفين بوقف إطلاق النار.

وأضاف المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوغاريك، في مؤتمر صحفي، أن "المبعوث الخاص للأمين العام تلقى تعليقات من الطرفين، خلال جولات عدة من المناقشات معهما".

وأشار إلى أنه "بمجرد أن يتفق الطرفان على نص الإعلان، سيكون مُلزماً لهما بوقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، واتخاذ تدابير اقتصادية وإنسانية حاسمة واستئناف العملية السياسية".

وجدد دوغاريك دعوة الأمين العام لأطراف الصراع اليمني إلى مواصلة التعامل مع مبعوثه الخاص بشكل بناء ومع عملية التفاوض.

ورفض ممثلي جماعة الحوثيين المتواجدين في العاصمة العمانية مسقط قبل أياممقابلة المبعوث الأممي مارتن غريفيث

وحسب ما أفادت مصادر إعلامية  رفضت جماعة الحوثي مقترحات المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث الجديدة والتي تشمل وقف الحرب في كافة الجبهات ونشر مراقبين والشروع في تدابير اقتصادية إضافة إلى البدء بحوار سياسي شامل.

وارجع الحوثيون رفضهم مقابلة المبعوث الاممي الى عدد من الأعذار أبرزها منع دخول المشتقات النفطية واستمرار الحرب وأن لديهم وثيقة غير منقوصة للحل الشامل قدمتها للأمم المتحدة مضيفه أن رئيس الوفد المفاوض لجماعة الحوثيين والناطق الرسمي باسمها محمد عبدالسلام الذي يقيم في سلطنة عمان رفض مقابلة غريفيث وفريقه خلال زيارته الأخيرة إلى مسقط

واشترطت جماعة الحوثيين عدم تفتيش السفن القادمة إلى اليمن من قبل الأمم المتحدة والتحالف العربي أولاً لعقد أي لقاء مع غريفيث وهو ما اعتبره مراقبون محاولة للبحث عن مخرج لتهريب الأسلحة الإيرانية

قراءة 1795 مرات آخر تعديل على السبت, 11 تموز/يوليو 2020 17:34

من أحدث