اشتراكي تعز يدين اختطاف المليشيات الكاتب السياسي عبدالرحيم محسن

الأربعاء, 23 آب/أغسطس 2017 23:10
قيم الموضوع
(0 أصوات)

ادانت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز، اختطاف مليشيات صالح والحوثي الصحفي والكاتب السياسي عبدالرحيم محسن، في مدينة الراهدة، يوم الثلاثاء.

واستنكرت المنظمة في بيان صادر عنها عملية اختطاف المليشيات للكاتب السياسي عبدالرحيم محسن، واصفة عملية الاختطاف بجريمة نكراء تضاف إلى مسلسل جرائم مليشيات الثورة المضادة.

وبحسب البيان فان المليشيات اختطفت محسن في مدينة الراهدة أثناء ما كان قاصدا إحدى المشافي العاملة لتلقي العلاج من وعكة صحية ألمت به، واقتادته إلى جهة مجهولة.

واضاف البيان "وأعقب هذا الفعل الجرمي الأسود اقتحام منزل محسن الكائن بقرية الحسية عزلة المشجب بمديرية الصلو ونهب بعض محتوياته وترويع أفراد أسرة الكاتب".

وندد بيان المنظمة هذه الأعمال الإجرامية التي لا تقوم بها إلا عصابة فاشية أخذت على عاتقها ومنذ وقت مبكر تكميم الأفواه، ومحاولة إسكات كل صوت حر وناقد، وإغلاق كل نوافذ الصحافة وحرية الرأي والتعبير  حتى تكمل مسيرتها التدميرية وحربها الهمجية على أبناء شعبنا والمسار الثوري والتطلعات الشعبية في نيل الحرية والعيش الكريم والدولة الديمقراطية الاتحادية.

 وأوضح "إن الكاتب عبدالرحيم محسن لايمتلك سلاح سوى الكلمة الناقدة والشجاعة، ولأنه يكشف سوأة العصابة الانقلابية ويفضح مشروعها الظلامي فقد ضاقت به ذرعا كما ضاقت بمئات الصحفيين والسياسيين الذين يقبعون وراء القضبان أو في أقبية مجهولة على امتداد ثلاثة أعوام".

البيان حذر عصابة الانقلاب من المساس بحياة الكاتب محسن، داعيا كافة المنظمات الحقوقية المحلية والدولية إلى إدانة هذه الجريمة، والتدخل العاجل لإطلاق سراح المختطف الكاتب والسياسي عبدالرحيم محسن، والعمل على توثيق هذه الجريمة كمقدمة لمحاسبة مرتكبيها ومن يقف خلفهم باعتبارها جريمة ضد حرية الرأي والتعبير.

 

 

قراءة 6747 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة