اشتراكي تعز ينعي رحيل المناضل عبد الرحمن عبد الجبار العريقي مميز

  • الاشتراكي نت/ خاص

الجمعة, 28 تموز/يوليو 2017 17:01
قيم الموضوع
(0 أصوات)

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة تعز رحيل المناضل الاشتراكي عبد الرحمن عبد الجبار العريقي الذي وافته المنية امس الخميس بصنعاء.

وقال بيان صادر عن المنظمة تلقى "الاشتراكي نت" نسخة منه انه بفقدان المناضل العريقي يكون الاشتراكي اليمني والحركة الوطنية اليمنية مُنيت بخسارة فادحة، حيث ويعد الفقيد من الرعيل الأول من المناضلين الذين أسهموا بفعالية في صفوف الجبهة القومية لتحرير الجنوب اليمني من المحتل البريطاني من خلال انخراطه في القطاع الفدائي بمدينة عدن.

وتطرق البيان الى ابرز محطات الفقيد النضالية وادواره النضالية منذ انخراطه في العمل السياسي الوطني، وحتى وفاته.

وتقدمت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بتعز بصادق العزاء وعظيم المواساة إلى أسرة الفقيد، راجية من الله العلي القدير أن يشمله برحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله ورفاقه وكل محبيه الصبر والسلوان.

نص البيان

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وببالغ الحزن والأسى، تلقت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني م/ تعز نبأ وفاة المناضل الاشتراكي الكبير عبدالرحمن عبدالجبار العريقي الذي وافته المنية يوم أمس في صنعاء.

إنه بفقدان المناضل عبدالرحمن العريقي يكون حزبنا الاشتراكي اليمني والحركة الوطنية اليمنية قد مُنيت بخسارة فادحة، فالفقيد يعد من الرعيل الأول من المناضلين الذين أسهموا بفعالية في صفوف الجبهة القومية لتحرير الجنوب اليمني من المحتل البريطاني من خلال انخراطه في القطاع الفدائي بمدينة عدن.

وأسهم الفقيد في الانتصار لثورة 26 سبتمبر الخالدة والنظام الجمهوري عبر مشاركته في المقاومة الشعبية إبان حصار السبعين يوماً بصنعاء.

وكان الفقيد عضوا في الحزب الديمقراطي الثوري - أحد أبرز الفصائل المكونة للحزب الاشتراكي اليمني - وعضواً نشيطاً في الحزب الاشتراكي حتى يوم وفاته.

ويعد الفقيد مثالاً للمناضل الصلب، وعنواناً مشرقاً للنضال الوطني في سبيل سعادة الشعب وحرية الوطن، حيث كان لا يتوانى - لحظة - عن تحمل أعباء مسئولية النشاط الحزبي والوطني في مختلف المحطات التاريخية.

شارك الفقيد بفعالية في ثورة 11 فبراير المجيدة  وفي كل الفعاليات والمسيرات الثورية  بالرغم من ظروفه المرضية وحالته الصحية.

نزح الفقيد مُكرهاً عن مدينة تعز بعد اجتياح عصابة الثورة المضادة (تحالف المخلوع صالح والحوثي) المحافظة.

يُذكر أن عناصر الميليشيات الانقلابية قد أقدمت في وقت سابق من العام المنصرم على نهب منزل الفقيد وتفجيره الواقع في حي المستشفى العسكري غرب مدينة تعز.

وتتقدم سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني م/ تعز بصادق العزاء وعظيم المواساة إلى أسرة الفقيد، راجية من الله العلي القدير أن يشمل الفقيد برحمته وعطفه وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله ورفاقه وكل محبيه الصبر والسلوان.

وإن لله وإن إليه راجعون.

صادر عن:

سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني ــ تعز

28 يوليو 2017م

قراءة 807 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة